الرئيسية / الآراء والمقالات / د. مروان محمد مشتهى يكتب : فلنعيش الأمل ولننتظر الغد الأفضل

د. مروان محمد مشتهى يكتب : فلنعيش الأمل ولننتظر الغد الأفضل

 مروان محمد مشتهى
فلنعيش الأمل ولننتظر الغد الأفضل
بقلم/ د. مروان محمد مشتهى
 
على هذه الأرض ما يستحق الحياة كلمات خالدة للشاعر الراحل محمود درويش، تمنحنا الأمل والثقة والسعادة ، فما دمنا نمتلك الأمل فى قلوبنا سنحقق أحلامنا وطموحاتنا وسنمضى حتماً إلى أبعد ما يكون ،فلن تعيقنا كل السبل و الدروب للوصول إلى ما نريد، ولن يتسلل اليأس إلى قلوبنا ولن نستسلم لعثرات الزمان مهما كانت أو عظمت .
 
سنخلق من كل أزمة طريقأ وأملاً جديداً بما هو قادم ، وسنصنع من عثراتنا قناديلاً وسراجاً منيراً وهدىً لعتمة طريقنا ،فقد يعيش الإنسان بلا بصر،ولكنه لا ولن يستطيع أن يعيش بلا أمل .
 
علينا أن نمتلك رؤية جميلة لما هو قادم واستشراف المستقبل، فالأمال الكبيرة تصنع العظماء ،فلا تحزن على ما فاتك ولا تحزن على الأمس فقد أصبح من الماضى ،ولا تأسف على اليوم لأنه راحل ،وتمسك بالأمل الذى يجلب الأيام السعيدة، فالأمل هو النافذة الوحيدة التى تفتح لك آفاقاً واسعة لحياةٍ وغدٍ أفضل .
 
فالعلاقات الإنسانية والتعاملات قد يخبو سحرها ،وتتعرض للمل والرتابة ولكنها تنمو وتزدهر بالأمل ،ويقتلها الألم والغدر وخيانة المقربين .
 
نصيحتى الثقة بالله والأخذ بأسباب السعادة والأمل وأسباب النجاح والتجديد والتغيير من أنفسنا وممن حولنا ،فالانسان بلا أمل كالجسد بلا روح ،كالنبات بلا ماء ،كالورود بلا رائحة ،كالحياة بلا سعادة ،كالانسان بلا مضمون .
 
هناك أشخاص يبعثون فينا الأمل والسعادة والثقة بالنفس، يضفون جواً من الحب والمرح ودفء الحديث عند التحاور معهم ، ترتاح بوجودهم ،هم الأمل بعينه ،خلقهم الله ليكونوا عوناً لغيرهم وقدوةً حسنةً ونبراساً وسنداً لمن حولهم ،اجعلوهم رفقائكم على الدوام ،وتخلصوا من فاقدى الأمل ،الذين يخلقون مشكلة لكل حل ،ويضعون العقدة لكل منشار ، يرون الصعوبة فى كل فرصة ، تخلصوا منهم فوراً أياً كان موقعهم في حياتكم ،هم العدو فاحذروهم .
 
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم (تفائلوا بالخير تجدوه) فلولا الأمل لخاب العمل ،ويقول مصطفى كامل :فى هذا السياق لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس .
 
فحاولوا أن تسعدوا أنفسكم إن لم تجدوا من يسعدكم ،واذا لم تجدوا من يشعل لكم قناديلاً فكونوا أنتم القناديل والشعلة التى تضيئ الدروب والطرق لكم و للآخرين فعلى هذه الأرض ما يستحق الحياة .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

سري القدوة يكتب : ايدلوجيا الاستيطان والتهويد والموقف الفلسطيني

ايدلوجيا الاستيطان والتهويد والموقف الفلسطيني بقلم  :  سري القدوة الخميس 23 أيلول / سبتمبر 2021. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *