الرئيسية / الفلسطينيون في المهجر / فلسطينيو مخيمات لبنان يعتصمون تأييداً للشرعية الفلسطينية وتمسكاً بالثوابت الوطنية أمام سفارة فلسطين دولة في بيروت

فلسطينيو مخيمات لبنان يعتصمون تأييداً للشرعية الفلسطينية وتمسكاً بالثوابت الوطنية أمام سفارة فلسطين دولة في بيروت

158558934490248900

فلسطينيو مخيمات لبنان يعتصمون تأييداً للشرعية الفلسطينية وتمسكاً بالثوابت الوطنية أمام سفارة فلسطين دولة في بيروت

تأكيداً على الثوابت الفلسطينية، ودفاعاً عن القرار الوطني المستقل، ودعماً للشرعية الفلسطينية ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.
وتصدياً للتحركات المشبوهة الذي تقوم بها مجموعة من المتامرين على القضية الفلسطينية يطلقون على انفسهم” الهيئة الشبابية لفلسطينيي سوريا”، تحت عنوان” الحماية الدولية،” و” الممرات الآمنة”‘،
ورداًعلى كافة المؤامرات التي تستهدف شطب حق العودة والتنازل عن الثوابت الوطنية الفلسطينية، ولأسكات الأبواق التي تدعو أبناء الشعب الفلسطيني إلى بيع ممتلكاتهم في فلسطين،
نظّم أبناء المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان اعتصاماً حاشداً امام سفارة دولة فلسطين في لبنان، ظهر الإثنين ١٢/٤/٢٠٢١ بصفتها الدرع الحامي للحقوق الفلسطينية،
شارك في الاعتصام الفلسطينيون من كافة مخيمات وتجمعات لبنان، ممثلو الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية،قيادات حركة فتح في لبنان والأقليم والمناطق والمخيمات، وكافة الأطر الفتحاوية، وقادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية واللجان الشعبية وقوى الأمن الوطني الفلسطيني، والمؤسسات والجمعيات الأهلية الفلسطينية، والهلال الأحمر الفلسطيني بكافة طواقمه الصحية، ووحدة مكافحة الكورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري، وكشافة حركة فتح، والدفاع المدني الفلسطيني, وجمعية الشفاء الصحية، واسعافات لعدد من الجمعيات الصحية اللبنانية والفلسطينية، ..
رفع المعتصمون إعلام فلسطين وفتح ورايات الفصائل الفلسطينية، وعلت سماء المنطقة بأناشيد الثورة الفلسطينية، واطلقوا الشعارات والهتافات المؤيدة للرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية، كما ادانوا بهتافاتهم تلك القوى والاطراف التى تسعى لشطب حق العودة وتطالب بالهجرة والتنازل عن حق العودة.
وكانت كلمة لعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف
أكد فيها أن سفارة دولة فلسطين هي القلعة الشرعيهة الحامية للمشروع الفلسطيني، ومشدداً على الوقوف صفاً واحداً لرصد كل الدعوات المشبوهة من الهيئات التي لا تمثل الشعب الفلسطيني لأنها تدعو الى الهجرة والتنازل عن حق العودة، تمهيداً لتصفيه القضية الفلسطينيةوحق العودة.
ورأى اليوسف أن الجهات التي تقف وراء هذه الدعوات تتغطى بالأدوات الوطنية وهي تدّعي حرصها على اللاجئين في حين أنها تقوم بتحريض أهلنا وإخواننا النازحين من سوريا للاعتصام ضد قلعة الشرعية الممثلة بسفاره فلسطين تحت شعارات واهية تهدف المساس بشرعية منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني برئاسة صاحب وحامل الأمانة، الثابت على الثوابت الفلسطينية الرئيس ابومازن.
وأكد اليوسف أن كل المحاولات المشبوهة والمخططات الدولية المختلفة العلنية منها والسرية بشطب حق العودة وآخرها صفقة القرن الأمريكية والتي سقطت مع رحيل إدارة ترامب بموقف فلسطيني شعبي ورسمي مشرّف ستسقط من جديد،  على اعتبار أن حق العودة والقدس لا يمكن التنازل عنهم.
وطالب اليوسف أهالي المخيمات الفلسطينية إلى رفض هذه الدعوات المشبوهة والتحذير من الانجرار وراءها، على الرغم من الثقة بحجم وعي كل أبناء الشعب الفلسطيني لرفض هذه الالاعيب ورفض المتاجرة في معاناته والتنازل عن حقوقه، داعياً إلى الوحدة الوطنية الفلسطينية وتعزيزها ورص الصفوف والالتفاف حول سفارة فلسطين المرجعية الفلسطينية الوحيدة للشعب الفلسطيني.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

048756

كوبنهاجن: وقفة تضامنية مع القدس

كوبنهاجن: وقفة تضامنية مع القدس كتب: وليد ظاهر بحضور طاقم سفارة دولة فلسطين في مملكة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *