الرئيسية / اسرى الحرية / ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم / الأسيرة ليان نزار أحمد كايد

ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم / الأسيرة ليان نزار أحمد كايد

860x484

ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم
الأسيرة ليان نزار أحمد كايد
(1998م-2021م)
غزة / الصباح / كتب / سامي إبراهيم فودة
في حضرة القامات الباسقة عزيزات النفس والشموخ والكبرياء الأسيرات الفلسطينيات الماجدات جنرالات الصبر والصمود القابعات في عرين الأسود تنحني الهامات وتطأطأ الرؤوس لهن إجلالاً وإكباراً لصمودهن الاسطوري وهن يسطرون أروع الملاحم البطولية في الصمود والتضحية والفداء والإقدام في مواجهة قوى البغي والشر والعدوان في ساحات المواجهة بقلاع الأسر,
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء في إطار الحملة الإعلامية المتواصلة في إبراز ملف معاناة الأسيرات الفلسطينيات الماجدات المعذبات والمنسيات في غياهب سجون الاحتلال واللواتي يتجرعن المرار والألم وقسوة السجن وجبروت السجان ورطوبة الزنازين وبرودتها المظلمة التي تنخر عظامهن وقضبان الحديد التي تأكل من أجسادهن الضعيفة وسنوات العمر التي تفنى زهرة شبابهن وتذوب أعمارهن وآمالهن وأحلامهن خلف قضبان السجون والمعتقلات الإسرائيلية فمنهن الأُم والأخت والجريحة ومَن هي في عمر الزهور من سن الطفولة,
والأسيرة ليان نزار أحمد كايد أبنة الثانية والعشرين ربيعاً هي أحد الأسيرات الفلسطينيات الماجدات اللواتي يتجرعن الألم في غياهب سجون الاحتلال ويعيشن واقع مرير جداً من تجاهل الاحتلال لمعاناتهن اليومية والقابعة حالياً في سجن “الدامون”
الأسيرة:- ليان نزار أحمد كايد
مواليد:- 26/4/1998م
مكان الإقامة:- بلدة سبسطية قرب مدينة نابلس
الحالة الاجتماعية :- عزباء
العائلة الفاضلة:- الأسيرة ليان هي الأبنة الوسطى لعائلة تتكون من أبوين وأخوين وثلاثة شقيقات،
المؤهل العلمي:- حصلت الأسيرة ليان على معدل 96 في الثانوية العامة لتلتحق في جامعة بيرزيت وسجلت في البداية لدراسة الهندسة ولكنها آثرت أن تختار علم الاجتماع وحصلت على شهادة البكالوريوس علم اجتماع
تاريخ الاعتقال:- 8/6/2020م
مكان الاعتقال:- سجن الدامون
التهمة الموجة إليها:- مقاومة الاحتلال
الحالة القانونية :- السجن لمدة 16 شهرًا و5 سنوات مع وقف التنفيذ، وغرامة مالية بقيمة 6 آلاف شيكل.
إجراء تعسفي وظالم:- يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسيرة ليان كايد من حرمانها من زيارة ذويها منذ ان تعرضت للاعتقال بحجة “المنع الأمني”
اعتقال الأسيرة :- ليان كايد
اعتُقلت الأسيرة ليان مع ساعات الظهيرة يوم 8 يونيو 2020م عندما كانت برفقة والدتها إلى رام الله أثناء مرورها عن حاجز زعترة العسكري حيث أوقف جيش الاحتلال سيارة والدتها التي كانت تقلها وبعد أن طلبوا هويتها أنزلوها من السيارة وقاموا بتفتيشها ميدانياً وبعد تدقيق في بطاقات الهوية احتجزوا ليان وقالوا لوالدتها إنها معتقلة
عُرضت ليان على محكمة عوفر العسكرية بعد يومين من اعتقالها، لتقوم بتمديد اعتقالها لمدة 5 أيام، من ثم جرى تمديد اعتقالها مرةً أخرى لمدة 4 أيام لتقديم لائحة اتهام بحقها. وفي يوم 18/6/2020م قُدمت لائحة اتهام تتضمن بنود تتعلق بعملها الطلابي والنقابي داخل الجامعة، وتحملها مسؤولية في تنظيم “محظور” وقيامها بنشاطات اجتماعية وثقافية، بالإضافة إلى اتهامها بإلقاء الحجارة وبتاريخ 21/3/2021، حكمت محكمة عوفر العسكرية على ليان بالسجن لمدة 16 شهراً فعلياً و12 شهراً مع وقف التنفيذ لمدة 5 سنوات، بالإضافة إلى غرامة بقيمة 6000 شيقل.
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

التحالف الأوروبي

التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين يستنكر الجريمة البشعة بحق الأسير المهندس/ محمد الحلبي

التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين يستنكر الجريمة البشعة بحق الأسير المهندس/ محمد الحلبي بروكسل / …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *