الرئيسية / متابعات اعلامية / أبو مرزوق : “حماس” تفصل بين دحلان وبين تياره في قطاع غزّة

أبو مرزوق : “حماس” تفصل بين دحلان وبين تياره في قطاع غزّة

56565

أبو مرزوق أنّ “حماس” تفصل بين دحلان وبين تياره في قطاع غزّة

دحلان.. هل هو عدو حماس أم صديقها؟

غزة / الصباح / صرح عضو المكتب السياسي لحركة حماس د. موسى ابو مرزوق في عدة مقابلات اجراها خلال الايام الاخيرة مع صحفيين فلسطينيين ان حماس لا ترفض التعاون الاقتصادي الوثيق مع تيار دحلان الاصلاحي في قطاع غزة.

واضاف ابو مرزوق ان القيادي خليل الحية الذي سيرأس قائمة حماس للمجلس التشريعي سيكون على تواصل مع ممثلي دحلان وبالاخص مع سمير المشهراوي، وانه يوجد تنسيق وثيق بين القائمتين.

ذكر أبو مرزوق أنّ “حماس” تفصل بين دحلان وبين تياره في قطاع غزّة، وأن الحركة تتعامل مع التيار في قطاع غزّة، ولا تتعامل مع دحلان كشخص.

وأشار أبو مرزوق إلى أن 3 دول إقليميّة “كبرى” طالبت الرئيس عباس بتوحيد قوائم حركة “فتح”، كي لا تخسر الانتخابات، وأنّ الضغط على عباس كان شديدًا بألا تجرى الانتخابات دون توحيد “فتح”. ويقصد من توحيد “فتح”، وفق أبو مرزوق، التفاهم مع القيادي المفصول من الحركة، محمّد دحلان، لأنّ قضيّة ناصر القدوة لم تُطرح في ذلك الحين.
بدوره، أكد القيادي في حركة حماس، يحيى موسى، ان حركته سمحت لبعض من شخصيات التيار الاصلاحي التابع للقيادي المفصول عن حركة فتح محمد دحلان للعودة لقطاع غزة، لأنه من حق كل مواطن فلسطيني أن يعود لوطنه في الوقت الذي يريده، وهو حر في ذلك والذي يحكم في هذه القضية هو القانون وسيادة القانون هو الأساس.

وقال موسى ” أما العودة لبعض العناصر التي كانت متهمة او عليها قضايا معينة، أعتقد انه سبق هذه العملية عمل كبير من قبل المصالحة المجتمعية التي حاولت ان تطبب نفوس العائلات، وفي النهاية أي عنف او اشكاليات أو صراع لا بد ان ينتهي بالمصالحة”.

وأردف بالقول: إن “ما يجري الآن هو نموذج محترم جداً في غزة عندما يسمح لهذه العناصر أن تعود في ظل من الوئام الوطني والمصالحة الوطنية”.

وتعقيبا على ذلك، قال الكاتب السياسي محمد امين إن حماس تقامر بتقاربها مع محمد دحلان وفتح القطاع لعودة تياره ورجالاته، فتلك التكتيكات المسكون بها بعض قياداتها في غزة تبدو مغلوطة، ولعلها بمثابة انتحار سياسي، فلا دروشة في السياسية، لأن طريق جهنم مليئة بأصحاب النوايا الحسنة.
وأضاف أمين في مقال له “أن حماس تعتقد أن الشراكة مع دحلان تسهم في تفكيك الحصار المضروب على القطاع منذ أكثر من 14 عاماً، وهي التي تسعى بنية طيبة منذ فترة لمحاولة كسر الحصار بأي وسيلة والسماح بدخول أي مساعدات لأبناء القطاع تسهم في التخفيف عليهم”.

وذكر “ومن جهة أخرى تعتقد أن امتلاكها السلاح والقوة كفيل بكبح جموح أي طموح لدحلان أو غيره خارج السقف المتفق عليه معها، لكن في المعطى الأول الذي يمكن تفهمه قلنا إن المساعدات مشروعة لكن كلفتها عالية، وفي المعطى الثاني فإن اعتقاد حركة حماس أن امتلاكها عنصر القوة يرجح كفتها غير صحيح، فالرجل الذي يتعاملون معه مدعوم بحلف إقليمي ودولي، ومواجهتهم المقبلة معه لو حصلت سيكون متسلحاً فيها بالشرعية التي سيمنحونه إياها عبر تمكينه من المشاركة في الانتخابات التشريعية، وأن القوة العسكرية التي يملكونها صحيح أنها عامل مهم، لكنه ليس الوحيد المهم في المعادلة المعقدة القائمة”.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

217850

د جاموس يؤكد على اهمية العلاقات الفلسطينية ودور المملكة في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني

د جاموس يؤكد على اهمية العلاقات الفلسطينية ودور المملكة في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني الرياض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *