الرئيسية / اسرى الحرية / في الذكرى 16 لاختطاف شيخ الأسرى اللواء فؤاد الشوبكي.. لا شفاعة حيال أي تقصير أو فتور في دعم وإسناد الأسرى

في الذكرى 16 لاختطاف شيخ الأسرى اللواء فؤاد الشوبكي.. لا شفاعة حيال أي تقصير أو فتور في دعم وإسناد الأسرى

ca322ec6-7273-4d09-bbd1-12095622761e

في الذكرى 16 لاختطاف شيخ الأسرى اللواء فؤاد الشوبكي.. لا شفاعة حيال أي تقصير أو فتور في دعم وإسناد الأسرى
 
 
غزة / الصباح / كتب د . نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ومنسق لجنة الأسرى بحركة فتح في إقليم غرب غزة عن شيخ الأسرى الفلسطينيين القائد اللواء فؤاد الشوبكي أبو حازم المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ اختطافه مع القائد أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكوكبة من المناضلين الفلسطينيين من سجن أريحا في 14 آذار 2006 على مرأى ومسمع الحراسات الدولية .
وقال في الذكرى السنوية 16 لاختطاف شيخ الأسرى على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي بأن اللواء فؤاد الشوبكي يعاني من أمراض خطيرة أصابته في السجون الاسرائيلية البغيضة بفقدان المناعة والتعرض لجريمة الإهمال الطبي المتعمد وللظروف الاعتقالية الخطيرة وهناك قلق وخوف شديدين على حياته خاصة في ظل تفشي وباء كورونا العالمي الذي أصاب مئات الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وكان شيخ الأسرى الفلسطينيين الذي يقضي حكما بالسجن 17 عاما فقد شريكة ورفيقة دربه الحاجة دلال طاهر أحمد ( الحلبي ) الشوبكي ( أم حازم ) في 10 / 1 / 2010 التي فارقت الحياة في إحدى مشافي المملكة الأردنية الهاشمية بعمان إثر مرض عضال لم يمهلها طويلا .
وذكر د . نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة أن اللواء فؤاد حجازي الشوبكي من مواليد غزة في 12 آذار 1942 ومن سكان حي الدرج في شرق مدينة غزة وقد تولى لسنوات طويلة مهمة مسؤول المالية لجيش التحرير الفلسطيني وعميد الإدارة المالية في السلطة الوطنية الفلسطينية منذ العام 1994 وقد رفضت ما تسمى بمحكمة بئر السبع المركزية في دولة الاحتلال الإسرائيلي في يوم الأربعاء الموافق 20 / 11 / 2019 وهي التي تدعي الديمقراطية والدفاع عن الحريات وحقوق الانسان طلبا تقدمت به هيئة شؤون الأسرى والمحررين بإعادة النظر في القضية واطلاق سراح شيخ الأسرى فؤاد حجازي الشوبكي ( أبو حازم ) وذلك تحت حجة خطورة القضية وعدم إبداء الأسير للندم بالرغم من مرور عامين في حينها على انعقاد ما تسمى لجنة الثلث وقضاء ثلثي المحكومية التي انعقدت في الأربعاء الموافق 25 مايو 2016 .
وأضاف أن شيخ الأسرى اللواء فؤاد الشوبكي كان صاحب الإرث الطويل في مبادرة السلم الأهلي والاجتماعي وقد ساهم في تعزيز وتكريس مفاهيم الحوار الوطني الفلسطيني خلال توليه للعديد من المناصب في السلطة الوطنية الفلسطينية .
وأفاد أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية قامت بنقل الأسير اللواء فؤاد الشوبكي إلى الحجر الصحي في يوم الأربعاء الموافق 20 / 1 / 2021 بعد الاحتكاك في سيارة البوسطة بأحد السجانين الإسرائيليين المصاب بفيروس كورونا أثناء نقله للمستشفى لإجراء عملية جراحية في عينه ما يبعث الخوف والقلق على حياة شيخ الأسرى أبو حازم الشوبكي وكافة الأسرى .
وخاطب د . نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة شيخ الأسرى اللواء فؤاد الشوبكي في الذكرى 16 لاعتقاله في سجون الاحتلال الإسرائيلي في رسالة قصيرة جاء فيها : أبا حازم رويدك ولا تفقد الأمل ..
من حقك أن تبدي عتابا على الجميع الذين كانوا بالأمس يلتصقون بك كالظل وآثروا اليوم الصمت والترقب وأنت واخوانك ورفاقك الأسرى لا تستحقون منا كل هذا الفتور ولا شفاعة في أي تقصير حيال قضيتكم العادلة والمقدسة مع كل الاحترام للحراك المساند لكم وأنتم في قيدكم أيها الأحرار والعزاء في ذلك كما قال الكاتب الصحفي الدمشقي ملاك يوسف بأنها جدلية الحياة فصبر جميل وبالله المستعان .
ودعا منظمة الصحة العالمية وكافة المنظمات الدولية والإنسانية للقيام بواجباتهم والتزاماتهم في إنقاذ الأسرى الفلسطينيين من بين أنياب الجلاد الإسرائيلي وتوفير الحماية والرعاية الطبية اللازمة للأسرى وحمايتهم من عربة البوسطة الحديدية ومن كل السياسات والجرائم العدوانية الإسرائيلية خاصة في ظل اتخاذ دولة الاحتلال الإسرائيلية لوباء كورونا أداة قمع للأسرى وتحويلهم إلى حقول للتجارب .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

0202013021454

مفوضية الأسرى تتواصل مع أهالي أبطال النفق وتحمل للاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن حياتهم

مفوضية الأسرى تتواصل مع أهالي أبطال النفق وتحمل للاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن حياتهم غزة / …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *