الرئيسية / الاخبار العربية والدولية / دراسة أممية: عدوى فيروس كورونا قد تصبح «موسمية»

دراسة أممية: عدوى فيروس كورونا قد تصبح «موسمية»

fba56c4a-33c7-430f-8b31-acf825dedc97
نيويورك – أعلنت الأمم المتحدة، احتمالية أن يصبح انتشار فيروس كورونا «موسميا».
وقال خبراء بالمنظمة، في دراسة، إن موسمية الأمراض الفيروسية التنفسية التي تتفاقم في ذروة موسم البرد «توحي بأن كورونا سيكون على الأرجح مرضا موسميا إذا استمر عدة أعوام»، حسبما نقل موقع «يورونيوز» الأوروبي، . وشكلت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة فريق عمل يضم 16 خبيرا لدراسة تأثير عوامل الأرصاد الجوية وجودة الهواء على انتشار الفيروس.
وفي السياق، أشارت الدراسة أن البيانات «لاتزال غير كافية لاقتراح الاعتماد على الطقس وجودة الهواء لتكييف تدابير مكافحة الجائحة»، حسب المصدر ذاته.
وأوضحت أن آليات التحكم في انتشار فيروس كورونا خلال العام الماضي «ارتكزت بشكل رئيسي على التدخلات الحكومية وليس على عوامل الأرصاد الجوية». وعالميا، تجاوزت الوفيات بفيروس كورونا، حتى صباح الجمعة، 2 مليون و700 ألف، فيما بلغ عدد الإصابات أكثر من 122 مليونا و490 ألف حالة، حسب موقع «وورلد ميتر» المعني برصد تطورات الجائحة. الأناضول
شفاء مليون و17 ألفا من كورونا حول العالم
 
 
عواصم / الصباح / قال رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، إن بلاده لم تتخلص بعد من وباء كورونا، وأنها لا زالت تحت تأثيره. جاء ذلك في كلمة ألقاها “كونتي” أمام مجلس الشيوخ الإيطالي، تطرق فيها إلى تفاصيل المرحلة الثانية من أزمة كورونا، والتي من المقرر أن تبدأ يوم الرابع من أيار المقبل.
 
وأشار “كونتي” إلى أن مرحلة تخفيف تدابير كورونا، والتي ستبدأ اعتباراً من الاثنين المقبل، لا تعني رفع جميع التدابير المتعلقة بمكافحة كورونا، مؤكداً أن العودة إلى الحياة الطبيعية ستكون بشكل بطيء. وأضاف: “لا زلنا تحت تأثير الوباء، ولم نتخلص منه بعد. ولا يمكن للحكومة في الوقت الراهن، ضمان العودة إلى الحياة الطبيعية .”
 
وستبدأ إيطاليا اعتبارا من الرابع من أيار المقبل، بتخفيف إجراءات الحظر والإغلاق، المفروضة سابقاً في إطار مكافحة كورونا. وفي هذا الإطار، ستبدأ أولا المصانع ومواقع البناء بإعادة فتح أبوابها، في خطوة تسعى من خلالها روما لإعادة دوران عجلة الاقتصاد دون المجازفة بإطلاق العنان لموجة ثانية من المرض.
 
وبحسب آخر حصيلة، ارتفع عدد المتعافين من كورونا في إيطاليا، الأربعاء، إلى 71 ألفا و252، فيما بلغت الوفيات 27 ألفا و682، والإصابات 203 آلاف و591 حالة.
 
وارتفع أمس الخميس، عدد الوفيات في الولايات المتحدة بسبب فيروس كورونا إلى 61 ألفا و5، إثر تسجيل ألفين و637 حالة جديدة.
 
وحسب المعطيات الأخيرة لجامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية، فإن البلاد سجلت 27 ألفا و440 إصابة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليصل إجمالي الإصابات إلى مليون و40 ألفا و608. وبلغ عدد الأشخاص الذين أجريت لهم اختبارات كورونا، 6 ملايين و26 ألفا و170، فيما بلغ عدد المتعافين 124 ألفا و23.
 
وتتصدر الولايات المتحدة قائمة وفيات كورونا عالميا، تليها إسبانيا ثم إيطاليا، وفرنسا. ولا تزال نيويورك في مقدمة الولايات المتضررة من الفيروس، حيث وصل عدد الإصابات فيها إلى حوالي 299 ألفا و691، توفي منهم 23 ألفا و477. وتعقبها ولاية نيو جيرسي بـ 116 ألفا و365 إصابة، ثم ماساتشوستس بـ 60 ألفا و265.
 
وإجمالا، أصاب الفيروس حتى عصر أمس الخميس، أكثر من 3 ملايين و249 ألف شخص حول العالم، توفي منهم أزيد من 229 ألفا، وتعافى أكثر من مليون و17 ألفا، وفق موقع “worldometer” المختص برصد ضحايا الفيروس. (وكالات)

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

الملك عبد الله الثاني

الملك عبد الله الثاني: الأردن يرفض الاعتداءات الإسرائيليّة ويدعم صمود المقدسيين

   الملك عبد الله الثاني: الأردن يرفض الاعتداءات الإسرائيليّة ويدعم صمود المقدسيين عمان / الصباح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *