ناظم اليوسف في يوم الشهيد دماء الشهداء ستبقى منارة نحو تحقيق الاهداف الوطنية
التاريخ: الخميس 06 يناير 2011
الموضوع: متابعات إعلامية


اكد نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف بمناسبة يوم الشهيد والتي تتزامن مع رحيل القائد والمناضل الفلسطيني القومي أحمد اليماني (أبو ماهر) لينضم الى قوافل الشهداء الابرار، حيث فقدت فلسطين وشعبها والأمة العربية وكل


نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف

في يوم الشهيد  دماء الشهداء ستبقى منارة نحو تحقيق الاهداف الوطنية

اكد نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف بمناسبة يوم الشهيد والتي تتزامن مع رحيل القائد والمناضل الفلسطيني القومي أحمد اليماني (أبو ماهر) لينضم الى قوافل الشهداء الابرار، حيث فقدت فلسطين وشعبها والأمة العربية وكل الأحرار في هذا العالم أحد القادة الثوريين وأحد أبرز المدافعين عن حرية شعبنا الذي قاسى ويقاسي أبشع أشكال الظلم والاضطهاد جراء الاحتلال الإسرائيلي.
وقال اليوسف أن دماء شهدائنا الأبرار التي روت ثرى ارض فلسطين وفي مقدمتهم  الشهيد الخالد الرئيس ياسر عرفات وجورج حبش وابو العباس وابو علي مصطفى وطلعت يعقوب وابو احمد حلب وابو جهاد الوزير وسمير غوشه وعبد الرحيم احمد وزهير محسن والشيخ احمد ياسين وفتحي الشقاقي وفضل شرور وسعيد اليوسف وابو عدنان قيسى و ضمير فلسطين ابو ماهر اليماني, أمانة بأعناقنا حتى تحقيق الهدف الذي استشهدوا من أجله بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة شعبنا الى دياره وممتلكاته على ارض فلسطين وفق القرار الاممي 194، وستبقى أرواحهم ترفرف حولنا ومعنا ما حيينا.
وشدد إن أفضل ما نقدمه لشهدائنا الأبرار الذين ضحوا بحياتهم لأجل الوطن وفي سبيل دحر الاحتلال الإسرائيلي هو المصالحة الفلسطينية، وانهاء الانقساك الداخلي واستعادة الوحدة الوطنية ، في سبيل أن نكون أكثر قوة وثباتاً حتى دحر الاحتلال وتحقيق الحرية والاستقلال والعودة.
واضاف إن استمرار اعتراف الدول بالدولة الفلسطينية، وبعد اثنين وعشرين سنة من الإعلان عن قيامها جاء ليزيد من الاعتراف الدولي بحق شعبنا في اقامة دولته، وهذا أمر بالغ الأهمية في وقت لم تترك الولايات المتحدة الأمريكية وحكومة الاحتلال فرصة أو مناسبة إلا وبذلت فيها الجهود لتقويض فكرة الدولة الفلسطينية، والإمعان في حرمان الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير مصيره ، مما يتطلب موقف عربي فلسطيني واضح بعدم العودة الى المفاوضات حتى يتم الزام حكومة الاحتلال بوقف شامل وكامل للاستيطان خاصة في القدس والضفة الغربية وفك الحصار عن قطاع غزة والزامها بقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.
واكد اليوسف ان جكومة الاحتلال الممعنة في عدوانها وممارساتها الاستيطانية ونظام الابارتهايد لن تتوقف عن افعالها وجرائمها ما لم يتم فرض عقوبات ومقاطعة عليها مثلما جرى مع نظام الابارتهايد والفصل العنصري في جنوب افريقيا.
واضاف في يوم الشهيد نجدد عهدنا لكل الشهداء على مواصلة مسيرة النضال حتى تحقيق التحرير والنصر مهما غلت التضحيات ، وندعو الى ضرورة العمل من اجل النظر بوضع عائلات الشهداء توفير حقوقهم حتى يتمكنوا من العيش بكرامة .
وهذا وقد قدم نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية " ناظم اليوسف " احر التعازي باستشهاد القائد الوطني الكبير ابو ماهر اليماني لقيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وعائلة الشهيد ، واكد  انه ترك فينا النهضة لنتابع الطريق نحو فلسطين البوصلة التي بها نهتدي.







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=968