حواتمة في بكين يجتمع ووزير الاتصالات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصين
التاريخ: الجمعة 02 ديسمبر 2011
الموضوع: متابعات إعلامية


حواتمة في بكين يجتمع ووزير الاتصالات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصين

عضوية دولة فلسطين القادمة مرجعية دولية جديدة للحلول السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة
الجانب الصيني: السياسة الواقعية الثورية للجبهة الديمقراطية وخطاب حواتمة في احتفال بكين الكبير سياسة تلقى الاحترام الصيني حزباً ودولة


حواتمة في بكين يجتمع ووزير الاتصالات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصين

عضوية دولة فلسطين القادمة مرجعية دولية جديدة للحلول السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة
الجانب الصيني: السياسة الواقعية الثورية للجبهة الديمقراطية وخطاب حواتمة في احتفال بكين الكبير سياسة تلقى الاحترام الصيني حزباً ودولة
في العاصمة الصينية بكين
اجتمع نايف حواتمة ووفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مع الوزير دو يان لنغ مسؤول الاتصالات الخارجية للحزب الشيوعي الصيني والوفد الصيني في مقر اللجنة المركزية للحزب.
المباحثات الفلسطينية – الصينية تناولت القضايا الفلسطينية وقضايا الانتفاضات والثورات العربية، والعلاقات بين الجانبين.
حواتمة دعا الصين إلى دور أكبر تجاه قضايا الشعوب بتقرير المصير والحرية والعدالة الإجتماعية، في المقدمة قضايا الصراع الفلسطيني والعربي – الاسرائيلي، وأكد الاعداد الفلسطيني لتقديم قرار اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطين عاصمتها القدس المحتلة عضواً كاملاً في الأمم المتحدة ومؤسساتها الأممية الستة عشر، وحق اللاجئين بالعودة عملاً بالقرار الأممي 194.

وأشار إلى عشرين سنة من المقاوضات مع "اسرائيل" فاشلة وفي طريق مسدود، لأن المفاوضات بدون مرجعية دولية ورعاية الأمم المتحدة لتنفيذ القرارات الدولية وإنهاء الاحتلال والاسيتطان في أراضينا المحتلة عام 1967.
العضوية الكاملة في الأمم المتحدة بدولة فلسطين بحدود 4 حزيران/ يونيو 67 تشكل المرجعية الدولية لحدود دولة فلسطين ووقف الإستيطان بالكامل.
حواتمة اشاد بدور الصين المبدئي باعتماد الحقوق الوطنية الفلسطينية واعترافها المبكر بدولة فلسطين منذ "إعلان الاستقلال 1988"، ودعمها العضوية الكاملة في الأمم المتحدة والتصويت القادم مع القرار الفلسطيني والعربي بذلك.
وبحث الجانبان قضايا الانتفاضات والثورات العربية ضد الاستبداد والفساد، ومن أجل الحرية والعدالة الاجتماعية.
المسؤول الصيني أكد موقف بكين مع التصويت على عضوية دولة فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة، وتحديد المرجعية والقرارات الدولية للحلول السياسية والمفاوضات بين فلسطين "واسرائيل"، ومع الوقف الكامل للاستيطان في الأرض المحتلة عام 1967.
وأشاد بالصداقة بين الشعبين الصيني والفلسطيني، وبخطاب حواتمة في الإحتفال الكبير في بكين في اليوم التضامني العالمي مع الشعب الفلسطيني، وكان مشاركاً بالاحتفال، كما اشار إلى الصف الواسع من المسؤولين الصينيين الذين حضروا خطاب حواتمة في الاحتفال.
وحيا السياسة الواقعية الثورية للجبهة الديمقراطية وأكد العلاقات التاريخية المتطورة بين الصين حزباً وشعباً ودولة مع الشعب الفلسطيني والجبهة الديمقراطية.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=7527