شكر الدول التي صوت لصالح الانضمام الرئيس عباس: انضمام فلسطين الى يونيسكو
التاريخ: الأثنين 31 أكتوبر 2011
الموضوع: متابعات إعلامية


Palestinian President Mahmoud Abbas attends a meeting of the Arab Peace Initiative Committee in Doha
شكر الدول التي صوت لصالح الانضمام
الرئيس عباس: انضمام فلسطين الى يونيسكو 'انتصار للحق والعدل والحرية'
رام الله -الصباح - اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان تصويت الجمعية العمومية لليونيسكو الاثنين لصالح منح فلسطين العضوية الكاملة في هذه المنظمة الدولية يشكل


شكر الدول التي صوت لصالح الانضمام
الرئيس عباس: انضمام فلسطين الى يونيسكو 'انتصار للحق والعدل والحرية'
رام الله -الصباح -  اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان تصويت الجمعية العمومية لليونيسكو الاثنين لصالح منح فلسطين العضوية الكاملة في هذه المنظمة الدولية يشكل 'انتصارا للحق والعدل والحرية'، معربا عن شكره لكل الدول التي صوتت لصالح هذا الانضمام.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة لوكالة 'فرانس برس' من العاصمة الاردنية عمان حيث يتواجد مع عباس الذي وصل مساء قادما من قطر ان 'الرئيس عباس يعتبر ان هذا التصويت انتصارا للحق والعدل والحرية للشعب الفلسطيني'.

التنفيذية تعتبر قرار 'اليونسكو' مقدمة للاعتراف بعضوية فلسطين الكاملة بالأمم المتحدة

رحّب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بالقرار الأممي بالغ الأهمية ،الذي اتخذته منظمة اليونسكو بالاعتراف بفلسطين عضوا كامل العضوية، وتعتبر أن هذا التصويت التاريخي والكاسح للمجتمع الدولي، يعكس إرادة المجتمع الدولي في إنصاف الشعب الفلسطيني وتمكينه من نيل حقه الطبيعي بالاعتراف به وبدولته المستقلة.
واعتبرت اللجنة التنفيذية، أن هذا القرار المفصلي والحاسم سيمهد الطريق أمام الاعتراف بفلسطين، عضواً كامل العضوية في الأمم المتحدة نفسها، وليس فقط في إحدى مؤسساتها الهامة.
وقالت: إن اللجنة التنفيذية تعرب عن عميق احترامها وتقديرها للغالبية الساحقة التي أيدت عضوية فلسطين الكاملة في منظمة اليونسكو، وتؤكد أن هذا التأييد الساحق يعكس تفهماً دولياً أصيلا لتطلعات الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة، وفهما جذريا للمتطلبات الحقيقية والراسخة للسلام والعدل الدوليين.
ودعت اللجنة التنفيذية، الدول التي لم تصّوت لصالح عضوية فلسطين إلى مراجعة موقفها، والتسليم بأن السلام والأمن في المنطقة يمكن تحقيقهما فقط عن طريق الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة كاملة العضوية، على جميع الأراضي التي احتلت عام 67.

صوت لصالح فلسطين 107 أعضاء، فيما عارض 14 عضوا
دولة فلسطين تحصل على العضوية الكاملة في 'اليونسكو' وهزيمة تاريخية لتحالف واشنطن
نجحت دولة فلسطين في الحصول على العضوية الكاملة في منظمة اليونسكو خلال التصويت الذي جرى اليوم في مقر المنظمة بباريس.
وصوت لصالح انضمام فلسطين 107 أعضاء، فيما عارض 14 عضوا بينهم الولايات المتحدة وإسرائيل، وامتنع عن التصويت 52 عضوا.
واللافت هو تصويت دول من أوروبا الغربية لصالح عضوية فلسطين، وهي: فرنسا، وإسبانيا، وبلجيكا، والنرويج، والنمسا، ولوكسمبرغ، وإيرلندا، وأيسلندا، حيث ضجت القاعة بالتصفيق بعد كل كلمة 'نعم' لفظها مندوبو هذه الدول.
واليونسكو هي أول منظمة تابعة للأمم المتحدة يسعى الفلسطينيون للحصول على عضوية كاملة بها منذ أن تقدم الرئيس محمود عباس بطلب الحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة في 23 أيلول/ سبتمبر الماضي.
وكان المؤتمر العام لليونسكو، الذي يجتمع مرة كل سنتين، افتتح أعمال دورته 36 في مقر المنظمة بباريس، ما بين 25 تشرين الأول/أكتوبر و10 تشرين الثاني/نوفمبر، ويشارك في الدورة وفود من الدول الأعضاء، كما يحضرها مراقبون من الدول غير الأعضاء والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية.

يذكر أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو، تأسست عام 1945 و هي تتألف اليوم من 193 دولة عضوا.
وذكر مركز المعلومات في 'وفا' أن اليونسكو تعمل على إيجاد الشروط الملائمة لإطلاق حوار بين الحضارات والثقافات والشعوب على أسس احترام القيم المشتركة، فمن خلال هذا الحوار، يمكن للعالم أن يتوصل إلى وضع رؤى شاملة للتنمية المستدامة، تضمن التقيد بحقوق الإنسان، والاحترام المتبادل، والتخفيف من حدة الفقر، وكلها قضايا تقع في صميم رسالة اليونسكو وأنشطتها.

إن الأهداف الشاملة والغايات الملموسة للمجتمع الدولي كما وردت في الأهداف الإنمائية المتفق عليها دولياً، بما فيها الأهداف الإنمائية للألفية، تشكل منطلقات لاستراتيجيات اليونسكو وأنشطتها، ومن ثم فإن كفاءات اليونسكو الفريدة في مجالات اختصاصها، وهي التربية، والعلوم، والثقافة، والاتصال والمعلومات، إنما تساهم في بلوغ هذه الأهداف. وتتمثل رسالة اليونسكو في الإسهام في بناء السلام، والقضاء على الفقر، وتحقيق التنمية المستدامة، وإقامة حوار بين الثقافات، من خلال التربية والعلوم والثقافة والاتصال والمعلومات.


وتعمل اليونسكو على تحقيق عدد من الأهداف الشاملة، هي:


1- تأمين التعليم الجيد للجميع والتعلم مدى الحياة

2- تسخير المعارف والسياسات العلمية لأغراض التنمية المستدامة


3- مواجهة التحديات الاجتماعية والأخلاقية المستجدة


4- تعزيز التنوع الثقافي والحوار بين الثقافات وثقافة السلام

5- بناء مجتمعات معرفة استيعابية من خلال المعلومات والاتصال


ـ







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=6880