كتاب التكتيكات الجديدة يثير اهتمام الناشطين في مجال حقوق الإنسان بغزة
التاريخ: الأربعاء 03 أغسطس 2011
الموضوع: متابعات إعلامية


كتاب التكتيكات الجديدة يثير اهتمام الناشطين في مجال حقوق الإنسان بغزة

غزة - الصباح - عبّر  العديد من الناشطين في مجال حقوق الإنسان  بغزة عن قناعتهم بأن " كتاب التكتيكات الجديدة في مجال حقوق الإنسان"،


كتاب التكتيكات الجديدة يثير اهتمام الناشطين في مجال حقوق الإنسان بغزة

غزة -
 
عبّر  العديد من الناشطين في مجال حقوق الإنسان  بغزة عن قناعتهم بأن " كتاب التكتيكات الجديدة في مجال حقوق الإنسان"، يقدم فكراً وطرحاً جديداً يمكن البناء عليه  في الكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان التي تشهدها الأراضي الفلسطينية ووضع تكتيكات واستراتيجيات التدخل والوقاية منها.
 
جاء ذلك خلال سلسلة اللقاءات التي نظمتها جمعية الثقافة والفكر الحر للتعريف بالكتاب لدى المؤسسات الحقوقية والأهلية  والناشطين في مجال حقوق الإنسان .
 
ويتبنى الكتاب فكرة حاجة المجتمعات إلى تكتيكات جديدة في مجال حقوق الإنسان، ويستعرض أنواع هذه التكتيكات وكيفية تطبيقها وتطويرها.

وتنقسم هذه التكتيكات حسب الكتاب إلى تكتيكات وقائية منها: الحماية الجسدية، المشاركة في المعلومات الخطيرة، إزالة إمكانية حدوث الانتهاكات، وتكتيكات التدخل متمثلة في المقاومة ووقف التجاوزات والإقناع و الحوافز، وأخيراً تكتيكات تعويضية وتتلخص في تذكر الإنتهاكات و تقوية الأفراد والمجتمع و السعي نحو الإنصاف.
 
وأوضح الأستاذ  صلاح عبد العاطى الناشط الحقوقي أن الكتاب يدعو الناشطين  إلى الابتكار والإبداع ،واستخدام كل الوسائل  البسيطة المتاحة التي من شأنها فضح ممارسات الفساد والقمع التي تمارسها الأنظمة ضد مواطنيها .
 
وأكد عبد العاطى أن الكتاب يعد من أفضل الكتب التي أصدرت في مجال حقوق الإنسان خلال السنوات الأربع الأخيرة  لتأسيسه منهج جديدا وفكرا مرنا  من خلاله دعوته لتطويع  كافة الأدوات والوسائل للحد من انتهاكات حقوق الإنسان .
 
وبدورها أوضحت ميسون الفقعاوى منسقة المشروع  أن الكتاب الذي قدم له القاضي الدولي السيد ريتشارد جولدستون، وعمل عليه كوكبة من خبراء ومختصين في مجال حقوق الانسان، يعد مرجعا هاما ومميزا في التكتيكات الجديدة في حقوق الانسان، لذا فإنه حظي باهتمام كبير لدى النشطاء من الافراد والمؤسسات العاملين في هذا المجال.
 
وتؤكد الفقعاوى ان الكتاب الذى قامت جمعية الثقافة بطباعة 500 نسخة منه وجد اقبال شديد من قبل الناشطين والمؤسسات لاقتنائه خلال سلسلة اللقاءات التي نظمتها جمعية الثقافة للتعريف به ،مضيفة أنها تلقت العديد من الاتصالات  من قبل افراد ومؤسسات وناشطين مجتمعيين وحقوقيين ومهتمين تطالب بنسخ من الكتاب بعد ان اثار اهتماما واسعا في اوساط المهتمين بالشأن الحقوقى والمدافعين عن حقوق الإنسان .









أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=5228