اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل الرفيق ناصيف سليمان عواد
التاريخ: الثلاثاء 22 ديسمبر 2020
الموضوع: قضايا وآراء


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏
ذكرى رحيل الرفيق
ناصيف سليمان عواد (أبو يعرب)
عضو القيادة القومية لحزب البعث العربي الأشتراكي
والأمين العام السابق لجبهة التحرير العربية
(1934م – 2019م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 22/12/2020م


ذكرى رحيل الرفيق
ناصيف سليمان عواد (أبو يعرب)
عضو القيادة القومية لحزب البعث العربي الأشتراكي
والأمين العام السابق لجبهة التحرير العربية
(1934م – 2019م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 22/12/2020م
المناضل/ ناصيف سليمان سلامة عواد من مواليد بلدة عين عريك قضاء رام الله عام 1934م أنهى دراسته والتحق بالجامعة الأمريكية في بيروت حيث درس اللغة العربية، أنتمى إلى حزب البعث العربي الأشتراكي مبكراً في خمسينيات القرن الماضي، حصل على ماجستير في الأدب من الجامعة الأمريكية، ترأس تحرير جريدة الثورة الناطقة بلسان حزب البعث العربي الأشتراكي في بغداد عدة سنوات في سبعينيات القرن الماضي، عمل مديراً للمكتب الإعلامي للرئيس/ صدام حسين عندما كان نائباً لرئيس مجلس قيادة الثورة العراقي.
أصدر مجلة الطليعة العربية من باريس وترأس تحريرها منتصف الثمانينات، ظل يكتب مواقفه السياسية والفكرية في عدد من الصحف العربية، أصبح أمين سر التنظيم الموحد لحزب البعث الفلسطيني، أنتمى إلى جبهة التحرير العربية، وبعد أستشهاد الرفيق/ عبد الرحيم أحمد عين أميناً عاماً للجبهة من عام 91 – 1994م.
عرف كمفكر وإعلامي وصحفي يمتلك من الخبرة والتحليل والقدرة على التنبؤ في مجريات الأمور.
أصبح الرفيق/ ناصيف عواد عضواً في المجلسين الوطني والمركزي الفلسطيني، وكان له حضوره في المشهد السياسي الفلسطيني منذ سنوات بعيدة، لم يغادر صفوف حزب البعث منذ التحاقه به وحتى توفاه الله.
تم اختياره في المؤتمر القومي الثاني عشر عام 1992م عضواً احتياطياً في القيادة القومية للحزب وهى أعلى هيئة قيادية تقود الحزب وترسم ملامح حركته في كل مكان.
كان الرفيق/ ناصيف عواد/ أبو يعرب عضواً في الأمانة العامة لاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وعضو هيئة تحرير مطبوعة (الكاتب الفلسطيني) في أعدادها الأولى وهي أحد المطبوعات التي صدرت عن الاتحاد.
أنتقل الرفيق/ ناصيف سليمان سلامة عواد (أبو يعرب) إلى رحمة الله تعالى يوم الأحد الموافق 12/12/2019م في العاصمة الأردنية عمان، وتم إحضار جثمانه الطاهر إلى رام الله حيث تم تشييعه من مجمع فلسطين الطبي بالمراسم الرسمية إلى بلدته عين عريك ليواري الثرى في مقبرتها بمشاركة محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام وعدد كبير من المسؤولين والقيادات الفلسطينية وذلك في جنازة عسكرية مهيبة.
الرفيق/ ناصيف عواد (أبو يعرب) فارس من فرسان البعث بعد أن عمل بجد وإخلاص ومثابرة، رحل بعد مسيرة طويلة من النضال الوطني الفلسطيني والقومي والعربي، حيث فقدت فلسطين والأمة العربية قائد من قادة العمل الوطني والعربي الرفيق/ ناصيف عواد قائداً حكيماً ومناضلاً صلباً ورجلاً صادقاً أفنى حياته دفاعاً عن فلسطين وقضايا الأمة العربية.
ونعت القيادة القومية لحزب البعث العربي الأشتراكي وقيادة قطر فلسطين للحزب وقيادة جبهة التحرير العربية إلى جماهير شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية القائد الوطني الكبير/ ناصيف عواد (أبو يعرب) عضو القيادة القومية (الأحتياط) لحزب البعث العربي الأشتراكي أمين سر تنظيم فلسطين سابقاً، أمين عام جبهة التحرير العربية سابقاً، عضو المجلس المركزي والوطني الفلسطيني والذي أنتقل إلى رحمة الله تعالى في عمان صباح يوم الأحد الموافق 22/12/2019م.
ونعت جبهة التحرير العربية بكل فخر واعتزاز قائداً وطنياً وقومياً ورمزاً من رموز الثورة الفلسطينية أمينها العام السابق الرفيق المناضل/ ناصيف عواد (أبو يعرب) الذي وافته المنية الأحد في عمان بعيدأً عن وطنه وأهله ورفاق دربه.
هذا وقام أعضاء اللجنة التنفيذية لـ (م.ت.ف) والأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية د. واصل أبو يوسف ود. فيصل عرنكي بوضع أكاليل من الزهور باسم أمين سر وأعضاء اللجنة التنفيذية على قبر المرحوم الرفيق/ ناصيف عواد في بلدة عين عريك، كما قامت د. ليلى غنام محافظ رام الله والبرية وأمين سر حركة فتح في محافظة رام الله والبيرة الحاج/ موفق سمويل بتقديم واجب العزاء بالمناضل/ ناصيف عواد (أبو يعرب) عضو القيادة القومية لحزب البعث العربي الأشتراكي وعضو المجلسين الوطني والمركزي الفلسطيني.
جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تنعي القائد المناضل/ ناصيف عواد (أبو يعرب) العضو الاحتياط في القيادة القومية لحزب البعث الأشتراكي حيث تقدمت بكل مشاعر الحزب والأسى بفقيد فلسطين حيث قالت في بيانها: فقدت فلسطين أبنها المناضل/ ناصيف عواد ابن البعث البار الذي سيبقي زيتونة فلسطينية في رحاب شجرة قومية لابديل عنها، بعد أن أفنى حياته مناضلاً وقائداً عنيداً ومبدئياً في خدمة القضية الفلسطينية وقضايا شعوبنا العربية وأكدت الجبهة أن الشعب الفلسطيني برحيل المناضل العروبي/ ناصيف عواد تفتقد مناضلاً وطنياً قومياً عربياً وحدوياً ومقاوماً للأستعمار وسياسات وجرائم الاحتلال ومدافعاً راسخاً عن حقوق وثوابت شعبنا خلال حياته النضالية الحافلة بالتضحيات الجسام.
وتقدمت الجبهة بعزائها ومواساتها باسم الأمين العام د. أحمد مجدلاني والمكتب السياسي واللجنة المركزية وكافة كوادر وأعضاء ومنظمات الجبهة داخل الوطن وخارجه إلى الرفاق في جبهة التحرير العربية ولعائلة المناضل الكبير معاهدة على الأستمرار في النضال والمحافظة على نهجه ومبادئه حتى تحقيق أهداف شعبنا.
وتقدم الكاتب والباحث المستشار/ ناهض زقوت مستشار رئيس دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني في (م.ت.ف) نائب أمين سر المكتب الحركي المركزي للكتاب والأدباء في المحافظات الجنوبية بخالص التعازي والمواساة من الرفيق/ ركاد سالم الأمين العام لجبهة التحرير العربية ومن الرفيق/ فريد مشهراوي أمين سر التنظيم في قطاع غزة ومن الأخوة قادة وكوادر وعناصر الجبهة ومن عائلة الفقيد سائلين المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.
رحم الله الرفيق القائد/ ناصيف سليمان سلامة عواد (أبو يعرب) وأسكنه فسيح جناته.








أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=50881