وقعوا هنا على فلسطين: الدولة القادمة في العالم، ولنقل شكرا ل122 دولة‏
التاريخ: الثلاثاء 26 يوليو 2011
الموضوع: متابعات إعلامية


Palestinian President Abbas makes his address during the opening session of the Palestinian Ambassadors Conference in Istanbul
وقعوا هنا على فلسطين: الدولة القادمة في العالم، ولنقل شكرا ل122 دولة‏

غزة - الصباح - رسمت دائرة المفاوضات في  منظمة التحرير الفلسطينية خريطة هامة للدول التي تعترف بدولة فلسطين معبرة عن شكرها العميق لها وهي بحسب الدائرة 122 دولة كالتالي وفق الخريطة ذات


وقعوا هنا على فلسطين: الدولة القادمة في العالم، ولنقل شكرا ل122 دولة‏

غزة - الصباح -  رسمت دائرة المفاوضات في  منظمة التحرير الفلسطينية خريطة هامة للدول التي تعترف بدولة فلسطين معبرة عن شكرها العميق لها وهي بحسب الدائرة 122 دولة كالتالي وفق الخريطة ذات الرابط المرفق لكم

فلسطين- شاركونا بتوقيع العريضة
الى قادة كل من فرنسا وإسبانيا وألمانيا والمملكة المتحدة والممثل السامي للإتحاد الأوروبي وجميع الأعضاء في الأمم المتحدة:نحثكم على تأييد الحملة المشروعة للإعتراف بدولة فلسطين وتأكيد حقوق الشعب الفلسطيني.
فقد آن الأوان لتغيير مسار عقود من الفشل في محادثات السلام وإنهاء الإحتلال والتحرك نحو سلام مبني على وجود دولتين
سيجتمع مجلس الأمن الدولي بعد خمسة أيام، وأمام العالم فرصة لتبني مقترحا جديدا قد يتمكن من تغيير مسار عقود من الفشل في محادثات السلام الإسرائيلية – الفلسطينية، الا وهو: أعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطين
وقد أيدت أكثر من 120 دولة من الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية هذه المبادرة، ولكن الولايات المتحدة والحكومة اليمينية في إسرائيل يعارضانها بشدة. 
ولا تزال أوربا مترددة، فممكن لحملة عامة واسعة النطاق ان تقلب موقف الدول الكبرى للتصويت لصالح هذه الفرصة التاريخية لإنهاء الإحتلال
لقد فشلت مبادرات السلام، التي تقودها الولايات المتحدة، على مدى عقود، في الوقت الذي كانت فيه إسرائيل تعتقل الفلسطينيين وتصادر أراضيهم وتمنع فلسطين ان تكون كيانا سياسيا ذو سيادة.
وقد تغير هذه المبادرة الجديدة الجريئة اللعبة، وعلى أوربا أخذ زمام المبادرة. 
لنتبنى نداءا عالميا ضخما ندعو فيه كبار القادة الأوربيين تأييد هذه المحاولة لإقامة دولة ونوضح ان شعوب العالم تدعم هذا المقترح السلمي الدبلوماسي المشروع. 
قم بالتوقيع على العريضة وإرسلها للجميع







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=5061