كتلة الوحدة العمالية: تؤكد على توحيد الجهود في حملة المقاطعة
التاريخ: الأربعاء 08 ديسمبر 2010
الموضوع: متابعات إعلامية


رام الله - أكدت كتلة الوحدة العمالية الجناح العمالي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على ضرورة توحيد كافة الجهود الوطنية والنقابية في إطار حملة المقاطعة، من اجل توسيع دائرة المتضامنين مع قضايا شعبنا ودعوتهم لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات

 كتلة الوحدة العمالية: تؤكد على توحيد الجهود في حملة المقاطعة
 وتفعيل دور اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل
رام الله - أكدت كتلة الوحدة العمالية الجناح العمالي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على ضرورة توحيد كافة الجهود الوطنية والنقابية في إطار حملة المقاطعة، من اجل توسيع دائرة المتضامنين مع قضايا شعبنا ودعوتهم لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها حتى تقر بحقوق شعبنا الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة في حدود الرابع من حزيران ووقف الاستيطان وسائر الإجراءات التعسفية والتقييد المفروض على كافة قطاعات شعبنا وخاصة العمال.
كما شددت كتلة الوحدة العمالية على موقفها الثابت والمبدئي والنابع من قناعات وطنية راسخة، باستمرار حملة المقاطعة لإسرائيل وفضح ممارساتها وسياساتها التوسعية والعنصرية وجرائم الحرب التي ترتكبها بحق شعبنا في مختلف المحافل الدولية، ونعتبر أن موقفنا هذا يصب في إطار العمل الجماعي والأهداف المشتركة لحملة المقاطعة.
وحرصاً على العمل المشترك والائتلاف العريض وتحديداً في نقابات العمال، مع الإدراك لحجم المعاناة والانتهاكات التي يتعرض لها عمالنا الفلسطينيين في المشاريع الإسرائيلية منذ بداية الاحتلال وآثار ربط الإقتصاد الفلسطيني وإلحاقه بالاقتصاد الإسرائيلي، والسعي بكل الوسائل للتخفيف من هذه الظروف ومساعدة عمالنا بتحصيل حقوقهم العمالية واسترجاع أي حسومات واستقطاعات من أجورهم وتأمين العمل اللائق والكريم لهم، مع الرفض لأية علاقات تطبيعية مع الهستدروت الإسرائيلي، وأي جهات إسرائيلية أخرى سواء كانت عبر لقاءات مباشرة أو عبر مظلة دولية مثل لقاء برلين الذي ألغي بقرار من اللجنة التنفيذية للإتحاد، وندعو الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين من موقع الشراكة في الحركة النقابية للتعبير عن موقفه بوضوح إزاء أي دعوات توجه للإتحاد من أي مؤسسات نقابية دولية وعلى قاعدة رسالة الإتحاد الوطنية والنقابية بوصفه أميناً على المصلحة الوطنية والعمالية التي تقتضي إدانة إسرائيل وسياساتها العنصرية والتوسعية والعمل على فرض الحصار والعزلة والمقاطعة عليها كدولة احتلال.
كما ندعو لعقد اجتماع مشترك بين اللجنة الوطنية للمقاطعة مع قيادة إتحاد النقابات كجزء أصيل من حملة المقاطعة، لتوضيح الصورة وإزالة الالتباس واستئناف الجهود المشتركة في حملة المقاطعة، لتفويت الفرصة على إسرائيل واللوبي المساند لها بزرع الانقسام وإظهار الخلاف وازدواجية الخطاب حول المقاطعة في الصف النقابي الوطني الفلسطيني، والحرص على توحيد المواقف والجهود لإنجاح الأهداف المشتركة لحملة المقاطعة العالمية لإسرائيل.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=502