عبد الرحيم جاموس :الذكرى الأولى لرحيل المناضل الوطني الكبير اللواء وليم نصار
التاريخ: الأثنين 06 يوليو 2020
الموضوع: قضايا وآراء



https://scontent.fmad8-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/65880613_10162127885040360_2273206343005372416_n.jpg?_nc_cat=109&_nc_sid=8024bb&_nc_oc=AQlDlQuePcsmyYWEO5hspDHRQKBUE5K3JsPVSewx9GIPGLd6xSIvZhBiWN8XAfwSkuY&_nc_ht=scontent.fmad8-1.fna&oh=0010468d78c8d9463bd79f3f0a270e3c&oe=5F29EAF7
الذكرى الأولى لرحيل....
(المناضل الوطني الكبير اللواء وليم نصار  )
د. عبدالرحيم جاموس


الذكرى الأولى لرحيل....
(المناضل الوطني الكبير اللواء وليم نصار  )

http://www.alsbah.net/new1/modules.php?name=News&file=article&sid=49400


العزاء  منا لاسرته الكريمة ولرفاقه في حركة فتح ولشعبنا الفلسطيني   الوفي....في وفاة بطل  وقائد فدائي مثقف ثوري ممارس...
  يرحل اليوم عنا دنيانا هذا المناضل الكبير بصمت تاركا لنا تجربته الكفاحية المميزة في حركة فتح ليلتحق بمن احب من الشهداء الابرار ..
و نقول  له  وداعا ايها المناضل الكبير والسلام الى روحك الطاهرة.. في جنات الخلد..
وداعاً وليم نصّار المناضل والمثقف الثوري الممارس كنت
من أوائل الفدائيين الأبطال الذين  لقنوا العدو درسا لن ينساه تاركا لنا تجربتك النضالية الخصبة والمميزة....

وليّم نصّار  لقد كانت  حياته ونضاله أكثر من مسلسل تلفزيوني جيد الحبكة ، وأعمق من فيلم سينمائي ذي حبكة  مثيرة.. فهو الفدائي  صاحب الساتر غير الداعي للشك فاسمه وليم وأمه يهودية ، وشكله الوديع  يضيف بعداً اخر  لعدم معقولية ان يكون الفدائي والمؤثر في سلسلة العمليات العسكرية القوية في القدس والتي كان يقودها ياسر عرفات شخصيا من أماكن تنقله في الضفة الغربية .. فكان سجنه الطويل وبمعاملة قاسية خاصة لانه يهودي بحسب الاعتقاد اليهودي بأنً من تكون أمه يهودية فهو يهودي ..فكيف  بهذا الشاب الذي كان العالم بين يديه وهو الطالب الذي يدرس في ارقى جامعات أوروبا !؟ ليكون هو الفدائي واحد منفذي العمليات الجريئة التي هزت القدس في الايام الأولى للإحتلال
وليّم نصار  الرجل الدكتور والمثقف ولكن الأقرب الى التأمل والصمت ..
فأنت اذا رأيته لن تعرف ان هذا الذي أمامك دَوَّخ اسرائيل واجهزتها الأمنية والعسكرية .. وكان الرجل الذي له القدس بكل احيائها بالمحبة والانتماء ..
وليم نصار .. الذي لم تشغله المناصب وخاصة مناصب السلطة لانه آمن ان اهم المناصب هو ان تبقى ملتزما وعاملاً لحرية فلسطين الكاملة ..
وليم نصّار المحب للوطن وللحرية وللناس فكان يدرك بأن الثورة والمقاومة هي اقصر الطريق لاستعادة الوطن والحقوق بدلا من الاستجداء  على أبواب المنظمات الدولية التي لا تعيد حقا لاصحابه ، وهو ما تعلمه من تجارب الثورات في الصين وفيتنام  وغيرها من الشعوب الحرة واستردت بلادها وحقوقها بالكفاح والنضال ..وليّم نصّار الذي سكن مدينة اريحا في السنوات الاخيرة ليعطيه هدوئها وطعم ليمونها وظل نخيلها الوقت الأطول للتفكّر والبحث والكتابة لفلسطين وحريتها وحرية الإنسان وفيها انجز كتابه المهم والوثيقة  " تغريبة بني فتح "
فلروحك ايها الفدائي المقدام كل السلام والرحمة والجنة والى أحبتك الفدائيين الشهداء وخصوصاً خليل الوزير ابو جهاد وياسر عرفات ابو عمار ...
العزاء لاسرتك الكريمة آل نصار الكرام ولشعبك الوفي  الذي سيستمر في النضال من اجل تحقيق الاهداف التي قضيت من اجلها  دفاعا عن قضية شعبك العادلة وحرية وطنك فلسطين ...ولتطمئن نفسك والسلام الى روحك...
د. عبدالرحيم جاموس
 6/7/2019 م  _6/7/2020 م






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=49400