الأسير الجريح أيمن الكرد مصاب بشلل نصفي يصارع المرض
التاريخ: الأثنين 18 مايو 2020
الموضوع: متابعات إعلامية


https://scontent.fmad8-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/s960x960/97412803_2991661280880241_4112977127802929152_o.jpg?_nc_cat=109&_nc_sid=8024bb&_nc_ohc=d39Zipd3drwAX_xBMzU&_nc_ht=scontent.fmad8-1.fna&_nc_tp=7&oh=88a6a4427131ad9d5b8e45ff84e91b4c&oe=5EE771BF
الأسير الجريح أيمن الكرد مصاب بشلل نصفي يصارع المرض في سجون الاحتلال
بقلم :- سامي إبراهيم فودة


الأسير الجريح أيمن الكرد مصاب بشلل نصفي يصارع المرض في سجون الاحتلال
(1996م-2020م )
بقلم :- سامي إبراهيم فودة
في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر,
أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على أخطر حالات الأسرى المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال والذين يعانون الويلات من سياسات الإدارة العنصرية التي تتعمد علاجهم بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض لتركه فريسة للمرض يفتك بجسده..
والأسير البطل أيمن حسن محمد الكرد ابن الأربعة وعشرين ربيعاً هو أحد ضحايا الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة السجون بحقه والذي يعيش بين مطرقة المرض الذي يهدد حياته وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناته, والقابع حالياً في ( عيادة سجن الرملة) والذي انضم إلى قائمة طويلة من اسماء المرضى في غياهب السجون ودياجيرها، وقد أنهى عامه الخامس خلف القضبان ودخل عامه السادس على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي والذي يقضي حكماً بالسجن35 عاماً
الأسير المقدسي الجريح:- أيمن حسن محمد الكرد
تاريخ الميلاد:- 14/5/ 1996
مكان الإقامة :- حي رأس العامود ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.
الحالة الاجتماعية:- أعزب
المهنة :- عامل
تاريخ الاعتقال:- 19/9/2016
مكان الاعتقال:- عيادة سجن الرملة
التهمة الموجه إليه:- محاولة القتل بواسطة سكين لأفراد الشرطة في منطقة باب الساهرة بالقدس
الحكم:- 35 عامًا وفرضت عليه محكمة الاحتلال دفع تعويض مالي للجنديين المصابين قدره 330 ألف شيكل (حوالي 93 ألف دولار).
اعتقال الأسير البطل :- أيمن الكرد
اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أيمن الكرد بتاريخ 19/9/2016م بعد أن اطلقت النار عليه بعد تنفيذه عملية طعن ضد عنصرين ما يسمى بحرس الحدود التابعة لقوات الاحتلال في منطقة باب الساهرة بمدينة القدس وقد اصيب هو بجروح خطيرة على أثر إطلاق جنود الاحتلال 13 رصاصة عليه من مسافة قريبة وبقي مسجي أرضاً ينزف دون أي رعاية طبية لأكثر من ساعة حتى ظن الجميع أنه استشهد ونقل الى مستشفى "هداسا بعين كارم غرب القدس المحتلة،" مكبلاً إلى السرير فاقدا للوعي، حيث أصابت الرصاصات ظهره وعموده الفقري تحديدا وتركزت الأخريات في أرجاء جسده, وقام الاحتلال فورا باستدعاء عدد من أفراد عائلة الكرد للتحقيق معهم على خلفية عملية الطعن التي نفذها أبنهم أيمن.
الحالة الصحية للأسير:- الأسير الجريح أيمن الكرد يعاني من شلل نصفي في أطرافه السفلية جراء إطلاق النار اتجاهه عقب تنفيذه عملية الطعن ويتنقل بواسطة كرسي متحرك، ويعيش ظروفاً صحية صعبة في مستشفى سجن الرملة.
من على سطور مقالي أوجه ندائي إلى كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير أيمن الكرد للإفراج عنه لتقديم العلاج اللازم له خارج السجون- الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة.






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=48907