205 يوم هي مدة إغلاق منتدى شارك بقطاع غزه حتى اليوم
التاريخ: الأربعاء 22 يونيو 2011
الموضوع: متابعات إعلامية



205 يوم هي مدة إغلاق منتدى شارك بقطاع غزه حتى اليوم

 

كتب هشام ساق الله – يقيم منتدى شارك اليوم وقفه بمناسبة مرور 205 يوم على إغلاقه من قبل حكومة غزه وبأمر من النائب العام فيها رغم أن



205 يوم هي مدة إغلاق منتدى شارك بقطاع غزه حتى اليوم
 

كتب هشام ساق الله – يقيم منتدى شارك اليوم وقفه بمناسبة مرور 205 يوم على إغلاقه من قبل حكومة غزه وبأمر من النائب العام فيها رغم أن هذا العام هو عام الشباب حسبما أعلنته تلك الحكومة وانها تكرم وتقدر جهود الشباب الفلسطيني بهذا العام ولكن حتى الان ينتظر هؤلاء الشباب ان يكون عامهم هذا بحق هذا العام ويتم فتح المنتدى بأقرب وقت ممكن .
 

تأسس منتدى شارك قبل  أربعة عشر من عمر منتدى شارك الشبابي، يصنف المنتدى نفسه كأحد منظمات الشباب الأهلية الرئيسية المستقلة، الغير حزبية وغير المنحازة في فلسطين. حيث يعتبر منتدى شارك اليوم منبرا معترفا به محليا ودوليا، لتفاعل الشباب مع بعضهم، ومع المجتمع ومع الأطفال. تأسس المنتدى عام 1996 بدعم من الوكالة السويسرية للتعاون وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني. في عام 2004، أصبح منتدى شارك مؤسسة مستقلة عند تسجيله وترخيصه لدى وزارتي الشباب والرياضة والداخلية كمؤسسة غير حكومية وغير ربحية.
 

ونشاطات المنتدى تطال الأطفال والشباب في فلسطين يشكلان ثلثي السكان، يعمل منتدى شارك الشبابي جاهدا من أجل خلق فرص وأمكنة للشباب لإسماع صوتهم. يعمل شركاء الذي يجري تنفيذه منذ عام 2004 على مساعدة مؤسسات شبابية على التطور والنمو، وتلبية الحاجة الملحة لتطوير مشاركة قوية للشباب في المجتمع المدني.
 

عدد كبير من العاملين في هذه المؤسسة الوطنية الكبيرة والهامة متوقفين عن العمل والابداع بسبب هذا الإغلاق الذي يتوجب أن يتم التراجع عنه وإنهاء هذا الملف المخالف لحق هذه المؤسسه بالعمل وخدمة أبناء شعبنا وخاصة ونحن مقبلين على الصيف في بداية ألعطله الصيفية وبعام الشباب المعلن أن يتم فتح المقر كخطوه داعمة وناصره لهؤلاء الشباب .
 

وقد التقوا العديد من المسئولين في حكومة غزه والجميع يعدهم بفتح هذه المؤسسة ومزاولة نشاطها الهامة بعام الشباب المعلن ولكن حتى ألان الأمر يحتاج إلى قرار سياسي يتخذه رئيس حكومة غزه الشاب إسماعيل هنيه الذي يتفهم ويعي دور هؤلاء الشباب وما يقومون به من جهد وعمل وما يدخلونه من أموال وبرامج ما يشغلون من أعداد كبيره في برامجهم يدخلون الى قلوبهم السرور والسعادة ويخرجوهم من دائرة البطالة التي يعيشها معظم أبناء شعبنا .
 

لا يكفي استنكارات التنظيمات الفلسطينية إغلاق منتدى شارك او مؤسسات حقوق الإنسان او تضامن جهات في حكومة غزه وتعاطف الكثيرين مع تلك الواقعة ولكن ما نحتاجه وقفه جادة وسماع صوت هؤلاء الشباب لدى قيادات المستوى السياسي الأول لحكومة غزه والعمل على فتح هذا المنتدى بأسرع وقت فيفترض أن التحقيقات بشان عمل المؤسسة يتوجب ان تكون انتهت واتخذ قرار حكيم في إعادة مزاولة نشاطاتها من جديد في قطاع غزه .
 

وكان قد عبر ولفرايد ليمك، المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للرياضة من أجل التنمية يعبر عن قلقه إزاء إغلاق منتدى شارك  الشبابي في قطاع
 

ودعا إلى إلغاء قرار الإغلاق بدون أي شرط.
 

يعتبر منتدى شارك الشبابي، الذي جرى إغلاقه بالقوة يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني "شريك تنفيذ رئيسي" للأمم المتحدة على الأرض وخصوصا في سياق تنفيذ الألعاب الصيفية في غزة، قال ولفريد لميك، المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للرياضة من أجل التنمية.
 

تقدم ألعاب غزة الصيفية، التي يجري تنفيذها كل سنة منذ عام 2007 من قبل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا) مجموعة متنوعة من الأنشطة الرياضية والترفيهية والتعليمية لحوالي 250,000 طفل وشباب في قطاع غزة.
 

كل الدعم والتضامن والمؤازرة لهؤلاء الشباب وكل ألنصره والتأييد لهم بنضالهم من اجل عودة منتداهم الشبابي بأقرب وقت وندعو كل الشباب للوقوف الى جانبهم وشد أذرهم في محنتهم هذه على طريق افتتاح مقرهم وعودة نشاطاتهم الرائعة بأقرب وقت ممكن .
 

 







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=4376