حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في اقليم نابلس تنظم مهرجان دعم الشرعية ...
التاريخ: الثلاثاء 17 يوليو 2018
الموضوع: متابعات إعلامية


 https://scontent-mrs1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/37255741_10160676685110343_7196687157258354688_n.jpg?_nc_cat=0&oh=263798e72e5df76d1e222ac0760daf13&oe=5BD54D6F
حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في اقليم نابلس تنظم مهرجان دعم الشرعية



نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني" فتح "في اقليم نابلس...
مهرجانا جماهيريا حاشدا دعما للقيادة الوطنية .. وردا لما يطلق عليه" صفقة  القرن" حيث شارك ألالاف في هذا المهرجان على دوار الشهداء وسط مدينة نابلس بمشاركة أعضاء من اللجنة المركزية والمجلس الثوري ومحافظ المحافظة ورئيس القائمة العربية المشتركة بالكنيست الاسرائيلي ايمن عودة
وبكلمة للسيد الرئيس القاها بالنيابة عنه المحافظ اللواء" اكرم الرجوب" اكد بان صفقة القرن لن ولم تمر ما دامت القيادة الفلسطينية مدعومة من هذه الجماهير الوفية وبان قرارات المجلس الوطني المتعلقة في غزة ستنفذ جميعها ونحن مع اهل غزة ولن نقبل الظلم لاهلنا الاحبة في القطاع العزيز وتحدث بلسان الرئيس  بتساؤل بان السلطة الوطنية الفلسطينية تدفع يوميا ثمن 8 ساعات كهرباء وماء..!!.
لماذا لا تأتي الكهرباء للمواطنين سوى اربعة ساعات؟؟
 واين تذهب الاموال التي تجبيها حماس من المواطنين ثمن الماء والكهرباء ؟؟
وفي كلمة لحركة فتح القاها نائب رئيس الحركة "محمود العالول" بدأها بان القدس هي مسرى" محمد  صلى الله عليه وسلم " ومهد" المسيح" واولى القبلتين وهي التي قضى من اجلها ألالاف الشهداء والذي استشهد من دونها ياسر عرفات فكيف نفرط بها ...
القدس ستبقى عاصمة فلسطين شاء من شاء وآبى من آبى
وأكد بان حركة فتح تناقضها الرئيسي مع الاحتلال والولايات المتحدة الامريكية الداعمة للاحتلال واي تناقضات اخرى هي تناقضات ثانوية يتم حلها بالحوار ودعى كل الفصائل الاحبة على حد قوله لوحدة وطنية لتشكيل حالة فلسطينية للتصدي لهذا الاحتلال لانه من غير المعقول ان يبقى هذا الاحتلال جاثم على صدورنا من غير كلفة
وبان الوحدة الوطنية الحقيقية التي جسدت بالخان الاحمر كانت هي الجدار المنيع لمنع الاحتلال من عملية الهدم وبان السيد الرئيس الذي يشكل رأس الحربة الوحيد ضد امريكا واسرائيل ضد صفقة القرن يمد يديه لوحدة وطنية حقيقية للحفاظ على المشروع الوطني وبكلمة لرئيس القائمة المشتركة " ايمن عودة" بدأها بان لا احد يزاود على حركة فتح حركة المناضلين والشهداء والاسرى ومنذ 70 عام يحاول تمزيقنا بمسميات فلسطيني غزة وفلسطيني الضفة وفلسطيني الداخل وفلسطيني المخيمات ولكننا اليوم في الداخل وبعد وحدتنا وبعد ما بتنا نشكل 18بالمئة من مجمل السكان و19بالمئة من طلاب الجامعات و13عضو كنيست اصبحنا نشكل قوة حقيقية يحسب لها الف حساب واليوم من "نابلس" نؤكد باننا فلسطينيين اصليين جميعنا والاحتلال لن ينجح بتفريقنا ودعا حركتي" فتح وحماس" للمصالحة وانهاء الانقسام لان هذا الطريق الوحيد لانهاء الاحتلال واكدت الجماهير المحتشدة وقوفها خلف القيادة والسيد الرئيس لاسقاط صفقة القرن






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=41596