حنا عيسى : في القدس أبنيةٌ حجارتُها اقتباساتٌ من الإنجيلِ والقرآنْ
التاريخ: الأثنين 26 مارس 2018
الموضوع: قضايا وآراء


في القدس أبنيةٌ حجارتُها اقتباساتٌ من الإنجيلِ والقرآنْ
بقلم:د.حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي



في القدس أبنيةٌ حجارتُها اقتباساتٌ من الإنجيلِ والقرآنْ
(يا قدس يا سيدتي معذرة فليس لي يدان وليس لي أسلحة وليس لي ميدان كل الذي أملكه لسان) (أحمد مطر)

القدس قامة ، والمسجد الأقصى على مفرقها يقام
المسجد الأقصى الحبيب مزار لقلوبنا مثل الضلوع جدار
سيظل ما بين السماء وبيننا ترنيمة وآذانه هدار(د.حنا عيسى)
بقلم:د.حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي
ساحةُ الأنبياء والشهداء والعظماء ، ساحة القداسة المضَّمخة بعبير الطهارة . والقدس قصيدة التواصل مع السماءِ عبر الأجيال ، فيها ومنها شع نور الحبِّ الإلهي لكلِّ المؤمنين الأوفياء، فيها وفي ساحتها فرد المسيح عليه السلام جناح الحب والسلام رغم النزيف والآلام بصبر تعجز عنه الأفكار والأقلام ، ومنها عرج الى السماء السابعة خاتم الأنبياء والمراسلين نبي الإسلام والإنسان في كُلِّ زمانٍ ومكان، وفيها بعد فتحها من قبل العرب والمسلمين العهدة العمرية التي رسّخت أواصر المحبة بين المسلم والمسيحي حتى صار توأماً مستميتاً في الدفاع عنها بأغلى ما يملك الإنسان الفلسطيني في ماراثون الآلام الذي فاق حدَّ التعب والنصب إلى حدِّ الصراخ في وجه الظلم والظلام والطغيان ... إنها القدس الحبيبة ساكنةُ القلوب والأرواح ... أقصر طريق إلى السماء أرض المحشر والمنشر ، فطوبى لأهلها ومن في أكنافها الذين خَّلدهم القرآن الكريم في آياته الخالدة طهراً وعطاءاً وقداسة .







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=40406