البردويل: لا حوارات جديدة للمصالحة مع فتح بجنيف
التاريخ: الأثنين 12 ديسمبر 2016
الموضوع: متابعات إعلامية



https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/15442285_10154706487360119_2374731874726794045_n.jpg?oh=a6f93d5674d491e065ac603753b374a4&oe=58E71170

البردويل: لا حوارات جديدة للمصالحة مع "فتح" بجنيف

نفى القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح البردويل أن يكون هناك لقاءات حوارية جديدة مع حركة فتح بشأن المصالحة بجنيف في سويسرا.





البردويل: لا حوارات جديدة للمصالحة مع "فتح" بجنيف

نفى القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح البردويل أن يكون هناك لقاءات حوارية جديدة مع حركة فتح بشأن المصالحة بجنيف في سويسرا.

وقال البردويل أنه "لا علم للحركة بمثل هذه الأخبار، والوحدة ليست بحاجة إلى جنيف وما هو أبعد من فلسطين لتحقيقها"، داعيًا فتح والسلطة إلى تطبيق قرارات المصالحة السابقة.

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني أكد في تصريحات صحفية اول امس عقد لقاء "غير رسمي"، في جنيف، بحضور فصائل فلسطينية، وفي مقدمتهم حركتا فتح وحماس.

فيما قال المدير العام للمركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية (مسارات) هاني المصري إن المركز سوف ينظم لقاءً حواريًا غير رسمي في جنيف قريبًا حول "الوحدة الوطنية والتحديات الراهنة"، بمشاركة عدد من قادة الفصائل الفلسطينية والشخصيات المستقلة.

وأوضح البردويل أن الوحدة بحاجة إلى إجابة على سؤال واحد، وهو: "هل تقبل فتح والرئيس محمود عباس بالتفاهمات التي جرى التوقيع عليها مسبقًا؟".

وأشار إلى أن الوحدة بحاجة إلى إرادة القرار السياسي لدى فتح والسلطة، موضحًا أن الرئيس عباس يملك القرار النهائي، ويشترط أن يكون برنامجه هو البرنامج الوحيد للوحدة (يشير إلى برنامج تسوية السلطة مع الاحتلال).

ولفت إلى أن "مركز مسارات عقد في السنوات الماضية عدة جلسات في عدة دول حول الوحدة، واتسمت بكونها جلسات عصف ذهني حول تطوير ودعم المصالحة الفلسطينية، وإيجاد أسلوب أمثل لتطبيقها".







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=35105