فرطت السبحه اعتبروا يا اولي الالبان فالموت خير واعظ
التاريخ: الأحد 24 أبريل 2016
الموضوع: متابعات إعلامية


فرطت السبحه اعتبروا يا اولي الالبان فالموت خير واعظ

كتب هشام ساق الله – الدور الدور الدور مين الي عليه الدور غادرنا الاخوه حمدان عاشور وعثمان ابوغربيه وربيحه ذياب ولانعلم من سيلحقهم الامر بيد الله العلي العظيم


فرطت السبحه اعتبروا يا اولي الالبان فالموت خير واعظ


كتب هشام ساق الله – الدور الدور الدور مين الي عليه الدور غادرنا الاخوه حمدان عاشور وعثمان ابوغربيه وربيحه ذياب ولانعلم من سيلحقهم الامر بيد الله العلي العظيم اريد اذكر هؤلاء المتمسكين في هذه الدنيا وهذه الحياه بان الموت سياتيهم فجاه وستسقط ورقتهم من هذه الدنيا وستقيم حركة فتح بيوت عزاء لهم الم يان لهم ان يعتبروا وياخذوا العبر والعظات حتى يكتب التاريخ باحرف من نور لهم عملهم ونضالهم .

المتمسكون في الكراسي والمواقع والمسميات الم يحن الاوان ان يتحركوا ويعملوا من اجل ترتيب صفوف حركة فتح والتخلي عن المواقع والممسيات وان يعلنوا انهم اكتفوا بمواقعهم وانهم سيتركوا مواقعهم لاشبال الستين والسبعين في حركة فتح الذين ينتظروا دورهم بالقياده والوصول الى المواقع المتقدمه في الحركه .

الم يان الاوان ان ينظر كل واحد من هؤلاء الى المراه ويتعظ بالموت ويفكر ويتحرك من اجل شدشدة براغي الحركه وان يقولوا الصدق والصح وان يبدوا بتجهز انفسهم وتخيل ماذا سيكتب التاريخ عنهم وعن نضالهم وعن تخليهم عن مبادىء الحركه التي شاركوا بانشائها في ريعان شبابهم وكتب التاريخ اسمائهم باحرف من ذهب .

الدور الدور الدور مين الي علي الدور ربما انا وربما انت الموت ياتي فجاه ولكن التاريخ يكتب وقائعه ويسجل لهؤلاء الذين يتمسكوا بالكراسي ويمارسوا كل انواع التامرات والفساد فالاختباء من المحاسبه حين الموت مش ممكن لايوجد هناك ملف مكتمل او شبهه وقائع الاحداث تعاد امام الميت ويتم فرز ماله هل هو حلال او ماله مسروق من الفقراء الغلابا .

متى سياخذ شباب الحركه الاشبال منهم دورهم ومكانتهم بعد الاربعين ام بعد الخمسين ام هو متبع بعد الستين وربما السبعين فهناك من يجهز نفسه للعوده مره اخرى للموقع لم يشبع طوال عمره بامتيازات الموقع السابق ولا اللاحق وهناك من لاينظر الى التاريخ ويتعظ واخر يظن انه سيعيش الى الابد .

يتوجب على هؤلاء الموتى ابناء الموتى ان يتركوا خلفهم ارث مشرف ونضالي وان يتركوا خلفهم واقع تنظيمي مشدشد وان يفسحوا الطريق امام جيل يستنهض حركة فتح ويجعلها تنطلق الى الامام لكي تحقق ما انطلقت به حركة فتح قبل 51 وتحرير فلسطين من النحر الى البحر ومن الجنوب الى الجنوب تحقق احلام واماني من حملوا السلاح الطاهر بعيدا عن الفساد وبعيدا عن التمسك بالمواقع والكراسي الباليه .







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=32070