الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا
التاريخ: الثلاثاء 23 نوفمبر 2010
الموضوع: العودة والتحرير


  تونس   - الصباح -  شرع بالامس الاتحاد العام لطلبة فلسطين فرع تونس بالقيام باحتفالية جماهيرية بمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني


الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني
  تونس   - الصباح -  شرع بالامس الاتحاد العام لطلبة فلسطين فرع تونس بالقيام باحتفالية جماهيرية بمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني حضرها عدد غفير من الجالية الفلسطينية وعدد من الاخوة في تونس وامتزجت الروح النضالية الفلسطينية التونسية على ارض تونس تحت شعار كوفية الختيار ورمزيتها وروح الشباب فيها لتعود لنا روح الرئيس ياسر عرفات لتحوم من جديد فوق رؤوس الاهل والخلان وابناء الوطن الواحد فلسطين وتونس ليصبح الامر عرس للكوفية ومنهجا يحتذى به في الوسط الفلسطيني والتونسي معا.
 

احتفالية كانت على انغام الاغاني الثورية الفلسطينية ليصدح لنا المطرب الاخ صفوت صبري بانغام نضالية واشعار اكثر من نضالية اخترقت المشاعر والهبت الوجدان التونسي قبل الفلسطيني وتخللتها وصلات من الدبكة الطلابية ابدع بها شباب المستقبل الفلسطيني ليختتم الحفل وكما هي عادة ابناء الفتح على انغام اغنية علي الكوفية لتكون الكوفية حاضرة بيننا من البداية وحتى النهاية
 

 

ابدع الاتحاد العام لطلبة فلسطين وعاد بنا كما عهدناه سابقا لنعيش بين اهلنا يوما من ايام الحلم الفلسطيني لنفدم شكرنا الى الاتحاد العام لطلبة فلسطين فردا فردا وعلى راسهم رئيس الاتحاد الاخ احمد ابو النصر صاحب اليد العليا في اقامة وانجاح هذا المهرجان ولا انسى كافة الفعاليات الفلسطينية على ارض تونس الحبيبة بمشاركتها الداعمة لهذا الاتحاد
 

 

تحية من الاعماق لشباب فلسطين وتحية من الاعماق لشباب تونس وتحية من الاعماق للمركز الرياضي للشباب بالمنزة على استضافته لهذه الاحتفالية وتحية من الاعماق لتونس رئيسا وحكومة وشعبا لهذا الاحتضان العفوي والاصيل من شعب لم يكن يوما الا داعما لفلسطين وقضيتها ...كوفية الختيار في تونس كانت هي رمز الحفل وكفية الختيار كانت هي الاولى والاخيرة وكوفية الختيار كانت العلم المشرع مع علم فلسطين لنعود بها ومعها الى رمزنا الشهيد الراحل ياسر عرفات لنجدد العهد والقسم
 

نتمنى ان يستمر الاتحاد العام لطلبة فلسطين بنشاطاته ونتمنى ان يكون وكما هي عادته وكما عهدناه منذ التاريخ علم فلسطين المرفوع في كل مكان وفي أي زمان عاشت فلسطين والمجد والخلود لشهدائنا الابرار والحرية لاسرانا البواسل والعودة واقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.





أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=298