لؤي الكتري : قناة السويس بين الامس واليوم
التاريخ: الجمعة 07 أغسطس 2015
الموضوع: قضايا وآراء



قناة السويس بين الامس واليوم
لؤى الكترى



قناة السويس بين الامس واليوم
لم يكن خافيا بالامس ان الهدف الاساسى استغلال الارض المصريه , والايدى المصريه , بدون مقابل , حين حفرت قناة السويس , فقد مرت السنوات العجاف , على عمال القناة تعرضوا فيها للمرض والجوع والموت , فمات منهم من مات , ولم يثار لهم احد لدماء من روت الارض  بهم .
ومع اشراقه الفجر الجديد بثورة 23 يوليو بزعيمها الخالد جمال عبد الناصر , الذى قام بتاميمها وعقد اتفاقيه الجلاء عام 1954 وخروج الانجليز نهائيا من مصر عام 1956 , برغم من ذلك ظلت مصر مطمعا للدول الاجنبيه , وظلت قناة السويس محط انظار الجميع  , وقام العدوان الثلاثى  من اجلها , ردا على تاميم القناة .
وعادت القناة للمصريين بعد ان حفروها بدمائهم لتكون مصدر دخل قومى لمصر , ومع مرور الايام ظل تفكير المصريين , فى اقامه مشروع قناة السويس الجديدة ليكون جديدا فى كل شيئ .
واقيم المشروع بالفعل على الورق بايدى مصريه واهداف ونوايا لصالح مصر والمصريين , وظل هذا الحلم حبيس الادراج لسنوات منذ زمن الرئيس السادات .
الى ان تقدم قيادة الشعب المصرى الرئيس عبد الفتاح السيسى  الذى اعاد الامل بتطبيق الحلم المصرى , باياد مصريه , وشركات مصريه , وتمويل مصرى دون سخرة من احد , او استعباد , او استغلال  ليعود للمصريين وحدهم , دون تدخل من احد , او وصايه من احد , ويكون الهدف اولا واخيرا التقدم بمصر.
هنيئا لمصر  وشعبنا
هنيئا لمصر وجيشها
عاشت الايادى المصريه التى ضحت من اجل رفعه مصر
عاش شعب مصر
المجد والخلود لكل الشهداء الذين رووا بدمائهم تراب مصر
حمى الله مصر وشعبها وجيشها
حمى الله ارض مصر

لؤى الكترى
4-8-2015







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=28823