شتاينمر: غزة برميل بارود والأمن مقابل الحياة
التاريخ: الأثنين 01 يونيو 2015
الموضوع: متابعات إعلامية



شتاينمر: غزة برميل بارود والأمن مقابل الحياة

أكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الاثنين إن قطاع غزة مثل برميل بارود ولا يجب أن نتركه ينفجر، داعيا الى بذل مزيدا من الجهود من اجل اعادة الاعمار.



شتاينمر: غزة برميل بارود والأمن مقابل الحياة

أكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الاثنين إن قطاع غزة مثل برميل بارود ولا يجب أن نتركه ينفجر، داعيا الى بذل مزيدا من الجهود من اجل اعادة الاعمار.
 
 
وقال وزير الخارجية الألماني خلال مؤتمر صحفي عقد في ميناء غزة: "إن القطاع بحاجة إلى المساعدات الاقتصادية والاستثمارات وهذا لا يتم إلا من خلال فتح المعابر، ومن الصعب انجاز ذلك دون أن يكون هناك وقف لإطلاق الصواريخ من غزة وألا تكون هذه المدينة منصة لإطلاق الصواريخ".
 
 
وأضاف "الأمن هو المقابل للتنمية البشرية ومقابل مصير حياة الناس ولكن أعرف أن الامور ليست سهلة بالشرق الاوسط وبالرغم من ذلك يجب علينا ان نحاول".
 
 
 
وأكد أن المانيا ستستمر في تقديم المساعدات للمؤسسات المختصة في القطاع.
 
 
ووصل الوفد الالماني صباح اليوم الى القطاع عبر معبر بيت حانون ويضم 60 شخصية برئاسة وزير الخارجية الالماني للاطلاع على اخر التطورات وتفقد عدة مشاريع.
 
 
كما سيلتقي وزراء بحكومة التوافق ومسؤولين في الامم المتحدة.







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=27926