زكريا الأغا : إنفجار قادم في غزة إن لم تحل مشكلة المشردين
التاريخ: الخميس 11 سبتمبر 2014
الموضوع: متابعات إعلامية



زكريا الأغا : إنفجار قادم في غزة إن لم تحل مشكلة المشردين
قال مفوض التعبئة التنظيم لحركة فتح في المحافظات الجنوبية ، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، الدكتور زكريا الأغا أن مشكلة المشردين أثر العدوان الأخير على قطاع غزة .



زكريا الأغا : إنفجار قادم في غزة إن لم تحل مشكلة المشردين
قال مفوض التعبئة التنظيم لحركة فتح في المحافظات الجنوبية ، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، الدكتور زكريا الأغا أن مشكلة المشردين أثر العدوان الأخير على قطاع غزة ، تتفاقم وتأخذ مناحي خطيرة ، خاصة مع اقتراب موسم الشتاء ، وافتتاح المدارس التي تحولت بمثابة مأوى لهذه الشريحة من الناس المتضررين .

ولم يخف الأغا في حديث له ، أثناء استقباله وفد الصحفيين الى قطاع غزة ، صباح اليوم في مكتبه ، مخاوفه من حدوث انفجار الأوضاع في القطاع ، بعد تأزم مشكلة النازحين وعدم إيجاد حلول معقولة لهم ، خاصة وأن موسم الشتاء بات على الأبواب ، والموسم الدراسي اقترب ، ووكالة الغوث بدأت تشتكي من الوضع ، حيث أنها مضطرة الى إخلاء المدارس من النازحين والمتضررين ، والاتصالات تجري على قدم وساق ، لتأمين هؤلاء الناس في بيوت للإيجار ، الى حين إيجاد حل لهم .

وعرج الأغا خلال كلمته على الأوضاع العامة في قطاع غزة ، وابرز معاناة الناس من خلال العديد من الشواهد ، وخاصة أن اتفاقاً لوقف اطلاق النار لم يحدث بعد ، بشكل نهائي وأن الأوضاع كلها تدخل في المجهول .

واستعرض القيادي في منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح ، الظروف الصعبة والمعقدة ، التي يعيشها سكان قطاع غزة ، وأن هذه الظروف تستوجب على الكل الوطني تحمل مسئولياته ، لدقة المرحلة وحساسيتها ، وتغليب المصالح الوطنية العليا على أي نوازع تنظيمية ، أو فئوية أو مصالح خاصة .

وأكد الأغا لوفد الصحفيين على اعتزاز القيادة الفلسطينية بدور الصحفيين والمؤسسات الاعلامية الوطنية ، التي خاضت حرباً ضروساً ضد جرائم الاحتلال ، واستطاعت إحداث خرقاً في جدار اسرائيل الاعلامي ، الذي يقلب الحقائق ، ويزور حتى الصورة ، وأن الصحفيين والمؤسسات الصحفية كغيرها من عامة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة دفعت أثماناً باهظة ، حتى أن أرواح الصحفيين  استهدفت من قبل الاحتلال بقصد ، ومؤسساتهم دمرت ، وحتى منازلهم كانت ضمن بنك أهداف الطائرات والمدفعية الاسرائيلية .

وبارك القيادي الفلسطيني وثمن عالياً الخطوة التي أقدم عليها وفد الصحفيين ، عندما أعلان عن تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق والتحقيق في جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق الصحفيين في قطاع غزة.

من جهته اثنى رئيس وفد الصحفيين ونقيب الصحفيين الفلسطينيين الدكتور عبد الناصر النجار على إهتمام القيادة الفلسطينية ، والقوى الوطنية والاسلامية ، بقرار الوفد بتشكيل لجنة التحقيق الدولية في جرائم الاحتلال بحق الصحفيين ، وأكد على أن الجسم الصحفي والمشهد الاعلامي لا زال يخوض معركة شرسة من أجل تعديل الصورة خاصة في الغرب ، الذي يتشرب الاعلام الاسرائيلي ويأخذه كمسلمات ، وأن دولاً كثيرة بدأت تستوضح حقيقة ما جرى في قطاع غزة ، من خلال تناولها للخبر الفلسطيني ، وتغطية الاعلام المحلي للعدوان الأخير على القطاع ، الأمر الذي حسن من وضع التعاطف الدولي مع شعبنا في الأونة الأخيرة .

وشكر النجار اصالة عن نفسه ونيابة عن من رافقه بالزيارة ، قيادة منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في قطاع غزة على حسن الاستقبال ، والاهتمام بالوفد .






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=24389