( اسرائيل تستغل انشغال العالم بالتطورات الاقليمية وتصعد نشاطاتها الاستيطانية )
التاريخ: الأحد 07 سبتمبر 2014
الموضوع: متابعات إعلامية


( اسرائيل تستغل انشغال العالم بالتطورات الاقليمية وتصعد نشاطاتها الاستيطانية )
     تقرير الإستيطان الأسبوعي / الأسبوع الأول من ايلول من 30/8/2014- 5/9/2014
  اعداد : مديحه الأعرج/المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان 
       تستغل حكومة بنيامين نتنياهو الإستيطانية انشغال العالم بالتطورات الاقليمية وبالعدوان على غزة لتصعيد حدة نشاطاتها الاستيطانية  التي لم تتوقف اصلا في مختلف محافظات  الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية ،  ففي أكبر عملية سطو وسرقة لأراضي الفلسطينين منذ أكثر من 20 عاما أعلنت اسرائيل عن مصادرة نحو 4000 دونم من أراضي حوسان ونحالين ووادي فوكين وصوريف الواقعة غربي كتلة مستوطنات" غوش عتصيون" قرب بيت لحم باعتبارها "أملاك عامة"  على الرابط  


( اسرائيل تستغل انشغال العالم بالتطورات الاقليمية وتصعد نشاطاتها الاستيطانية )

    تقرير الإستيطان الأسبوعي / الأسبوع الأول من ايلول من 30/8/2014- 5/9/2014

 اعداد : مديحه الأعرج/المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان 

      تستغل حكومة بنيامين نتنياهو الإستيطانية انشغال العالم بالتطورات الاقليمية وبالعدوان على غزة لتصعيد حدة نشاطاتها الاستيطانية  التي لم تتوقف اصلا في مختلف محافظات  الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية ،  ففي أكبر عملية سطو وسرقة لأراضي الفلسطينين منذ أكثر من 20 عاما أعلنت اسرائيل عن مصادرة نحو 4000 دونم من أراضي حوسان ونحالين ووادي فوكين وصوريف الواقعة غربي كتلة مستوطنات" غوش عتصيون" قرب بيت لحم باعتبارها "أملاك عامة" بناء على أمر أصدرته الإدارة المدنية التي يديرها جيش الاحتلال الإسرائيلي . والهدف هو تحويل المنطقة إلى مستوطنة دائمة، وتغيير لواقع المنطقة    قرار المصادرة الإسرائيلي هو ترجمه عملية لسياسات حكومة اليمن المتطرفة التي يتزعمها بنيامين نتنياهو المتمثلة في نهب الأراضي وتوسيع المستوطنات وفرض حلول ورسم حدود وفقا لمخططاتها الاستيطانية الاستعمارية، ولم تكتفي حكومة الإحتلال بذلك فاعلنت ايضا مصادرة أراضي مواطنين فلسطينين من أراضي قريتي الشيوخ وسعير قضاء الخليل ، و اعطاء بلدية الاحتلال الضوء الاخضر لبناء 2200 مسكن في حي الصواري في مدينة القدس الشرقية، و مصادقة لجنة التخطيط والبناء على عطاء  لبناء 283 وحدة استيطانية في مستوطنة "القنا" المقامة على اراضي اهالي قرية مسحة بمحافظة قلقيلية، وتدشين حي استيطاني جديدا وسط مستوطنة "هاربراخا "المقامة على اراضي محافظة نابلس شمال الضفة الغربية وسط حضور رسمي اسرائيلي مثله نائب وزير المواصلات ورئيس الائتلاف الحكومي في الكنيست وعدد من اعضاء الكنيست من احزاب اليمين الحاكم في اسرائيل وقادة المستوطنين في الضقة الغربية ، وبناء مزيد من الوحدات الإستيطانية في الأغوار الشمالية وتوسيع مستوطنة "جيلو " .   في الوقت نفسه كشفت صحيفة "كلكليست" الاقتصِادية العبرية عن تضاعف ميزانية ما تعرف بمسمى "شعبة الاستيطان اليهودي" والتي تعنى بدعم مناطق الجليل والنقب ومستوطنات الضفة والجولان بنسبة 600% منذ بداية العام الجاري، في سابقة هي الأولى من نوعها،وأشارت ا الى تحويل غالبية هذه الأموال لصالح البناء الاستيطاني في مستوطنات الضفة الغربية.   كما تواصلت عمليات هدم مساكن الفلسطينين وتدمير لممتلكاتهم وحرق لأشجار الزيتون في مناطق مختلفة والتقرير التالي الذي أعده المكتب الوطني للدفاع عن الأرض يبرز هذه الإنتهاكات خلال فترة اعداده:   القدس: حاولت مجموعة من المستوطنين خطف شابة في العشرينيات من عمرها  تدعى أحلام محي عوض الله 26 عاما، من عائلة عوض الله في منطقة السهل بشعفاط، الا ان عددا من الشبان تصدوا لهم واحبطوا عملية الخطف  وأقدمت جرافات الاحتلال ، على هدم خمسة مساكن وأربعة 'بركسات' وحظيرة أغنام، تعود ملكيتها لمواطنين من بدو عرب الهذالين القريبين من جبع شمال القدس المحتلة، مخلفة بذلك خسائر تصل لأكثر من 20 ألف شيقل ،  وهدمت جرافات بلدية الاحتلال في القدس، منزلين من الصفيح يعودان للمواطن عز الدين أبو نجمة، في 'واد الدم' ببلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بحجة البناء غير المرخص. وهدمت جرافات تابعة لسلطات الاحتلال، منشآت تجارية في حي الخلايلة في قرية الجيب شمال غرب القدس المحتلة بدعوى البناء دون ترخيص.وقال أنس عادل عبيد، من سكان المنطقة، إن جرافات الاحتلال هدمت مرآباً وورشة لتصليح المركبات ودهانها، تعود لشقيقه أمير عادل عبيد، ومشغلاَ 'محلاً' للألمنيوم يعود للمواطن طارق الصوص، ومنشآت أخرى دون تحديد أصحابها. وعمقت سلطات  الاحتلال الاسرائيلي وأذرعه التنفيذية – ومنها ما يسمى بـ"سلطة الحدائق والطبيعة-" و"سلطة الآثار الاسرائيلية" وجمعية "إلعاد" الاستيطانية- من سيطرتها على مسارات ينابيع وقنوات وأعين المياه العربية التاريخية العريقة من الفترة اليبوسية/الكنعانية ثم الاسلامية ، وتحويلها الى مسارات تلمودية /توراتية ، تحكي فيها إدعاءً تاريخياً عبرياً موهوماً ، وتطمس حقائق التاريخ والآثار ، وذلك في منطقة بلدة سلوان، الواقعة جنوب المسجد الأقصى، عبر تعميق وتفريع الحفريات والأنفاق وتحويلها الى شبكة من الأنفاق والمسارات التلمودية يصل طولها مجتمعة الى نحو 1000 متر-هذا فقط في الكتف الشرقي من الهضبة-، تبدأ من رأس هضبة سلوان ، منطقة عين أم الدرج ،وتتجه شمالاً الى منطقة العين الفوقا وانتهاءً بمنطقة عين سلوان قرب مسجد القرية، علما أن الاحتلال نفذ حفريات متواصلة منذ سنة 1978 وحتى يومنا هذا .   الخليل: تعتزم سلطات الاحتلال الإسرائيلية، مصادرة 12 دونم من أراضي قريتي الشيوخ وسعير شمال شرق الخليل لصالح توسيع مستوطنة" اصفر" المقامة على أراضيها، حيث سلمت ما يسمى بـ (الإدارة المدنية)  مجلس بلدية سعير بلاغا عسكريا مفاده" سنقوم بمصادرة 12 دونم وعلى أصحاب الأراضي الاعتراض على القرار خلال سبعة أيام .وبين المجلس أن الأراضي التي ينوي الاحتلال مصادرتها بدواعي أمنية، تعود ملكيتها إلى عائلة ابو شنب وعائلة الشلالدة و تقع في الناحية الشمالية الشرقية من قرية الشيوخ، وهي ذات المنطقة التي أقيمت عليها مستوطنة (اصفر)، عام 1984م على أكثر من كيلو متر من الأراضي التابعة للبلدة بالإضافة إلى أراضي تابعة لقرية سعير،كما هدمت قوات الاحتلال، 10 منشآت سكنية وزراعية في 'خربة الرهوة' التابعة لبلدة الظاهرية جنوب الخليل، وذلك بحجة عدم الحصول على ترخيص مسبق لاقامتها من "الإدارة المدنية" الإسرائيلية . وترافقت عملية الهدم مع الاعتداء على أفراد من العائلات التي استهدفت ممتلكاتها و طالت بالتحطيم العديد           من الممتلكات .  من جهة ثانية، أقدم نزلاء في مستوطنة "بيت عين" الإسرائيلية المقامة شمال غربي بلدة بيت أمر، على تقطيع 30 شجرة عنب وزيتون في حقول بـ"وادي ابو الريش" تعود للمواطن حماد عبد الحميد جابر الصليبي   ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مزارعين من قطف ثمار أشجارهم في منطقة واد أبو الريش المحاذي لمستوطنة 'بيت عين' في بلدة بيت أمر شمال الخليل ، وأغلقت طرقا زراعية في بلدة إذنا غرب الخليل في مناطق عيون البص،  الخربة البيضا،  وخربة الرأس، وطريق خلة محارب، في المناطق المحاذية لجدار الضم العنصري غرب البلدة، وحرمت عشرات المواطنين من الوصول الى أراضيهم . وفي السياق ذاته تواصل سلطات الاحتلال التضييق على  المواطنين بشكل مستمر، بهدف طرد المزارعين من المنطقة ، لغرض توسع مستوطنتي 'كريات أربع' و'خارصينا'   بيت لحم: أصدرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمرا عسكريا بالاستيلاء على 3799 دونما من أراضي محافظتي الخليل وبيت لحم، وقال رئيس بلدية صوريف محمد أحمد لافي إن قوات الاحتلال ترافقها ما تسمى بالإدارة المدنية علقت أوامر تقضي بالاستيلاء على 3799 دونما من أراضي بلدات صوريف، والجبعة، وواد فوكين وأوضح لافي أن حصة بلدة صوريف من أوامر الاستيلاء تقدر بنحو 2000 دونم مزروعة بالزيتون والأشجار الحرجية، في مناطق راس حسان، وخلة محمد سلامة، والحيال، وواد النتاشة، وقرنة حديد، وواد الحلوشة، ودير موسى، والخور، وبئر الخور، وظهر الهوى، والتي تقع في الشمال الغربي للبلدة، وتعود ملكيتها لعائلات القاضي والهور، وغنيمات، وحميدات. وذلك بهدف توسيع الاستيطان في منطقة مستوطنات "غوش عتصيون". وهدمت جرفات الاحتلال غرفة زراعية وجرفت أراضي في منطقة "عين القدس" بقرية وادي فوكين غرب بيت لحم. و تعود ملكيتها للمواطن حسن عبد الفتاح ابو يابس وهو من سكان قريه حوسان.   نابلس: دشنت اسرائيل حيا استيطانيا جديدا وسط مستوطنة "هاربراخا "المقامة على اراضي محافظة نابلس شمال الضفة الغربية وسط حضور رسمي اسرائيلي مثله نائب وزير المواصلات ورئيس الائتلاف الحكومي في الكنيست وعدد من اعضاء الكنيست من احزاب اليمين الحاكم في اسرائيل وقادة المستوطنين في الضقة الغربية ، وخلال الإفتتاح جرى خلال التاكيد على ان اسرائيل وحكومتها ستواصل عمليات بناء المستوطنات رغم كل الانتقادات الدولية باعتباره خط الدفاع الاول عن اسرائيل كما قال نائب وزير المواصلات تسيبي هوتفولي .  وهددت قوات الاحتلال ،  بإغلاق سوق الخضار المركزي في بلدة بيتا جنوب نابلس، ومنعت الشاحنات من الدخول أو الخروج منه، وهاجم مستوطن، عددا من طلبة مدرسة اللبن - الساوية الثانوية المختلطة جنوب محافظة نابلس وحاول اقتحام المدرسة، حيث تصدى له أهالي البلدة ومنعوه من دخولها     الأغوار: لا تزال سلطات الإحتلال الإسرائيلي تواصل بناء وحدات استيطانية في منطقة الأغوار الفلسطينية ، حيث افاد عارف دراغمة رئيس مجلس قروي المالح والمضارب البدوية عن قيام سلطات الإحتلال ببناء 35 وحدة  استيطانية جديدةفي مستوطنة مسكيوت 35 وحدة جديدة، بالاضافة الى قواعد واساسات لوحدات اخرى، كذلك الحال بالنسبة لمستوطنة ميخولا تم رصد 10 وحدات جديدة، في حين شاهدنا اعمال تسوية وتجريف لاراض لتوسيع مستوطنة روتم، كلها مستوطنات تنغص حياة الفلسطينيين في هذه المنطقة".   سلفيت: صادقت لجنة التخطيط والبناء، في الحكومة الاسرائيلية على عطاءً لبناء 283 وحدة استيطانية في مستوطنة "القنا" المقامة على اراضي اهالي قرية مسحة بمحافظة قلقيلية ،وقالت صحيفة "معاريف" انه مع ارساء العطاء على أحدالمقاولين فانه سيتم فوراً المباشرة بعملية البناء.   جنين:سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إخطارا  بوقف البناء والعمل في بئر لتجميع المياه وغرفة زراعية غرب جنين. وأفاد المحامي بهاء زيود بأن قوات الاحتلال يرافقها ما تسمى 'دائرة المياه' الإسرائيلية داهمت الليلة الماضية منطقة الحفيرة، وسلّمت عائلته إخطارا يقضي بوقف بناء غرفة زراعية صغيرة، إضافة لبئر لتجميع مياه الشرب؛ بحجة عدم الترخيص ووقوعهما في المنطقة 'ج' .     بامكانكم الإطلاع على التقرير التفصيلي عبر زيارة موقع المكتب الوطني على الرابط www.nbprs.ps  






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=24351