الهباش : على حماس اعلان موقفها بوضوح إما مع الشرعية أو مع الاحتلال
التاريخ: الجمعة 23 مايو 2014
الموضوع: متابعات إعلامية


الهباش : على حماس اعلان موقفها بوضوح إما مع الشرعية أو مع الاحتلال

  أدى رئيس دولة فلسطين محمود عباس صلاة الجمعة، بمسجد التشريفات في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.
وقال خطيب الجمعة، وزير الأوقاف والشؤون الدينية محمود الهباش،


الهباش : على حماس اعلان موقفها بوضوح إما مع الشرعية أو مع الاحتلال

  أدى رئيس دولة فلسطين محمود عباس صلاة الجمعة، بمسجد التشريفات في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وقال خطيب الجمعة، وزير الأوقاف والشؤون الدينية محمود الهباش، إن الشعب الفلسطيني يحيي هذه الأيام ذكرى يوم الأرض، وهو متمسك بأرضه وبثوابته الوطنية التي لن يحيد عنها مهما كانت الضغوط أو التحديات.

وأضاف أن شعبنا وقيادته يخوضون أشرس مواجهة مع الاحتلال الذي لا بد أن يرحل عن أرضنا، لنقيم دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967.

وأشار الهباش إلى أن المواجهة الحالية لا تقبل أنصاف المواقف، فإما أن يكون الموقف واضحا وداعما للقيادة ومواقفها الصلبة المتمسكة بالثوابت الوطنية، وإما أن يكون مع الاحتلال وسياساته الإجرامية.

وأوضح خطيب الجمعة أن على حركة 'حماس' إعلان موقفها بكل وضوح، واستغلال الفرصة الأخيرة للوقوف إلى جانب الشرعية والحق الفلسطيني، وإما أن تقف إلى الجانب الآخر وهو جانب الاحتلال.

وقال الهباش، 'حسب الاتفاق الذي تم بين القيادة الفلسطينية والإدارة الأميركية، فإن على الحكومة الإسرائيلية إطلاق سراح الدفعة الأخيرة من أسرى ما قبل اتفاق أوسلو، غدا أو بعد غد على أبعد تقدير'.

وأضاف: 'نتمنى أن تنفذ إسرائيل ما عليها من التزامات، وتظهر جديتها في التوصل إلى سلام حقيقي وعادل ينهي الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، وإطلاق هذه الدفعة من الأسرى هو خير دليل على نواياها تجاه السلام'.

وتابع الهباش قائلا: 'ولكن إذا لم تلتزم إسرائيل بهذا الاتفاق، فإنها بذلك ستكون مسؤولة عن تخريب جهود الإدارة الأميركية ومساعيها لتحقيق السلام، وسيكون لنا كلمة حق نقولها وما نفعله'.

وطالب خطيب الجمعة، الإدارة الأميركية بممارسة دورها والضغط على الجانب الإسرائيلي لتنفيذ الالتزامات الواردة عليه، كما فعل الجانب الفلسطيني والتزم بتنفيذ ما ورد عليه حسب الاتفاق مع الجانب الأميركي.







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=23128