تفاؤل مشوب بحذر :أنباء عن تشكيل لجنة امنية مشتركة ستبدأ بمعبر رفح..وانتخابات خلا
التاريخ: الأثنين 21 أبريل 2014
الموضوع: متابعات إعلامية



https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc3/t1.0-9/1798439_10154069844105343_7904755905215972306_n.jpgتفاؤل مشوب بحذر :أنباء عن تشكيل لجنة امنية مشتركة ستبدأ بمعبر رفح..وانتخابات خلال 9 اشهر
توقعت مصادر قيادية كبيرة ستشارك في جلسات الحوار المتوقع البدء بها غداً الثلاثاء ان تستمر زيارة الوفد الزائر لقطاع غزة والمكلف من الرئيس ابو مازن حتى مساء الجمعة القادم .


تفاؤل مشوب بحذر :أنباء عن تشكيل لجنة امنية مشتركة ستبدأ بمعبر رفح..وانتخابات خلال 9 اشهر
توقعت مصادر قيادية كبيرة ستشارك في جلسات الحوار المتوقع البدء بها غداً الثلاثاء ان تستمر زيارة الوفد الزائر لقطاع غزة والمكلف من الرئيس ابو مازن حتى مساء الجمعة القادم .

وبحسب مصادر متطابقة فإن الحوار الثنائي بين عزام الاحمد وموسى ابو مرزوق واتصالات اجرتها شخصيات مقربة من حركتي فتح وحماس خلال الـ 48 ساعة الأخيرة اختصرت كثيراً من الوقت للنقاش ومهدّت تلك الاتصالات لامكانية نجاح زيارة وفد المنظمة .

وأكدت المصادر التي بدت متفائلة بشكل كبير - رغم الحذر الشديد من امكانية حدوث "مفاجآت" تؤدي الى افشال جهود المصالحة - أن الاتصالات الثنائية أفضت الى امكانية اجراء انتخابات عامة لكل من البرلمان الفلسطيني والرئاسة والمجلس الوطني -في الاماكن التي يتمكن من اجراء الانتخابات فيها- خلال 9 شهور وان حركة فتح والرئيس ابو مازن وافقوا على تمديد الفترة بدلا من شهور ثلاثة او ستة الى تسعة اشهر .

وبحسب نفس المصادر فان الحديث يدور عن طبيعة التحوّل نحو دولة وتشكيل مجلس تاسيسي للدستور الفلسطيني ستشارك بصياغته حركة حماس وسيتم الاتفاق على تشكيل المجلس التاسيسي بعد تفعيل الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير التي تشارك فيها حركتي حماس وفتح وانبثقت عن اتفاقات القاهرة .

وبحسب المصادر فإن اعادة تفعيل الاطار القيادي لمنظمة التحرير سيتم الاتفاق عليه وعلى مواعيد محددة لاجتماعاته وخطوات معلنة عن طبيعة تفعيله قد يكون من ضمنها اعادة تشكيل المجلس المركزي لمنظمة التحرير بمشاركة حركة حماس والجهاد الاسلامي والفصائل الصغيرة غير العضو بالمنظمة .

وكشف المصدر عن مباحثات لتشكيل لجنة امنية مشتركة للبحث التفصيلي في اسماء موظفي الاجهزة الامنية في غزة وامكانيات اشراك الموظفين السابقين بالاجهزة الامنية , مؤكدا المصدر ان تفعيل اللجنة الامنية المشتركة سيبدأ على المعابر ومن ضمنها معبر رفح وستكون أولى الخطوات .

ورغم ما يتم تداوله والحديث به الا ان المصدر ابدى تخوفه من امكانية حدوث مفاجآت و"ضغوطات" على احد الطرفين تمنع انهاء الانقسام بشكل جدّي وتضع "العصي في الدواليب".

وفي وقت سابق كانت قد اكدت مصادر مطلعة رفضت كشف اسمها ان القيادي في حركة حماس موسى ابو مرزوق تباحث مع مفوض حركة فتح للعلاقات الوطنية ومسؤول ملف المصالحة عزام الاحمد في سبل الخروج من الازمة الحالية والطريق الاسهل لانهاء الانقسام والبدء بتنفيذ اتفاقات المصالحة .

وقالت المصادر طبقاً لقربها من احد الطرفين ان ّ الاحمد وابو مرزوق تحدثا بتفاصيل التفاصيل في اجتماع جمعهم بالقاهرة امس وانهم سيستكملان المباحثات في قطاع غزة في زيارة الوفد القيادي المشكل بقرار رئاسي مؤخراً .

وعلمت دنيا الوطن من ذات المصدر انّ حديث الاحمد وابو مرزوق لم يقتصر على قضايا عامة وانما تم الحديث بتفاصيل التفاصيل واوضح المصدر انّ الحديث الذي دار بين الشخصين وصل لحد التحدث باسماء من سيتم تكليفه بادارة الوضع الانتقالي اثناء تشكيل حكومة الوفاق الوطني -اسماء مرشحي حماس وفتح للحكومة-

ونقل الاحمد ل ابو مرزوق .حقيقة ما يتم في الاروقة السياسية وآخر ما توصلت له المفاوضات , موضحاً المصدر أنّ التفاؤل بين الطرفين والاجواء الايجابية التي سادت اثناء الاجتماع الثنائي مبشرة وتؤكد على قرب انهاء الانقسام .

وقالت المصادر ان عزام الاحمد تحدث مع شخصيات سياسية وامنية كبيرتين للسماح لابو مرزوق بالدخول الى غزة لانهاءئ الانقسام موضحا المصدر ان دعما مصريا لا محدود وكبير للطرفين لانهاء الانقسام فوراً .

وعلمت دنيا الوطن من مصدر آخر ان الاتفاق في غزة على القضايا الخلافية , ومن ثم يتم الاعلان عن تشكيل الحكومة وانهاء الانقسام في احتفالية كبيرة ورمزية في القاهرة .







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=22690