احمد دغلس : شهادة رقيب وعتيد ( ملائكة ) السيد الوزير
التاريخ: الأحد 20 أبريل 2014
الموضوع: قضايا وآراء



شهادة رقيب وعتيد ( ملائكة ) السيد الوزير

أحمد دغلس

إسمح لي السيد الوزير ، كنت للداخلية ام الأشغال او للمالية ان اعتذر من تكبير حروف المخاطبة ، وكوني الآن بصدى وزارة ( وزير ) الخارجية الفلسطينية ’’’’ اعتذر منه ،


شهادة رقيب وعتيد ( ملائكة ) السيد الوزير

أحمد دغلس

إسمح لي السيد الوزير ، كنت للداخلية ام الأشغال او للمالية ان اعتذر من تكبير حروف المخاطبة ، وكوني الآن بصدى وزارة ( وزير ) الخارجية الفلسطينية ’’’’ اعتذر منه ، من اتحمل وزر حرف التبجيل والتجميل ...إذ لا استطيع ان اخاطب بالمعالي وكل الألقاب التي لم يعودنا عليها كبيرنا ابو عمار ولا امير شهدائنا ابو جهاد ولا حتى شيخ مثقفينا ابو السعيد ولا رئيسنا الحالي ابو مازن ولا صديقنا رفيقنا الثائر الراحل جورج حبش ولا غيرهم من عظماء ألأخوة والرفقاء منهم المعتقل ومنهم لا يزال حيا يرزق ومنهم من في رحاب الجنة .

اسمح لي السيد وزير الشئوون الخارجية الفلسطينية ان اخاطبكم بالسيد الذي في رأيي ( افصح ) من خطاب المعالي لأن السيد من ساد بنفسه وبغيره في ارضه ، في وطنه وبين عشيرته وشعبه و (نحن ) الفلسطينيين بكل مشاربنا وتكوين وظائفنا نصبوا الى السيادة وليس الى التعالي لأن في السيادة التعالي ... لا العكس .. ؟! .

السيد الوزير كونكم تتحملون وزر الدبلوماسية الفلسطينية التي ورثتموها من عملنا ونضال شعبنا ، كان جماهيريا او كفاحيا مسلحا او دبلوماسيا بدانا به قبل وبعد حقبة ما بعد النكبة طلابا ، موظفين ...كتبة ، مناضلين مزارعين عمالا امهات اخوات في كل بقاع العالم ، دفعنا ثمنه دما في عواصم القارات خاصة الأوروبية عداك عن فلسطين والأردن ولبنان وسوريا وليبيا وتونس وكل بقاع تواجدنا الذي يحتم على كل سيد وزير او رئيس او ايا كان ( ألأخذ ) بعين الإعتبار وعلى محمل الجد ما يفكر به هؤلاء المرابطون الساهرين الشركاء على وفي قضيتنا الفلسطينية من ( رأي ) او طلب يستحق الدراسة والتمعن لكون ، الشراكة ضرورية لصواب العمل وتحمل المسئولية الوطنية التي نحن في احوج طورها فيما يتعلق بالقرار والتموضع الوظائفي الحكيم ، وفيما يتعلق بالتدوير ونقل السفراء الذي يجب ان يخضع لمقاييس اكثر جدوى من مقاييس اخرى تتناقل من بين اقمشة الأكمة فيما يتعلق بسفير فلسطيني يستحق الثناء والدعم ( لا ) ألإلحاق بأرض تعلوا بها الطائفية وفشل الدولة كما هو في ( جيت ) السفير احمد عقل سفير فلسطين في رومانيا فيما يخص التدوير في اوج عمله الدبلوماسي الناجح الذي لم ( يكتمل ) بعد ..؟! الذي اثار علامات تعجب وإشاعات من اكثر من جهة دبلوماسية ، نقابية ...حركية وأخرى شللية ( حاش ) الله ان تكون السيد الوزير طرفا فيها خاصة فيما يتعلق بمجموعة ( بلغاريا ) إشاعة تتصدر ام الشائعات تتناقل تتوسع ...؟! .

تعرفون السيد السفير ان السفير احمد عقل سفير فلسطين في رومانيا ، لم ينهي الخمس سنوات في عمله كما تعرفون سيدي الوزير ان العمل بكل انجازاته الكبيرة في رومانيا الذيى حققه السيد السفير في بلد ادار لنا ( ظهره ) بعيدا من عهد قريب ..؟؟ متقربا من اسرائيل حتى بالتصويت ضد الحق الفلسطيني في الأمم المتحدة ..؟! ألآن يجهد هذا السفير احمد عقل ( يعيد ) مواقفه وأخذ يتقارب والحق الفلسطيني عاملا على ألأرض بالعمل لا القول ...أمثلة كثيرة ( ربما ) بعض منها موثق في وزارتكم والبعض الاخر شاهد للتو من ايام قليلة جدا ألأسبوع الماضي قبل قرار التدوير....شهده العالم وزملاء لكم وزراء وقادة فلسطينيون في بوخارست عاصمة رومانيا على مستوى وطني رفيع جدا ، أتحدى به أيا كان ، فكيف بالله عليكم ..؟؟ اخي السيد الوزير ان تسمح لنفسكم ومعيار مهمتكم الوزارية ان تضم صوتكم بالموافقة وإن كانت ..؟! على وقف عمل دبلوماسي ناجح لم ( يكتمل ) بعد ’’’’ بالنقل والتدوير ...!! ( حتى ) حينما تمت مراجعة شخصكم الكريم بالطلب من بضعة ايام دون الدخول في الشخوص والأسماء والمراتب والرسائل المحملة ذات الصلة الموقعة من كبار القوم المناضلين في رومانيا والدول الأوروبية ( مراجعة ) القرار ، الذي فُهِمَ بانه “ربما “ لا (قيمة ) عندكم لهذه الشخوص والأسماء والنقابات والتنظيمات التي تحمل نضالا كبيرا جدا لن يستطيع احد القفز عليه سيدي الوزير ...!! عندما تحضر إستجابة غير مقنعة من شخصكم ( حتى ) ولو ، بقول تطمئن له النفوس المناضلة الكبيرة التي تعرف الأمور بدقتها ومآربها .وتفاصيلها ..... نعم تفاصيلها الدقيقة ..؟!.

نعم للتدوير لكن يجب ان يكون تدوير العمل لا تدوير الإطاحة بالعمل .... لأن به تهمة كبيرة ( لا ) سمح الله ان تحط بأحد ولا سيما نحن الفلسطينيين نعمل على المكشوف إللي في ( الطنجرة ) بطلعوا مغرفة الحق الفلسطيني والأيام القادمة ستفضح اكثر لأن العمل الفلسطيني عمل متواصل والتاريخ يسجل كما يسجل لنا ملائكة الكتف رقيب وعتيد .... كما انني اخي السيد الوزير اود ان اعرف هل ان التدوير سينال مدريد وأنقرة ولندن وتونس وعواصم طالت الإنتظار ربما ( يموت ) بها السفير ؟! وغيرها من بلدان ما انزل الله بها من سلطان من سنين فاقت سنين التدوير ..؟! حتى يبقى التدوير ( تدوير ) لا تدوير التدوير فقط ..؟؟

احمد دغلس






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=22665