حازم عبد الله سلامة : حرية الوطن من حرية رجاله ومناضليه
التاريخ: الأربعاء 14 أغسطس 2013
الموضوع: قضايا وآراء


حرية الوطن من حرية رجاله ومناضليه
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "

26 أسير من أصل 104 أسير فلسطيني يتنسمون عبير الحرية ، أسرانا البواسل الذين قضوا زهرات شبابهم خلف القضبان من اجل حرية الوطن وكرامته ، اليوم يخرجون قاهرين هذا السجن والسجان


حرية الوطن من حرية رجاله ومناضليه
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "

26 أسير من أصل 104 أسير فلسطيني يتنسمون عبير الحرية ، أسرانا البواسل الذين قضوا زهرات شبابهم خلف القضبان من اجل حرية الوطن وكرامته ، اليوم يخرجون قاهرين هذا السجن والسجان ، يعودون إلي بيوتهم ، إلي أهلهم ، إلي قراهم ومدنهم ، فلا إبعاد لأي أسير بعيدا عن مدينته وقريته ، وسيتم الإفراج عن باقي العدد قريبا ،

فلقد كسرت القيادة الفلسطينية كل الممنوعات الصهيونية ، وحطمت كل المعايير الصهيونية الظالمة بحق أسرانا والتمييز بينهم ، بأيدي ملطخة بالدماء وأيدي غير ملطخة بالدماء ، لقد أثبتت القيادة الفلسطينية أن هؤلاء الأسري الأبطال البواسل هم أبطال نعتز بهم رغم كل اتهامات وتصنيفات المحتل الغاشم ، فكان إصرار القيادة علي الإفراج عن كافة الأسري والمعتقلين قبل اتفاق أوسلو دون استثناء ودون تمييز ، فكان الانتصار برضوخ العدو ، والإفراج عن أسرانا الأبطال ،

فرحة عارمة تجتاح الوطن بكافة مخيماته وقراه ومدنه احتفالا بحرية الأسري البواسل ، رغم كل المحاولات الهادفة لقتل الفرحة ومنعها ، ورغم تأخير عملية الإفراج لساعات متأخرة من الليل ، إلا أن شعبنا يأبي إلا أن يعبر عن فرحته بهذا الانتصار ، فأضاءت سماء الوطن رغم عتمة الليل ، لترسل رسالة للمحتل أن شروق شمس الحرية حتما سيبزغ رغم ليلكم الدامس وسواد قلوبكم الحالك ،

ابتسامات علي شفاه أمهات الأسري بعد أن غابت هذه الابتسامات سنوات طوال ، وبعد أن ذرفت العيون دموع الفراق والألم ، عادت عيون الأمهات والأبناء والأهل والجيران تبتسم ابتسامة الحرية والانتصار ،
فليل السجن زائل ، وعتمة الزنزانة زائلة ، وستشرق شمس الحرية علي كافة أسرانا البواسل ، وستنتصر إرادة شعبنا علي الجلاد والمحتل والسجان ،

فرحتنا كبيرة بالإفراج عن عدد من أسرانا البواسل ، وستكتمل فرحتنا ، فرحة الوطن ، بالإفراج عن كافة أسرانا البواسل القابعون خلف زنازين المحتل الغاشم ، وسيكون لنا موعد قريب مع اكتمال فرحتنا ، وحرية أسرانا كل أسرانا وتبيضض هذه السجون الصهيونية من خيرة أبناء شعبنا البطل ،

إلي كافة أسرانا ، إلي القادة ، شمس الحرية اقتربت ، ولنا موعد قريب أبا القسام مروان ، وأبا حازم الشوبكي ، وناصر عويص ، واحمد سعدات ، وعبد الله البرغوثي ، وحسن سلامة ، وكافة أسرانا الشامخين ،

فحرية الوطن من حرية رجاله ومناضليه ، فلا زالت كلمات الرمز أبا عمار تتردد : بأن خيرة أبناء شعبنا في المعتقلات الصهيونية ، فصبرا صبرا أسرانا فان موعدكم الحرية بإذن الله ، ولا لن تطول عتمة الزنزانة ، وسينكسر القيد ويأتي نهار بعد هذا الليل البهيم ،

نهنئ ونبارك لأبناء شعبنا كافة ولأهالي أسرانا البواسل خاصة بمناسبة هذا الانتصار ، بتحرير أبنائهم ، ونتمنى لباقي أسرانا الحرية والانتصار ، ولنا موعد بإذن الله ستكتمل فرحة الوطن بحرية كافة أسرانا ، وسنكمل المشوار حتى تحرير وطننا كل وطننا ، فلسطين كل فلسطين ،
يا دامي العينين والكفين إن الليل زائل ،،، فلا اقيبة التحقيق باقية ولا زرد السلاسل

والله الموفق والمستعان
مع تحيات أخوكم / حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "
hazemslama@gmail.com






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=19719