أنباء عن اضرابهم عن الطعام :أهالي الصحافيين بغزة يناشدون الافراج عنهم
التاريخ: الجمعة 25 يناير 2013
الموضوع: متابعات إعلامية


أنباء عن اضرابهم عن الطعام :أهالي الصحافيين بغزة يناشدون الافراج عنهم

ناشد أهالي الصحافيين المعتقلين في سجون حماس جميع الجهات والمؤسسات بالعمل على إطلاق سراحهم خوفا على حياتهم بعد ورود أنباء عن تنفيذهم اضراب عن الطعام احتجاجا على سوء المعاملة والتعذيب.



أنباء عن اضرابهم عن الطعام :أهالي الصحافيين بغزة يناشدون الافراج عنهم

 ناشد أهالي الصحافيين المعتقلين في سجون حماس جميع الجهات والمؤسسات بالعمل على إطلاق سراحهم خوفا على حياتهم بعد ورود أنباء عن تنفيذهم اضراب عن الطعام احتجاجا على سوء المعاملة والتعذيب.

 

ودعا الأهالي حركة فتح ولجنة الحريات ومؤسسات حقوق الانسان ونقابة الصحافيين لسرعة التدخل لانقاذ أبنائهم وتأمين اطلاق سراحهم.

 

واستنكر أهالي الصحافيين الصمت الرسمي على اختطاف ابنائهم وغياب دور المؤسسات الحقوقية التي تنادي بحقوق الانسان مستهجنة في نفس الوقت موقف الفصائل التي غابت عن المشهد تماما ولم تدين الحادث الا بالعبارات وبدون أي تحرك على الارض.

 

وهاجم الأهالي لجنة الحريات التي من واجبها ضمان حرية الرأي والنشر إضافة لغياب أي ادانة او تحرك فعلي لمساندة المعتقلين والافراج عنهم.

 

وحسب المركز الفلسطيني لحقوق الانسان فقد عرف من الصحافيين المعتقلين :

 

 * الصحفي مهند احمد الكحلوت


 * الصحفي أشرف جمال أبو خصيوان، 32 عاماً، ويعمل لصالح فضائية الكتاب.

 

 * الصحفي منير جمعة المنيراوي، 38 عاماً، ويعمل لصالح عدد من وكالات الأنباء إضافة إلى عمله كمدير إداري في نقابة الصحفيين.

 

 * الصحفي مصطفى محمد مقداد، 34 عاماً.

 

 * الصحفي جمعة عدنان شومر، 29 عاماً،يعمل لصالح إذاعة صوت الحرية.

 

 * الصحفي عمر محمد الداهودي .

 

 * الصحفي مجدي عبد العزيز اسليم، 29 عاماً .

 

كما سلمت سلطات حماس الصحفيان حسين عبد الجواد كرسوع، 37 عاماً، ويعمل لصالح موقع أسوار برس الالكتروني، وعبد الكريم فتحي حجي، 22 عاماً أمري استدعاء جديدين بتاريخ 30 يناير 2013.


عذر أقبح من ذنب - لتبرير اعتقال صحافيين:حماس تكشف مخطط لضرب المصالحة


 ادعت الداخلية المقالة في غزة اعتقال عدد من الاشخاص بتهمة التخطيط لافشال المصالحة الوطنية وتهديد حالة الطمأنينة والسلم التي يعيشها قطاع غزة.

 

واستهجنت الداخلية المقالة الهجمة عليها من قبل جهات وصفتها بالمشبوهة في أعقاب ما قالت أنه استدعاء لعدد من المواطنين خلال قيامها بعملها بحفظ الأمن والاستقرار.

 

وقالت في بيان صحافي أنها قامت باستدعاء عدد من المواطنين الذين يعملون في مهن مختلفة للتحقيق معهم حول بعض القضايا التي تهدد الامن زاعمة أن هناك خطة أمنية تستهدف ضرب جهود المصالحة وتخريب الأجواء الايجابية التي سادت خلال الفترة الماضية وأن هذه الخطة تتقاطع مع اجندات خارجية وعدد من الشخصيات الأمنية السابقة المشهورة "بحقدها" على حركة حماس وحكومتها ولديها مشاكل حالية مع السلطة في رام الله والرئيس عباس.

 

وادعت الداخلية المقالة أن هذه الجهات تقوم باستغلال بعض الأشخاص في غزة وعبر التمويل وباسماء مستعارة حيث يقوموا ببث "الاراجيف" والإشاعات واختلاق الأكاذيب مستخدمين العديد من المواقع الصفراء التي يظن البعض أنها محسوبة على حركة فتح" حسب قول البيان.

 

وتابعت:"ثبت من خلال التحقيقات تورط بعض هؤلاء الأشخاص في إدارة هذه الشبكات وتزويدها بالتمويل والمحفزات الأخرى".

 

وأضافت أن المعتقلين ليسوا صحافيين وحتى من يعمل منهم في هذا المجال استغل ذلك كغطاء لممارسة أعمال مشبوهه".

 

وكانت قوات امن داخلي حماس في غزة اعتقلت فجر الثلاثاء، مدير مكتب نقابة الصحفيين منير المنيراوي والصحفي أشرف أبو خصيوان من مدينة دير البلح والصحفي مصطفى مقداد، و مداهمة منزل الصحفي جمعة أبو شومر مراسل إذاعة صوت الحرية بقطاع غزة ، كما تم استدعاء عدد من الصحفيين عُـرف منهم (عبد الكريم حجي ,حسين عبد الجواد كرسوع) دون معرفة أسباب الاستدعاء".

 

وكان خليل عساف رئيس تجمع الشخصيات المستقله في الضفه الغربية كشف اليوم النقاب عن نجاح الجهود في انهاء ازمه الصحفيين المعتقلين بقطاع غزة والافراج عنهم خلال ساعات .

 

من جانبها ادانت منظمات حقوق الانسان ونقابة الصحافيين أمس الحملة التي شنتها حماس بحق الصحافيين في غزة مؤكدة أنهم صحافيين يمارسون عملهم من غزة وينتسبون للنقابة ضمن شروط العضوية. نافية بذلك ما تدعيه حماس من أنهم ليسوا صحافيين.

 

ودأبت أجهزة حماس على اعتقال الصحافيين وتبرير داخليتها بأنهم يقومون بمخططات لضرب الأمن وانهم ليسوا صحافيين.







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=16110