منار مهدي : إنقسام في بقية من وطن ..!؟
التاريخ: الأربعاء 23 يناير 2013
الموضوع: قضايا وآراء


إنقسام في بقية من وطن ..!؟

بقلم: منار مهدي

محاولة لوصف ما لا يوصف .. إنقسام .. ادارة إنقسام ومصالح .. لا اتصال جغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزة .. عودة الحوار بين فتح وحماس .. اعلان عن اتفاق ..


إنقسام في بقية من وطن ..!؟

بقلم: منار مهدي

محاولة لوصف ما لا يوصف .. إنقسام .. ادارة إنقسام ومصالح .. لا اتصال جغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزة .. عودة الحوار بين فتح وحماس .. اعلان عن اتفاق .. الواقع على الأرض في الوطن ليس له علاقة في الاتفاق بينهم .. سلطة في الضفة عندها التزامات أمنية .. وسلطة في غزة لديها بعد الحرب الأخيرة ايضا واجبات أمنية بحفظ الهدوء على الحدود وعدم اطلاق الصواريخ .. القدس تغرق في تهويد مستمر .. قضية اللاجئين بعلم المخططات الامريكية والصهيونية فقط .. تنافس سياسي بين حركتي فتح وحماس على 22% من وطن .. والسؤال المُلح الآن .. هل إنهاء حالة الإنقسام الفلسطيني سوف تصب في دعم الثوابت الوطنية الفلسطينية أو سوف تذهب للقبول بواقع الدولة ذات الحدود المؤقتة بفرض الأمر الواقع ..؟؟ مطلوب ادراك وطني واعي للتعامل مع المستقبل ..؟؟

وحيث تحقيق المصالحة الفلسطينية يحتاج إلى بحث معمق لوضع استراتيجيات جديدة تؤسس لمصالحة حقيقية, بحيث يمكن القول أن كافة الاتفاقيات والحوارات السابقة لا تؤسس لمصالحة شاملة, كما في تقديري ستعمل إسرائيل إلى جانب الولايات المتحدة الامريكية مع دولة الشيطان 'قطر' على أن تفسد 'المصالحة', وهي قادرة على التأثير في ملف المصالحة بشكل كبير بسبب نفوذها في غزة والضفة الغربية الذي قد يصل لمنع عقد الانتخابات الرئاسية والتشريعية لإعادة الوحدة السياسية للوطن.

وعليه نقول أن الوصول الحقيقي للجبهة الفلسطينية الموحدة مرونة بتغيير قيادات الانفصال التي تسببت في استنزاف المخزون الوطني عند الجماهير وفي آلام ومعاناة شعبنا الذي يكتوي كل يوم بنار هذا الإنقسام الكارثي.

ويبقى اتفاق على وقف الاتهامات و'التجريح' بين حركتي 'فتح وحماس' أفضل من لا شيء .. معلش .. الصبر جيد ومفيد كثير هذه الأيام .. يحمي ويحدّ من حدوث الجلطات المنتشرة في الوطن ..؟؟

ملاحظة: أهل قريتي' باب الشمس' و'باب الكرامة' نموذج ونكهة وطنية خاصة لا يعرفها فصائل الموازنة الشهرية اليوم ..؟!؟






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=16055