أهالي مخيم اليرموك يوجهون رسالة للاونروا في سوريا
التاريخ: الأحد 30 ديسمبر 2012
الموضوع: عربي ودولي


أهالي مخيم اليرموك يوجهون رسالة للاونروا في سوريا
مخيم اليرموك - وجه اهالي مخيم اليرموك رسالة الى وكالة الاونروا في سوريا، طالبوها


أهالي مخيم اليرموك يوجهون رسالة للاونروا في سوريا
مخيم اليرموك - وجه اهالي مخيم اليرموك رسالة الى وكالة الاونروا في سوريا، طالبوها بضمان حماية أمن المخيم ونشر مراقبين على أطراف المخيم لضمان حماية اللاجئين الفلسطينيين، وإعادة النازحين إلى مخيم اليرموك، وتوفير الجانب الاغاثي داخل المخيم، وتوفير الجانب الطبي في المخيم، واعادة فتح المؤسسات الطبية والتعليمية في المخيم، وتوفير الجانب الخدماتي في المخيم.

وهذا نص الرسالة
مسؤولو ومدارء الاونروا في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

تحية طيبة وبعد،،،

نحن أبناء الشعب الفلسطيني في مخيم اليرموك ومنذ القرن ال 19 ونحن ندفع فاتورة صمودنا وتمسكنا بحقوقنا وحيث أن كبيرنا وصغيرنا مدرك تماما ماله وما عليه من حقوق وواجبات ومدرك خطورة الوضع الأمني والاغاثي الذي وصلنا إليه في خضم التطورات المتلاحقة والصراع القائم على الأراضي السورية وما تعرض له مخيم اليرموك مؤخرا من صراع قائم على أرض مخيم اليرموك مما استدعى نزوح عدد كبير جدا من أهالي مخيم اليرموك إلى مختلف المناطق السورية التي لا تقل خطورة عن مخيم اليرموك مما نتج عن معاناة كبيرة لأهلنا في نقص وندرة لمقومات الحياة اليومية، إما الذين مازالوا على أراضي مخيم اليرموك فهم موجودون تحت مرمى القذائف والقناصة وعدم توافر العامل الطبي والاغاثي في المخيم، وفي ظل الحديث عن تحييد المخيم عن دائرة الصراع القائم والاتفاق على تهدئة بين الأطراف المتصارعة فإننا ننوه على انه مازال القصف مستمرا على مخيم اليرموك والقناصة منتشرة في أغلب أرجاء المخيم ومازال المسلحون متواجدون على ارض المخيم مما أدى إلى استشهاد ما يقارب العشرون شهيداً وعشرات الجرحى من أبناء شعبنا الفلسطيني في مخيم اليرموك من تاريخ الإعلان عن التهدئة وحتى كتابة هذا البيان بتاريخ 25 /12 /2012 وعليه نطالب وكالة وغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في سوريا كونها المسؤول المباشر عن اللاجئين الفلسطينيين بتحمل مسؤولياتها داخل مخيم اليرموك".

- ضمان حماية أمن المخيم ونشر مراقبين على أطراف المخيم لضمان حماية اللاجئين الفلسطينيين
- إعادة أهالينا النازحين إلى مخيم اليرموك
- توفير الجانب الاغاثي داخل المخيم
- توفير الجانب الطبي في المخيم
- أعادة فتح المؤسسات الطبية والتعليمية في المخيم
- توفير الجانب الخدماتي في المخيم

إن هذه المتطلبات والبنود المذكورة أعلاه هي حقوق إنسانية منصوص عليها في اتفاقية حقوق الإنسان وفي الاتفاقيات المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والتي تعهدت الأمم المتحدة ووكالة الغوث (الاونروا) بضمانها وتطبيقها.

وان لم تتمكنوا من تحقيق وتنفيذ هذه البنود فنحن نطالبكم بالضغط على الأمم المتحدة لتنفيذ القرارات المتعلقة بحق العودة وإعادتنا إلى الوطن الأم فلسطين".

أهالي مخيم اليرموك






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=15589