جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 662 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: النخالة أبلغنا المصريين بأننا سنواصل هجماتنا ضد إسرائيل ونرفض كل محاولات العودة
بتاريخ الأثنين 12 مارس 2012 الموضوع: متابعات إعلامية

Palestinians hold flags as they shout slogans during a rally in support of jailed Islamic Jihad leader Khader Adnan, in Gaza City
النخالة أبلغنا المصريين بأننا سنواصل هجماتنا ضد إسرائيل ونرفض كل محاولات العودة إلى التهدئة
لا علم لنا بتوافقات حول تثبيت التهدئة ..سرايا القدس : القادم اعظم ونملك من الإمكانيات ما يؤهلنا للصمود والمواصلة


غزة -الصباح - أكدت حركة «الجهاد الإسلامي» استمرارها في «الرد على العدوان الإسرائيلي» وقال نائب الأمين العام لـ»الجهاد» زياد النخالة انه «لا حديث عن تهدئة أو وقف لإطلاق النار أو وساطات»


النخالة أبلغنا المصريين بأننا سنواصل هجماتنا ضد إسرائيل ونرفض كل محاولات العودة إلى التهدئة
غزة -الصباح -  أكدت حركة «الجهاد الإسلامي» استمرارها في «الرد على العدوان الإسرائيلي» وقال نائب الأمين العام لـ»الجهاد» زياد النخالة انه «لا حديث عن تهدئة أو وقف لإطلاق النار أو وساطات» لافتاً إلى أن «إسرائيل هي التي بدأت في العدوان لذلك عليها أن توقف عدوانها أولاً ونحن بعد ذلك نقيم الموقف وندرس إمكان وقف إطلاق النار».

وقال النخالة «أبلغنا المصريين بأننا سنواصل هجماتنا ضد إسرائيل ونرفض كل محاولات العودة إلى التهدئة». وقال «نحن مستعدون للاستشهاد بشرف في حرب تشنها إسرائيل ولن نتراجع على رغم إدراكنا أن ميزان القوى ليس في مصلحتنا». وتساءل «أين هي كرامتنا وكيف نقبل بتهدئة مع العدو الآن من دون أن نرد عدوانه؟».

وكان المتحدث باسم «الجهاد الإسلامي» داود شهاب أعلن أن «التصعيد الإسرائيلي مستمر والاستهداف مستمر وبالتالي نتعامل مع التصعيد. لا اتصالات طالما العدوان الإسرائيلي متصاعد ويوقع ضحايا ولا مجال للحديث عن تهدئة في ظل العدوان».

وفي السياق ذاته قال مصدر مصري لـ»الحياة» إن «القاهرة أجرت اتصالات مع الإسرائيليين وأبلغونا باستعدادهم لوقف إطلاق النار في حال أوقفت قوى المقاومة عملياتها العسكرية ضد إسرائيل». وأوضح المصدر أن «قوى المقاومة الفلسطينية ترفض تماماً وقف إطلاق النار وتطالب بأن تبادر إسرائيل أولاً بهذه الخطوة»، لافتاً إلى أن «إسرائيل هي التي بدأت بالعدوان ومن الصعب إقناع لجان المقاومة الشعبية في غزة بالعودة إلى التهدئة خصوصاً أن أمينها العام الجديد اغتيل خلال فترة قصيرة من اغتيال أمينها العام السابق (...) إضافة إلى أن إسرائيل لم تلتزم تعهداتها السابقة بالتهدئة».

واعتبر المصدر المصري أن «العدوان الإسرائيلي على غزة هو محاولة من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو أن يظهر أمام شعبه بأنه الرجل الوحيد وبلا منافس الذي يمكن أن يحقق لها الاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي».

وانتقد المصدر المصري بشدة السياسة الإسرائيلية التي وصفها بأنها خاطئة وغير حكيمة، وقال إن إسرائيل تقدم أوراق اعتماد خاطئة إلى دول الربيع العربي. وعوضاً عن توجيه رسالة سلام ووئام وشراكة فهي تبعث برسالة ملطخة بالدم، داعياً الساسة الإسرائيليين إلى إعادة حساباتهم «ويجب أن لا ينسوا حربهم الأخيرة على غزة (الرصاص المصبوب) ويضعوا نتائجها نصب أعينهم».

وعن أسباب التصعيد الإسرائيلي الحالي على غزة أجاب: «يقولون إن لديهم معلومات أن من استهدفوهم بالاغتيال (الأمين العام للجان المقاومة الشعبية) يخططون لعمليات ضد إسرائيل (...) وإسرائيل لا تفرط بأمنها وأمن مواطنيها»، وتساءل «هل التصعيد يحقق أمنها؟».

وشكك المصدر في إمكان أن تشن إسرائيل عملية برية موسعة ضد غزة، وقال إن تل أبيب غير معنية بالتصعيد ولا مصلحة لها في ذلك.

وكانت وكالة «رويترز» نقلت عن ياسر عثمان سفير مصر لدى السلطة الوطنية الفلسطينية أنه يأمل بأن تنجح الجهود التي تبذلها مصر في تثبيت التهدئة في قطاع غزة. وقال «نحن نركز حالياً على وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أولاً كي نستطيع بعد ذلك مبادلة هذا الهدوء بهدوء من الجانب الفلسطيني». وأكد عثمان أن «المسؤولية الآن ملقاة على عاتق الجانب الإسرائيلي بوقف هذه الاعتداءات كي نستطيع أن نقنع الفصائل الفلسطينية التي تدافع عن نفسها في قطاع غزة» بقبول تهدئة.

لا علم لنا بتوافقات حول تثبيت التهدئة ..سرايا القدس : القادم اعظم ونملك من الإمكانيات ما يؤهلنا للصمود والمواصلة

 
 قالت سرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الاسلامي الليلة ان معنويات مقاتليها في أعلى مستوياتها (..) مؤكده انها تمتلك من لامكانيات ما يؤهلها للصمود والمواصلة.

وأكدت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على مواصلة عملياتها الجهادية مهما كان الثمن في ظل التصعيد الصهيوني على قطاع غزة، وان القادم أعظم.

وقالت السرايا أن القصف سيقابل بالقصف والتصعيد سيقابل بتصعيد، وان الرد سيتواصل على جرائم الاحتلال بحق قادتها ومجاهديها وأبطال المقاومة الفلسطينية.

من جهاتها أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أنه لا علم للحركة بما يتردد من حديث حول تحديد موعد للعودة إلى "التهدئة".

وقال مصدر مسؤول في الحركة الجهاد الإسلامي في تصريح وصل موقع "سما " نسخة عنه مساء الأحد: "لا علم لنا في حركة الجهاد عن وجود توافقات بتثبيت التهدئة"، وشبه المصدر الوضع الذي كان سائداً في السابق بـ "عملية التسكين" وليس تهدئة، ما يلبث الاحتلال أن يعود مجدداً إلى تصعيد العدوان والقتل وارتكاب الجرائم.

وأضاف " التهدئة يجب أن تتضمن تعهداً ملزماً للاحتلال بعدم العودة إلى سياسة الاغتيالات"، مشدداً على أنه بدون ذلك التعهد فلن تكون هناك تهدئة.

ونوه المصدر أن الحركة في حل من أيّ التزامات طالما يتصاعد العدوان والقصف الذي يطال أبناء الشعب الفلسطيني على اختلاف مواقعهم. مؤكداً على ذلك بالقول: على العدو أن يوقف عدوانه وقصفه قبل الحديث عن الهدوء".

وأشار المصدر أن غزة تفتقد لكل مقومات الحياة بفعل الحصار الظالم وعدم وجود مساعي حقيقية لكسره وإنهائه، متسائلاً هل على الفلسطيني في غزة أن يموت تحت وطأة الحصار وأزمة الغذاء والدواء والكهرباء والماء.

وقال لم يتبق لنا سوى كرامتنا وكرامة الشهداء والأسرى التي نتمسك بها وندافع عنها. وسنموت بكرامة.

وحول الاتصالات التي يدور الحديث عنها، قال المصدر: "هناك اتصالات داخلية جرت بين الأمين العام للحركة الدكتور رمضان شلح والأخ أبو مازن من جهة والأخ خالد مشعل وقادة الفصائل من جهة أخرى"، واصفاً تلك الاتصالات بأنها تقدير موقف في إطار البيت الواحد، وليست وساطات "فجميعنا طرف واحد في مواجهة الاحتلال وإجرامه وعدوانه" حسبما قال.

وتطرق المصدر إلى ما يجري من عدوان في القدس والضفة وضد الأسرى في سجون الاحتلال، بالقول "كلنا في حالة دفاع عن كرامتنا ومقدساتنا ووطننا ، وشعبنا لن يركع لإرادة العدو".

ودعا المصدر في نهاية حديثه جماهير شعبنا وأبناءه إلى التحلي بالصبر والثبات واتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر، وترحم على الشهداء الأبرار معاهداً بالحفاظ على وصاياهم والوفاء لدمائهم الزكية.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية