جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 225 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : التحذير بعد التنظير: فهمي هويدي ناصحاً
بتاريخ الثلاثاء 06 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء


التحذير بعد التنظير: فهمي هويدي ناصحاً
عدلي صادق

لو كنت في موقع الرئيس محمود عباس، لخلعت من مهمة ترؤس الحكومة،



التحذير بعد التنظير: فهمي هويدي ناصحاً
عدلي صادق
لو كنت في موقع الرئيس محمود عباس، لخلعت من مهمة ترؤس الحكومة، ولظللت على دأبي، ألاحق العيّار الممانع الى باب الدار، حتى ولو كان التوافق على ترؤس هذه الحكومة، من نصيب خبير الأنفاق وحافرها الأشهر الملقب بـ “الفأر”. فالرجل مستقل، ولعله ينجح بنعومة ملمسه، في أخذنا الى المربع الذي نستأنف منه عودة كاشفة للاحتكام الى الشعب، في سياق عملية توحيد الإطار السلطوي الفلسطيني ودمقرطته. فالممانعون، وهم يبثون خطابهم التضليلي، ليسوا قادرين على الانتقال من الموجة الطويلة الى إف إم، دون المرور بمرحلة وسيطة. وقد بات شأنهم، يمثل فراشة المختبر، التي يتقصى تفصيلاتها ويحلل خلاياها وفقراتها، كل المهتمين في العالم العربي، برصد السلوك الإخواني في الحكم. فنحن وعلى الرغم من مصائبنا وسوء أحوالنا، بتنا في صدد مشاهدة عرض شيّق، يتنبأ بأحداثه أصدقاء الإخوان وأحبابهم، فضلاً عن خصومهم الفكريين. فمن كان يتخيل أن يأتي يوم، ينشغل فيه الكاتب الإسلامي فهمي هويدي، بتعليم “إخوان” بلاده فن السياسة، ساخراً من زلاتهم عند أول “كوع” مسلطاً الضوء عليها. الرجل يقول لهم بالمعنى: أفيقوا، وأحذركم من الوقوع في غواية السلطة لأنها ستأخذكم الى حيث تخسرون أنفسكم وجمهوركم. وقد كتب هويدي عن انهماك قيادات “الإخوان” المصريين في إعداد قائمة الوزراء وتوزيع الحقائب، فقال إن التجربة ستقضي على شعبيتكم لأنكم أمام أحد احتمالين: إما أن تتماشوا مع قواعد اللعبة السياسية في المنطقة وفي العالم، وإما أن تركبوا رؤوسكم، وعندئذٍ ستخربون بيتنا، ويمكن في أقل التقديرات، أن تقتحم إسرائيل قطاع غزة، لتثبت أنكم لن تفعلوا شيئاً، فيقع الاختبار العسير لكم. من هذا المنطلق، دعاهم فهمي هويدي الى الاكتفاء بقوتهم في مجلسي الشعب والشورى، وبات الرجل متخصصاً في التحذير، وهو صاحب التنظير الإسلاموي الطويل الغليظ، في الشأن الفلسطيني!
 

* * *
 

غير أن هذا المنظّر الأبرز للإسلام السياسي خلال العقدين المنصرمين، لم يقل ما يقوله الآن كارهو الإخوان والمتخوفون من دور “الجماعة”. هؤلاء بدأوا في الحديث عن “الحرية والعدالة” كحزب وطني جديد، وعن دور مريب يلعبه الرجل الأقوى في قيادة “الجماعة” خيرت الشاطر. وقبل أيام قليلة اتهمته أوساط ليبرالية وقومية بأنه كان وسيط الصفقة، التي أطلق بموجبها المتهمون الأمريكيون بتمويل منظمات البلبلة السياسية في مصر، فيما ينظر القضاء في قضيتهم، ليقع الرأي العام المصري في الاحباط. ومن يراقب الوضع المصري، يتأكد أن “الإخوان” يخسرون في كل يوم، خاصة وأن حجم التأييد الذي حصلوا عليه، جاء من الأغلبية الصامتة أو غير المتحزبة، التي رغبت في التغيير وتعاطفت مع “الجماعة” بسبب مظلوميتها المديدة.
الكاتب فهمي هويدي، يذكّر “الاخوان” بمأساة غزة التي وقعت بسبب تسلم “حماس” للحكومة التي قاطعها عملياً الأقربون والأبعدون في المنطقة والعالم. وهويدي هذا، كان على رأس جوقة التخوين، عندما وقع الشقاق، وظل يؤيد الخيار الحمساوي. الآن، وعندما وصل الأمر الى التجربة العملية المباشرة في بلاده، رأيناه يحسب ألف حساب، ويرفض تشكيل حكومة إخوانية تجعل مصر عرضة لمقاطعة دولية. يقول لجماعة الإخوان ـ بالمعنى ـ اخلعوا طوعاً من الحكم، لكي تفلتوا من الذميمتين: أن ينكشف بؤس رصيد خطابكم على أرض الواقع، أو أن “تودونا في داهية” مثلما حصل مع غزة!
المُنظّر الإسلامي هذا، كان يؤيد أن تحارب غزة إسرائيل بمفردها، مع ما تيسر من معونة من عربات إسعاف وصناديق أدوية وغذاء. الآن هو يخاف على مصر حتى من حكومة ناعمة. هنا، ورغم أهمية ما يقوله هويدي وصوابيته، ينكشف الكذب بأثر رجعي، وينفضح زيف خطاب الطنين الذي أسمعنا إياه لسنوات هو وغيره.
في فلسطين، لو كنت في موقع أبو مازن، لظللت ألاحق العيار الى باب الدار، ولتخليت عن مهمة ترؤس الحكومة، حتى ولو كان التوافق على أن يترأس الحكومة، خبير الأنفاق وحافرها الأشهر الملقب بـ “الفأر”. فمن المهم أن تكون الأمور واضحة، لكل ذي بصر وبصيرة!

www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com
 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.33 ثانية