جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 360 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد أحمد عزوز : إلى الثائرين العرب..
بتاريخ السبت 18 فبراير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

إلى الثائرين العرب..
محمد أحمد عزوز
الحفاظ على أمن واستقرار الوطن، في الداخل والخارج، فرض عين على كل إنسان تجاه وطنه، الذي تربى على أرضه، واستظل بسمائه، وإذا كان


إلى الثائرين العرب..
محمد أحمد عزوز
الحفاظ على أمن واستقرار الوطن، في الداخل والخارج، فرض عين على كل إنسان تجاه وطنه، الذي تربى على أرضه، واستظل بسمائه، وإذا كان مغترباً فواجب عليه أيضاً الحفاظ على أمن واستقرار وطنه الثاني، سواء كان مقيماً فيه أو سائحاً.
صحيح أنه لا تخلو دولة على مستوى العالم من أجهزة استخبارات، مسؤولة عن أمنها الداخلي والخارجي، ولكن لابد من تضافر الجهود من المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، لحفظ الأمن والاستقرار. لم أقصد بكلامي هذا أن يعمل الإنسان جاسوساً على الآخرين لصالح أجهزة الأمن، ولكن أن يكون أميناً على الممتلكات العامة والخاصة، وأن يحترم القوانين المعمول بها في البلاد، وألا يعبث بأمنها، وأن ينصح زملاءه الذين يعيثون في الأرض فساداً بدلاً من الوشاية بهم.
ليس غريباً أن ينشط الموساد الإسرائيلي في كثير من الدول، وخاصة الأوروبية، ويحاول جاهداً استغلال الشباب العربي، الذي غادر بلاده لتحسين أحواله المعيشية، وخاصة إذا كان شرهاً للأموال، ويحاول كسبها بأي طريقة كانت، لا يهمه مصدرها، فتستغله أجهزة الاستخبارات وتغريه بالأموال الباهظة ليعمل جاسوساً لديها، ما يعود بالضرر على أمن واستقرار وطنه، الذي هو قطعة منه.
قرأنا كثيراً عن قصص الجواسيس العرب، الذين استغلهم عملاء الموساد الإسرائيلي، وجندوهم للعمل جواسيس على أوطانهم، ما ألحق الضرر بأمن أوطانهم، نتيجة طيشهم، ولأنهم يريدون الحصول على الأموال دون وعي واستنارة، ودون إرشاد من أولياء أمورهم، الذين تركوهم فريسة لجمع الأموال من الحرام، دون أن يردعوهم، ما أوقعهم في شر أعمالهم، وكانت نهايتهم الإعدام دون رحمة أو شفقة، جزاء لما اقترفت أيديهم، وإذا بحثنا عن مكاسبهم، فسنجد أن الموساد كان بخيلاً عليهم، وإذا أعطاهم نقوداً لم يتركهم يهنؤون بها، وقد أعدم الكثيرين منهم وتركوا أهاليهم يعانون شظف العيش والحسرة والندامة.
الشعوب التي ثارت على أنظمتها القمعية، عليها مسؤولية كبيرة تجاه أوطانها في حفظ أمنها من الأعداء الذين يتربصون بها الدوائر، سواء كانوا من الداخل أو الخارج، مستغلين رياح التغيير التي هبت عليها، وعدم وجود أجهزة أمن، وإذا كانت موجودة، فليست بكامل طواقمها، ما جعل الأرض خصبة لتجنيد الجواسيس.
أخص بالذكر الإخوة المغتربين، الذين يعملون في الدول الأوروبية واللاتينية، والتي ينشط فيها عملاء الموساد الإسرائيلي بكثافة عالية، ألا يرضخوا لأي إغراءات، خاصة لو كانت من الجنس الناعم، الذي كان سبباً رئيسياً في وقوع كثير من الشباب العربي في فخ العمل كجواسيس، وعليهم أن يحافظوا على أنفسهم من الوقوع في براثنهم، وألا يشكوا أحوالهم إلا لمن يعرفون جيداً، لأن كثيراً من عملاء الموساد الإسرائيلي من أصول عربية، ويتكلمون العربية بطلاقة، ويتعاملون مع من أرادوا تجنيده على أنهم أبناء وطنه وعقيدته، لكي يأمن مكرهم، وبعدها يشكلوه حسبما أرادوا.
أسأل الله تعالى أن يحفظ الوطن العربي من كل مكروه وسوء، وأن يؤيده بمدد من عنده، وأن يقيض له من يحفظ أمنه واستقراره، وأن يهدي شبابه، ويجعلهم رعاة له محافظين عليه من الأعداء... إنه ولي ذلك والقادر عليه.
والله من وراء القصد.

كاتب مصري


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية