جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 353 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: هيثم محمد أبو الغزلان : خضر عدنان يُحاكي الوطن
بتاريخ السبت 18 فبراير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

خضر عدنان يُحاكي الوطن
بقلم: هيثم محمد أبو الغزلان
خذي هذا العمر كلّه وانثريه وروداً حمراء، واقذفيه لهباً وناراً تستعر استعاراً عند مفترق كل طريق. أشبكي يديك بيديّ في وحدة تصيّرنا للأبد


خضر عدنان يُحاكي الوطن
 بقلم: هيثم محمد أبو الغزلان
 خذي هذا العمر كلّه وانثريه وروداً حمراء، واقذفيه لهباً وناراً تستعر استعاراً عند مفترق كل طريق. أشبكي يديك بيديّ في وحدة تصيّرنا للأبد معاً لا نفترق. خذيني رعشة قوية كالعواصف لا تهدأُ، ومضة أمل للعالمين سلاماً، لمراكب الصيد منارة هداية. «خذيني» بذور حب للحقول العطشى، خذيني للقدس دماءً تسيّجها بالنار. ماذا أقول لهم عندما يحدّثونني عنها؟! عن ماذا أتحدث؟ والبكاء يملأ عيوني وكل المكان؛ فالآهات هنا وهناك تتوزّع في الأرجاء تسألني عن الأرض عن الوطن عن المكان عن فجر الصباح، تسألني وعيوني حائرة، والقلب متصدّع، والآه هي الآه، كيف أحدثهم؟ وبأي الوجوه سآتي إليهم؟! بوجه السلام القاتل أم بوجه الحرب المستحيلة عند قوم باعوا ضمائرهم؟ بوجه عرب فقدوا رجولتهم؟ أم بوجه عرب قهروا المستحيل! يتوهون عن كل أبواب الوطن، ولن يجدوا فيه متّسعاً لهم، فلا المكان يقبل بهم، ولا الزمان راضِ عنهم، والمساحات الواسعة كلّها تلفظهم، من تراثها من ترابها من سمائها، تلفظهم مع الحزن الذي عشعش في قلوب الملايين من الأطفال والنساء والشيوخ ولن يجدوا من يبكي عليهم أو يحزن أو يُطلق لسانه بالغضب من أجلهم... سيتوهون حتى في وضح النهار عن كل أزقّة المخيم، وشوارع المدن، عن كل أبواب المساجد وأجراس الكنائس وبيّارات الحقول... عن أيامنا وشهورنا وفصول السنة سيتوهون... ويتوهون. يسرقون أيامنا ويسْبون فجرنا المسبي، ويغتالون أحلامنا صرعى على شوارع وأزقة مخيماتنا، وقرب الفنادق الفخمة يذبحون عمرنا ويتخلّصون من العروبة، ويجعلون الوطن حلماً بحجم زنزانة، وتصبح الشهادة «تهمة» و«عاراً» ويزيّنون القتلة بالورد والغار! ويصبح الوطن منفياً على حدود القهر، ومنتشياً حتى الثمالة بحزنه القاتل... قم انهض أيها الصباح، أرسل كل غضب الروح تمرداً، فبين منطق القوة ومنطق الضعف والاستسلام مساحة صغيرة للتمرد والثورة لكنها ما تلبث أن تكبر وتمتد حتى تُغطّي مساحة الأمل، وتسرق الحرية من النسور والنمور، ليصبحوا خارج أسوار الشمس. فبين الضعف والضعف قلوب محترقة وعيون دامعة، أمّا بين التمرد والتمرد حكاية انفجار، وأفئدة لاهبة مشتاقة للحرية الحمراء عند فجر صباح موشّح بالفرح يصنعه الأبطال. بوركت خضر عدنان

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية