جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 290 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عطية ابوسعده : حماس وخدعة المصالحة
بتاريخ الخميس 16 فبراير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

حماس وخدعة المصالحة


كنا تحدثنا في مقالة سابقة حول البعض من اهداف السيد الرئيس تجاه التوقيع على اتفاقية المصالحة الاخيرة وفندنا البعض من بنودها وهنا اصبح من الضروري ايضا تفنيد البعض مما ترنو اليه حماس في سياستها تجاهها بين من


حماس وخدعة المصالحة


كنا تحدثنا في مقالة سابقة حول البعض من اهداف السيد الرئيس تجاه التوقيع على اتفاقية المصالحة الاخيرة وفندنا البعض من بنودها وهنا اصبح من الضروري ايضا تفنيد البعض مما ترنو اليه حماس في سياستها تجاهها بين من هو معارض او حتى من هم على راس الموقعين على حد سواء وقراءة ما بين السطور في الفكر الحمساوي رغم الخلافات الحقيقية او الشكلية فيما بينها او ربما كان فيها الكثير من تبادل للأدوار وربما كانت تلك حقيقة الشارع الحمساوي ولا نختلف هنا مع الطرفين فكلاهما له اهدافه وكلاهما له مبرراته ولكن هذا الامر لا يعنينا الآن فالذي يعني في هذا المقام هو مصالحة حقيقية على الارض وليست عبر منابر الاعلام ...

من متابعتنا للثورات العربية ونتاجها الإسلامي المسيطر بشكل مباشرعلى كافة مقاليد الحكم الجديد وهذا بالطبع سلاح ذو حدين ان تمكن هؤلاء من معرفة الطرق الصحيحة في ترويض تلك الشعوب الثائرة او ربما يكون الاسلوب الترويضي والامثل على الطريقة الحمساوية المتبعة في قطاع غزة وانتهاج نهج العنف العسكري في السيطرة على مقاليد الحكم مهما كلف الامر من اراقة دماء ومهما كانت النتائج فالهدف واحد وهو السيطرة على مقاليد الحكم بشكل دائم بانتخاب احادي لا ثاني له ولكن ومهما كانت الاهداف ومهما كانت الاساليب فالخاسر الوحيد تحت كافة الاحتمالات هي الحركات الاسلامية لان المواجهات مع الشعوب لم ولن تجني سوى الخسارة كما حصل بالنسبة لحماس والخسارة الشعبية بشكل شبه كامل على الارض نتاج سياساتها القمعية تجاه جماهير شعبها لتحكم القطاع بالحديد والنار ....

من هنا نجد ان حماس فضلت العودة الى موقع المعارض القوي والمسيطر على مقاليد الحكم بصفة غير رسمية وبدون تبعات او مساءلات خارجية مع الحصول على الكثير من المعونات المادية وتنافس النقيضان على دعمها من خلال الصراع القائم بين قطر وايران وتريد ايضا اللعب على انتكاسات السيد الرئيس التفاوضية ومهما كانت حنكته السياسية فلن تروق لقادة حماس وجماهيرها نتاج تلك السياسة ومن هنا ستكون السيوف كما هي العادة مشرعة والاصابع على الزناد والاقلام مليئة بالمداد المسموم في انتظار هفوة او خطوة لا تروق لهم كبيرة كانت ام صغيرة وحماس الان تضع نفسها في مكان الرقيب والحسيب المتابع والمتربص اللدود لكافة الاخطاء المتوقعة والغير متوقعة للقيادة المسؤولة عن ملف المصالحة وملف المفاوضات وعلى راسهم السيد الرئيس مع يقينهم أن سياسة الرئيس أبومازن لا تروق للشارع الحمساوي والخلافات الفتحاوية ايضا خلقت بعض الشروخ في الشارع الغزي لذا تراهن حماس في الوقت الراهن ومن خلال ما تقدم على فشل السيد الرئيس في مشروعه السياسي ومشروعه التفاوضي وايضا مشروعه كرئيس وزراء لتلعب بكل تلك الاوراق في الانتخابات القادمة وهذا ربما يكون السبب الرئيسي في تاجيلها الى امد غير محدود تحدده حركة حماس حين تكون الظروف ملائمة للانقضاض على فتح وعلى السيد الرئيس معا ....

الان حماس تهيئ جميع ابواقها الاعلامية ومجساتها الاستخبراتية واجهزتها الامنية في البحث والتمحيص تجاه السياسة الرئاسية وتسجيل ما يسمى بالاخطاء الفتحاوية وتخزنها في مخزوناتها الاعلامية للوقت المناسب ,, نعلم ان حماس تغض النظر عن الكثير من الممارساتت الفتحاوية والتي تعتبر خارقة لقوانين السلطة وايضا لقانون النظام الفلسطيني العام من خلال تمريرها عبر قنوات المجلس التشريعي وتعمل جاهدة من خلف الابواب المغلقة على تملريرها واعطائها الصبغة القانونية بالطبع ليس حبّا بالسيد الرئيس ولكن لايقاعه في الكثير من المغالطات لتستعملها كاوراق انتخابية مستقبلية ....

يبدو ان ساسة حماس يلعبون بالورقة الاخيرة في محاولة مستميتة لتقزيم كافة النجاحات الفلسطينية سواء كانت على الساحة العربية او الدولية للسيد الرئيس ووضعه في مواجهة حقيقية مع المجتمع الدولي وتحميله تبعات كافة التصريحات الحمساوية وتناقضاتها وعلى راسها تصريحات السيد هنية النارية من خلال زيارته لطهران وتصريحات قادة حماس بالقطاع الرافضة والمؤيدة على حد سواء الجميع يصب في بوتقة خلق الفتنة بين اوساط الشعب الفلسطيني وتحميل الرئيس ابومازن كافة اوراق اللعبة ليقينهم المطلق وفي هذه الظروف بالذات انه لا توجد في الافق اي بوادر تفاوضية وايضا لاتوجد اي بوادر صلحية ....

الكاتب عطية ابوسعده / ابوحمدي


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية