جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 574 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
تقارير: الحوار الوطني:القطاع الخاص يجدد دعوته للحكومة لالغاء اجراءات الضريية
بتاريخ الثلاثاء 07 فبراير 2012 الموضوع: مع الأحداث


الحوار الوطني:القطاع الخاص يجدد دعوته للحكومة لالغاء اجراءات الضريية
تشكيل لجنة متخصصة من كافة الأطراف المشاركة في الحوار الوطني لتقديم مقترح لقانون معدل مع تحديد سقف زمني لإنجاز المهمة،

رام الله -الصباح - جدد المجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص دعوته للحكومة الفلسطينية بضرورة وقف العمل باجراءات جباية السلف وفق شرائح ضريبة الدخل الجديدة وضرورة إعادة النظر في القانون برمته وكذلك في سياسات


الحوار الوطني:القطاع الخاص يجدد دعوته للحكومة لالغاء اجراءات الضريية
تشكيل لجنة متخصصة من كافة الأطراف المشاركة في الحوار الوطني لتقديم مقترح لقانون معدل مع تحديد سقف زمني لإنجاز المهمة،

رام الله -الصباح - جدد المجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص دعوته للحكومة الفلسطينية بضرورة وقف العمل باجراءات جباية السلف وفق شرائح ضريبة الدخل الجديدة وضرورة إعادة النظر في القانون برمته وكذلك في سياسات الحكومة المالية والاقتصادية. جاء ذلك مع بدء جلسات الحوار الوطني.

وطالب المجلس التنسيقي للقطاع الخاص الحكومة بتشكيل لجنة متخصصة من كافة الأطراف المشاركة في الحوار الوطني لتقديم مقترح لقانون معدل مع تحديد سقف زمني لإنجاز المهمة، مؤكدا بأن زيادة الضريبة بشكل عام لن تسد الا جزءا يسيرا من العجز وقد يؤدي ذلك الى نتائج عكسية في ظل ظروف اقتصادية وسياسية صعبة وأن تصاعدية الضريبة يجب ان ترتبط بشكل مباشر بدخل الفئات الفقيرة وذوي الدخل المحدود.

وقال محمد المسروجي أمين سر المجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص أن الاجتماع بحث عدد من الاقتراحات التي قدمها القطاع الخاص لحل الازمة المالية للسلطة منها توسيع قاعدة المكلفين افقيا ووضع حد وحلول للتهرب الضريبي، وضبط فواتير المقاصة التي تغطي الاستيراد من اسرائيل اضافة الى وضع اليات ملائمة للتأكد من قيام التجار بتقديم فواتير المشتريات (المقاصة) للبضائع المستوردة لقطاع غزة لوزارة المالية لاسترجاع الضرائب غير المباشرة، وضبط الاستيراد بحيث توضع انظمة يضمن من خلالها مصداقيه الفاتورة اما بمحاسبة المستورد او وضع تعرفة للبضاعة التي يستوردها. مشددا على أن احد أولويات السلطة الوطنية يجب أن يكون توعية الناس بأهمية تحمل مسؤولياتهم من ناحية ضريبية.

وأوضح القطاع الخاص أنه على استعداد لتحمل مسؤولياته في سبيل التغلب على الازمة الحالية مع وجوب تحمل الحكومة لمسؤولياتها أيضاً في مثل هذا الوقت وخاصة في مجال ترشيد النفقات العامة والتي تعتبر عاملا اساسيا في ايجاد معادلة منطقية بين التحصيل والصرف. وان هناك حاجة الى بلورة خطة تقشف شاملة ومدروسة بحيث تراعي حقوق الموظفين ولا تمس بالخدمات الاجتماعية الاساسية المقدمة للمواطن.

ونأمل أنه وبعد انتهاء الجزء الاول من الحوارفي 15 شباط الجاري والمتعلق بسد عجز الميزانية، ان يتم متابعة الحوار الوطني في قضايا عدة تمس الاقتصاد الوطني وخاصة المشاكل المتعلقة في السياسات المالية والاقتصادية للسلطة الوطنية والحكومة.

وأشار القطاع الخاص في بيان له الى أنه معني في خلق شراكة حقيقية مع الحكومة الفلسطينية ومأسسة هذه الشراكة من أجل بناء اقتصاد صمود ومقاومة بحيث لا تتكرر الأزمة المالية في المستقبل المنظور ولتحقيق العدالة الاجتماعية والتنمية المستدامة. وأن القطاع الخاص هو المشغل الاكبر للايدي العاملة والمحرك الرئيسي للاقتصاد ويساهم بشكل كبير في توفير العدالة الاجتماعية والأمن الاقتصادي والاجتماعي للمواطن الفلسطيني وأن تأثره سلباً بمثل هذا القانون سيؤثر على قدرته في المشاركة في تحقيق الأمان الاجتماعي وخلق الوظائف وتقليص نسبة البطالة، مؤكداً أن القطاع الخاص لم يتوان في الماضي عن تحمل مسؤولياته المجتمعية مثل تخصيص أجزاء من ميزانياته للمسؤولية الاجتماعية وأنه سيبقى دوماً حريصاً على القيام بواجباته تجاه المجتمع.

وتابع البيان أن القطاع الخاص برمته ينظر بخطورة شديدة لإخضاع الأرباح الرأسمالية الناجمة عن المتاجرة بالأسهم في بورصة فلسطين والفوائد على الودائع المصرفية لضريبة الدخل، وطريقة تعامل موظفي الضريبة والضابطة الجمركية مع المكلفين مطالباً الحكومة بضرورة إلغاء ما ينص عليه القانون من التعسف في جبي الضرائب كالجلب والحبس والمصادرة والارتقاء بمهمة جبي الضرائب الى مستوى حضاري يليق بالتطلعات الوطنية الى دولة فلسطينية مستقلة.

وطالب القطاع الخاص الحكومة بالإسراع في دفع مستحقاته حتى يتمكن من الاستمرار في أداء واجباته والتزاماته، مؤكداً في الوقت ذاته دعمه لمطالب القطاع الزراعي في الحصول على إعفاءات ضريبية، خاصة وأن قطاع الزراعة مرتبط عضوياً بالبقاء والصمود على الأرض والحفاظ عليها. وشدد على أهمية الالتزام بالموقف الوطني والقانون المتعلق بمقاطعة بضائع المستوطنات، مطالباً بضرورة حماية وتشجيع ودعم الصناعات الوطنية التي تشكل أهم ركائز الاقتصاد الوطني، الأمر الذي يساهم في تنمية القطاع الصناعي ويزيد نسبة التشغيل والصادرات.

وأكد البيان أن مسؤولية حل الأزمة المالية الحالية يجب أن لا يلقى كاملا على كاهل القطاع الخاص بل يجب ان تعالج هذه الأزمة عبر الاهتمام بمواطن الخلل البنيوي في الاقتصاد الناتج عن المعيقات التي يفرضها الاحتلال والعقوبات السياسية التي تفرضها الدول المانحة على السلطة الفلسطينية. وان على الدول المانحة أن تتحمل مسؤولياتها بالاستمرار في دعم اقتصاد صمود ومقاومة طالما بقي الاحتلال موجود على أراضنا ويتحكم بمواردنا الاقتصادية ومعابرنا مع العالم، مضيفاً أن القطاع الخاص والمجتمع الفلسطيني لا يمكن أن يتحمل مسؤولية هذا الخلل ويجب البحث عن أسبابه ومعالجته.

وأضاف أن القطاع الخاص معني بقانون ضريبي يحقق العدالة لكافة الفئات وبالأخص لأولئك ذوي الدخل المتدني والمحدود وكذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي تلعب دورا هاما في الاقتصاد الفلسطيني، وفي تحقيق التكافل والعدالة الاجتماعية .وان القطاع الخاص سيكون المستفيد الأول في حال تم تخفيض الضريبة على محدودي الدخل وتبني سياسة الحد الأدنى للأجور، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تنمية عجلة الاقتصاد وزيادة دخل الأفراد وحل الأزمات التي تقلق المواطن مثل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار وارتفاع نسبة البطالة بين الشباب.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مع الأحداث
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن مع الأحداث:
د. حنا عيسى: الفوضى بالمنطقة العربية تهدد بمستقبل غامض وتنذر بتفكك عربي طائفي



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية