جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 309 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فدوى البرغوثي : عميد الاسرى كريم يونس
بتاريخ الأثنين 06 فبراير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

عميد الاسرى كريم يونس

في عامه الثلاثين

صادف السادس من كانون ثاني 2012 الذكرى التاسعة والعشرين لاعتقال المناضل القائد الفلسطيني كريم يونس ودخوله عامه الثلاثين في سجون الاحتلال الاسرائيلي ليكون بذلك عميد الاسرى والمعتقلين واقدم الاسرى في سجون



عميد الاسرى كريم يونس

في  عامه الثلاثين

صادف السادس من  كانون ثاني 2012 الذكرى التاسعة والعشرين لاعتقال المناضل القائد الفلسطيني كريم يونس ودخوله عامه الثلاثين  في سجون الاحتلال الاسرائيلي ليكون بذلك عميد الاسرى والمعتقلين واقدم الاسرى في سجون الاحتلال  والاخ المناضل كريم يونس هو ابن عارة من مناطق 48 حيث اعتقل في 6/1/1983 وكان في الرابعة والعشرين من عمره وطالب  في كلية الطب في احدى الجامعات الاسرائيلية  واعتقل معه الاخ المناضل ماهر يونس الذي ما زال في الاسر والاخ المناضل سامي يونس الذي حرر في  صفقة التبادل  الاخيرة  والحقيقة  اني سمعت عن الاخ المناضل كريم يونس  وشخصيته الصادقة  والصابرة وثقافته السياسية والوطنية العالية  ودوره القيادي في الحركة الاسيرة  على مدار العقود الثلاث الماضية وكذلك الاحترام الكبير الذي يحضى به وسط الاسرى وقد شاهدته مرات عديدة خلال زيارتي  للمناضل مروان البرغوثي  حيث تصادف خروجهم للزيارة العائلية معا وتعرفت منذ سنوات على اسرته  ووالدته المناضلة  والتي تفرغت منذ ثلاث عقود للوقوف الى جانب ابنها  الاسير  وكانت دوما في مقدمة التظاهرات  والاعتصامات النضالية طوال ثلاثين عام  وما زالت على هذا الحال رغم المرض والزمن الذي اتعبها واقعدها تقريبا في رحلة العذاب والشقاء هذه ان اي كلام في هذه المناسبة  لن يوازي  يوما واحدا قضاها  المناضل كريم يونس في زنازين الاحتلال ولكنها مناسبة لتذكير القيادة الفلسطينية في م .  ت. ف والسلطة وحركة فتح  والفصائل بقضية الاسرى بشكل عام .

والحقيقة ان المناضل كريم يونس شهد منذ العام 1982 عشرات الافراجات لزملائه وفرغت عليه زنزانته اكثر من مرة  وبقي وحيدا  بما في ذلك من عمليات التبادل والافراجات السياسية وصفقة  احمد جبريل  التي تمت عام 20/5/1985  وتحرر بموجبها اكثر من (1150)اسير  وكان كريم يونس من بينهم   الا ان سلطات الاحتلال  اعادته الى السجن  بعد صعوده الى الحافلة مع اخوانه المحررين  ومنذ ذلك الوقت تكررت الافراجات  بما فيها عمليات التبادل  مع حزب الله  وافراجات سياسية  في اطار المفاوضات  وبقي كريم يونس  واخوانه في السجون ،  وعندما تم اسر الجندي  الاسرائيلي جلعاد شاليط  كان كريم ومعظم القدامى من الاسرى على قناعة  ان الصفقة ستشملهم  ولم يشك احد منهم ان هناك جهة فلسطينية يمكن ان تقفز عن اسرى قضوا اكثر من عشرين عام في سجون الاحتلال  مهما كانت الاسباب و الحسابات  والانتماءات  ولم يدر في خلد كريم للحظه ولا عيسى عبد ربه ،وماهر يونس ،وعثمان بني حسن ،وهزاع السعدي ،وخالد الازرق ،وناصر سرور ،ومحمود سرور،  وجمال ابومحسن ، وابو عوض كميل،عفو شقير،  ومحمد الصباغ،  وفيصل ابو الرب ،ومحمد داوود، واسرار سميرن،  ونعمان الشلبي،  ومحمود ابو خرابيش ،وسعيد التميمي ،ورافع كراجة  ،ومحمد الطوس  غيرهم  من الاخوة، ان الصفقة ستتم بدونهم لا لسبب الأ لأنتمائهم لحركة فتح وقد شعر الاسرى بالمرارة الشديدة حتى هذه اللحظه وقد اكدو في عشرات الرسائل انهم لن يغفرو لمن قرر تجاوزهم ابدا وربما ندرك ان الانقسام الاسوء قد ترك اثره في قرار قيادة حماس الى جانب حسابات انتمائية وحزبية وفئوية من تجاوز  رموز وطنية  مثل المناضل القائد مروان البرغوثي الماضل القائد احمد سعدات  ولكن ان تتم معاقبة من اعتقلوا قبل تأسيس حماس بهذه القسوة فهو من غير الممكن تفهمه او تصديقه.

اما بخصوص مسؤولية قيادة فتح  عن اسراها  بالتقصير حيث لم تفعل شيئا  منذ سنوات طويلة لتحرير اسرى الحركة  رغم انخراطها في مفاوضات  حوالي عقدين من الزمن  ولم تشترط القيادة يوما  وقف التفاوض من اجل تحرير الاسرى  علما ان ما يقارب 60% من الاسرى  هم من ابناء حركة فتح  ويعاني الاسرى  من الاهمال الشديد من قبل اللجنة المركزية  السابقة والحالية واسرى فتح هم اقل الاسرى من ناحيه الحقوق من قبل حركنهم  ففي الوقت الذي تصرف فيه السلطة الوطنية نفس الراتب لكافة الاسرى بغض النظر عن انتمائتهم  انما حسب سنوات  الاعتقال  فان اسرى حماس والجهاد  يحصلون الى جانب راتب السلطة على راتب من حركتهم ومكافئات وكانتين وحقوق اخرى اما اسرى فتح فلا يحصلون على اي مخصص من حركتهم.

اننا في الوقت الذي نشد فيه على ايدي الاخ كريم يونس وهو يدخل عامه الثلاثين في زنزانة مظلمة وبائسة ونشد على ايدي كافة الاسرى والاسيرات دون استثاء فأننا ندعو بهذ المناسبة القيادة الفلسطينية  الى اتخاذ قرار استراتيجي بالعمل  الحقيقي والجاد لتحرير الاسرى  وخاصة ذوي الاحكام العالية والمؤبدة  بما فيهم قدامى الاسرى  والقيادات والرموز الوطنية  والاسيرات

فمسؤولية تحرير الاسرى وتحرير عميد الاسرى وزملائه هي مسؤولية وطنية من الدرجة الاولى وليس من المنطق والضمير ان ينتظر هؤلاء المناضلين طوال هذه السنوات،وان هذا الانتظار هو اكبر شهادة على فشل المفاوضات وفشل ما يسمى بعملية السلام.

وسيبقى الاخ كريم يونس رمزا نضاليا للشعب الفلسطيني ولحرية الاسرى وبقائه ثلاثة عقود في سجون الاحتلال امرا يجب الا يجعل اي مسؤول او قيادي فلسطيني يغمض عينيه او يشعر بالراحة  للحظة واحدة.

المحامية

فدوى البرغوثي


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية