جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 325 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أمل جمال النيلي‏ : أصبح سراب
بتاريخ الأحد 05 فبراير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

أصبح سراب
بقلم : أمل جمال النيلي‏
‏‮
بحثت عن مكان لأنسي العالم .. أنسي من أكون .. ولما جئت لأتعلم معني الحزن .. معني الفراق .. معني الألم .. معني الدموع .


أصبح سراب
بقلم : أمل جمال النيلي‏
‏‮
بحثت عن مكان لأنسي العالم .. أنسي من أكون .. ولما جئت لأتعلم معني الحزن .. معني الفراق .. معني الألم .. معني الدموع .
بحثت عن مخرج لحزني .. ما الفائدة من البحث ؟.. فالألم يحيط بي من كل جانب .. بين جنبات الحوائط .. وسط الكلمات .. بين طيات الذكريات .
شعرت طوال حياتي بأن الحياة تسلبني فرحتي .. تسرق ابتسامتي في قمة سعادتي .. تبدل اشراقة عيني لدموع .. رقصات قلبي الفرحة .. لرقصات طائر مذبح ُ .
حاولت لملمت أوراقي .. وحاصرت أحزاني .. وفتحت قبو الذكريات .. وأوصدت الباب عليهم .. لأبدأ حياة جديدة .. لا أذكر فيها طيف أحزاني .
كنت أسير بشكل جيد .. بدأت أتعافي من ألمي .. تغير لون الحياة .. تلاشت الغمامة السوداء .. واختفي صوت النواح .. جففت دموعي .. ولونت ملابسي .
فجأة كنت أشاهد التلفاز .. رأيتهم يخرجوا جثمان من سيارة إسعاف .. أيديهم ترتعش .. وجوههم شاحبة .. عيونهم مدمعه .
شباب في عمر الزهور .. ذهبوا ليستمتعوا بالحياة .. ينسوا الألم لدقائق .. ينسوا قسوة الحياة .. المستقبل المجهول .. الفشل والمرض .. الفقر واليأس .. الدموع والفراق .
ذهبوا جماعة .. عادوا فراده .. كانوا معا منذ قليل .. يسيروا معا ًً .. يضحكوا .. يصفقوا .. يصحوا .. والآن عادوا محملون علي الأكتاف .. صامتون .. لا يتكلموا ولا يبتسموا .. صامت مغطي بدماء .
لحظة رأيت الجثمان تذكرت أمي .. حينما رأيتهم يحملوها علي أكتافهم .. صامتة لا تتحرك .. لا تبتسم .. لا تسير علي قدمها .. فجأة دون موعد صمتت مثلهم .
نظرات الأمهات والآباء .. الأخوة والأصحاب .. ألم ودموع لا يمكن نسيانها .. حزن يستحيل تحمله .
شخص قريب لقلبك .. كان برفقتك .. فجأة يختفي لا يبقي منه سوي الذكريات .. وصورة لا تتحرك .. وكلما سمعت اسمه .. أو تذكرت موقف تدمع عينك .. تراه يحيط بك أينما ذهبت .. تراه أمامك تندفع لتلامسه يتلاشى في الهواء .. أصبح سراب .
حان وقت موته فرحل .. رحل لبعيد ليترك أحبابه يبكوا فراقه .. صدقوني من يقول أن الأيام تنسنا الألم هو كاذب .
بالعكس تتذكره أكثر .. كلما احتاجته لكون معك فلا تجده .. وكلما ظننا أننا نسينا لامحه نتذكره .. وكلما تطلعنا للمرآة رأينها ينظر لنا مبتسم .. وكلما احتضنا ملابسه واشتممنا رائحته نشتقه أكثر .
نحاول التعايش مع الأمر .. لكن الأمر لا يفلح .. لكني وجدت الحل الأمثل كي تكون في أسعد حال .. كي ترتاح في قبرها .
لن أنساها بالعكس سأتذكرها ..سأفعل ما كانت تفعله .. سأمشي علي دربها لأراها في كل ركن تنتظرني وتلوح لي .. تضمني بين ذراعيها .. تدعي لي بالعمر المديد والصحة والفلاح .
حان وقت الموت فرحلت .. رحل أحباب كثرة .. ليكن حصادنا لموتهم .. دموع وألم .. ذكريات وصور .. وموعد موت أتي دون معاد .. قدرهم لكن القتل معروف .. والألم يكبر ببقائه بلا حساب .
حان موعد الموت .. معلن لقد آن الأوان .. لتكن غائب بين أحبابك .. حاضر محفورة ذكرك في الأذهان .. حبيب أصبح غائب .. رحل وترك وراءه دموع لا تجف .



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.35 ثانية