جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 244 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عدلي صادق : كارثة بور سعيد
بتاريخ السبت 04 فبراير 2012 الموضوع: قضايا وآراء


كارثة بور سعيد
عدلي صادق

كأنما أُريد للحدث المصري المروّع، في بور سعيد،



كارثة بور سعيد
عدلي صادق
كأنما أُريد للحدث المصري المروّع، في بور سعيد، أن يضرب مجموعة من الرمزيات الوطنية دفعة واحدة، وأن يؤسس لمحاولة لخلق حالة من الذعر الاجتماعي، ومن التباغض الذي يطفو على سطح الحياة، بينما تنطمر معاني التساند الشعبي على مر التاريخ، والعلامات البارزة في حياة المصريين وتقاليدهم.
أولى الرمزيات التي استهدفها مفتعلو الحدث المأساوي، تمثله بطولة بور سعيد كأمثولة تتصدر مأثرة التصدي للعدوان الثلاثي في العام       1956  لكي يُصار الى استبدال مدلول بور سعيد في الوعي الشعبي، بمدلول آخر ذميم ومرير، لدى سواهم من إخوتهم في محافظات أخرى، قوامه التسبب في مذبحة لشباب مصريين. وثاني تلك الرمزيات، تمثله وقائع التكامل بين محافظات مصر، على صعيد فعاليات ثورة 25 يناير. فقد جاء على لسان البعض،  في سياق شرح وقائع المأساة؛ وصفاً لسكان بور سعيد باعتبارهم "شعب بورسعيد" وذلك على النحو الذي يؤشر الى محاولة لـتأجيج نعرات مناطقية، تفكك وحدة الوجدان الشعبي، وتصطنع للمناطق، أمزجة وأهدافاً ونوايا، من شأنها الوصول بالسلم الأهلي الى شفا الهاوية.
ولعل من بين المستهدف، في السياق نفسه، جدارة المؤسسة الأمنية وأهليتها للاضطلاع بمهمتها العسيرة، وهي إعادة فرض النظام العام، الذي يرتهن له مصير البلد. وفي خلفيات هذا المحاولات كلها، هناك لدى المتسببين في المأساة، دافع الذعر من فوز الإسلاميين، وبالتالي هناك محاولة لتفجير الساحة، قبل أن يبدأ حكمهم، بموجب نتائج انتخابات نزيهة. فالقوى الإسلامية، في تقديرات هؤلاء، إن لم تكن ذات رغبة جامحة في الاقتصاص من "فلول" حكم مبارك، فعلي الأقل ستكون ذات تصميم مضمر، على أن تفعل ذلك بعد "التمكين" الكامل!
يكاد تحليل المهتمين بالشأن العام في مصر، من نواب وإعلاميين يتوافق على أن الحدث المروع مفتعل. وتؤيد هذا التحليل شهادات الحاضرين وتفصيلات الوقائع، بل تؤيدها الخطوط العامة للحدث، من حيث أن الهجوم على مشجعي النادي الأهلي ولاعبيه، جاء على الرغم من خسارتهم للمباراة. أي لم يكن هناك سبب للحنق بسبب الحيثية الرياضية، بينما يفترض أن المكان والجموع المحتشدة، لا علاقة لهما بشىء غير الرياضة. والمتزيدون في شكوكهم حيال المجلس العسكري، يذهبون الى القول في الحد الأدنى، إن مدبري الكارثة، يريدون لهذا المجلس أن يجد نفسه مضطراً للإعلان عن حال الطوارىء التي تعلق الحياة السياسية، ويرون أن هذا الحال، هو الذي من شأنه الحفاظ على ملف محاكمة الرئيس السابق مبارك، ضمن حدود أوراقه ومفرداته، وحيث نص الادعاء العام، ونصوص محامي أهالي الضحايا، تتعرض لمداخلات قوية من محامي المتهمين، فتحي الديب، وبالتالي فإن استمرار  العملية السياسية، من شأنه أن يعيد صياغة الطريقة التي تجري بها المحاكمة، أما ضرب هذه العملية، فإنه ـ وفق تصور مفترض لمفتعلي الكارثة ـ سيؤدي الى إبقاء سياق المحاكمة في حدوده الراهنة، التي لم تصل الى جوهر الصياغة البديلة، لاتهامات سياسية على النحو الذي كتبه محمد حسنين هيكل مثلاً!
*   *   *
الآن يتعين على مؤسسة الأمن في مصر، إظهار مستوى أعلى من الفاعلية والجاهزية، خصوصاً في نقاط الاحتشاد الشعبي، التي يمكن استغلالها وحرف وجهتها، ومن بينها مناسبات الملاعب. ففي بريطانيا هناك فرع أمني ورقابي خاص، لرصد توجهات الجمهور في الملاعب وحتى قبل التحاق المتفرجين بالمدرجات. وهناك فرقة خاصة في كل محافظة بريطانية، للرقابة على الانترنت، وتكثيف التركيز على زعماء المشجعين The ring Leaders لاستباق أية فعاليات شغب يقومون بها، ويحدث أحياناً، أن تدهم الشرطة بموجب قانون احترازي، بيوت بعض زعماء المشجعين وناشطيهم، أو يستدعى هؤلاء لفرض إجراء رقابي عليهم، فيمنعون من حضور المبارة قبل موعدها بشهر أو أقل قليلاً. إن هذا يحدث في بلد ديموقراطي بامتياز. فلو حدث في بور سعيد شىء من هذه التدابير، لأدركت أجهزة الأمن طبيعة ما ينتظر ستاد النادي المصري في بور سعيد.
إن ما يتهدد مصر من مخاطر، يتطلب الترافق بين معالجات السياسة والأمن، وفق ما يتلاءم مع الدستور، حفاظاً على النظام العام ولإعادة الحياة الطبيعة للمحروسة، لكي تنطلق مصر الى أفق الحرية والتصدي للأزمات المزمنة وتذهب الى والتميية!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com           
           


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية