جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 599 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
تقارير: دم الثوار تعرفه فرنسا ....شارون وبوش المتهمان الرئيسان في اغتيال عرفات
بتاريخ الثلاثاء 09 نوفمبر 2010 الموضوع: مع الأحداث


دم الثوار تعرفه فرنسا ....شارون وبوش المتهمان الرئيسان في اغتيال عرفات


رام الله - الصباح - في مثل هذه الايام قبل ستة اعوام كان الزعيم المؤسس ياسر عرفات على فراش المرض في مستشفى باريس العسكري وكان ملأ الدنيا ويشغل الناس ، وفي مثل هذه الايام أعلن المستشفى العسكري ان حالته تدهورت خلال الليل وان حالة الغيبوبة التي دخل فيها ازدادت عمقا.


وحينها قال كريستيان استريبو، كبير الاطباء المعالجين للرئيس الفلسطيني، من امام مستشفى بيرسي العسكري في ضاحية بجنوب غرب باريس "الحالة الصحية للسيد عرفات تدهورت خلال الليل وان حالة الغيبوبة التي استدعت نقله الى العناية المركزة ازدادت عمقا هذا الصباح. وهذا يمثل نقلة نحو تطور في الحالة لا يمكن تحديده بعد."


فرنسا رفضت انذاك - واعتقدنا انها لا تعرف - كشف اسباب تكسر صفائح الدم البيضاء لدى الزعيم عرفات ، فهل لا تزال فرنسا اليوم وبعد 6 سنوات لا تعرف سبب تكسر هذه الصفائح ؟؟

الزعيم عرفات وفي اخر ايام حصار له في المقاطعة كان يقول للجماهير التي تأتي لزيارته انه يشعر بالسم يجري في دمه ، وقال لوفد شعبي من شبيبة فتح في بيت لحم هذا الكلام .

ونحن جميعنا نذكر كيف كشف كتاب صدر في اخر عام 2006 في كل من فرنسا والولايات المتحدة، بالفرنسية والانكليزية وتم ترجمته الى العبرية، للصحافي الاسرائيلي اوري دان الذي توفي قبل ذلك بايام ، كشف كنه الشكوك في ضلوع رئيس الحكومة الاسرائيلية السابق آرييل شارون في اغتيال ياسر عرفات في تشرين الثاني (نوفمبر) 2004.



ويروي دان في كتابه ان شارون في زيارته المذكورة توجه الى الرئيس الأميركي بطلب إعفائه من التزامه السابق مع تسلمه منصبه في آذار (مارس) 2001 عدم تعرض اسرائيل جسديا الى الرئيس الفلسطيني (الراحل). وأشار الى ان الرئيس الأميركي رد بالقول انه ربما كان من الافضل ترك مصير عرفات بيد خالق الكون، الا ان شارون رد عليه بأن «رب العالمين يحتاج احيانا الى مساعدة». ويضيف دان في كتابه: «بقي الرئيس الأميركي (مع سماعه طلب شارون) بلا حراك. لم يعط الضوء الأخضر لشارون لتصفية عرفات لكنه لم يلقِ عليه التزاما جديدا. كان شارون مرتاحاً جداً. وقد سارع ليبشر الصحافيين الاسرائيليين (المرافقين له) بأن يديه طليقتان في كل ما يتعلق برئيس السلطة الفلسطينية».


ومما يشير الى عمق الكراهية التي كان شارون يكنها لعرفات ان دان يذكر في كتابه ان شارون تمنى على مسمعه لو أتيح له من جديد ان يقود كتيبة كوماندوز للسيطرة على المقاطعة (مقر الرئاسة الفلسطينية) في رام الله. وحين سأله دان ما الذي يمنعه من ترحيل عرفات أو تقديمه للمحاكمة رد شارون باقتضاب شديد: «دعني اعالج الأمور بطريقتي».

ويبقى السؤال : هل تحافظ فرنسا على سمعتها وسمعة مستشفياتها وعلمائها وكرامتها كامة وكدولة وتكشف للعالم وللشعب الفلسطيني خبايا الملف الطبي لعرفات ؟

ام سنبقى نكرر عبارة الشاعر المصري الكبير احمد شوقي حين قال : دم الثوار تعرفه فرنسا ..... وتعلم انه نور وحق .

 
عن وكالة معا


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول مع الأحداث
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن مع الأحداث:
د. حنا عيسى: الفوضى بالمنطقة العربية تهدد بمستقبل غامض وتنذر بتفكك عربي طائفي



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.44 ثانية