جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 516 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : أضحى والأمر عسير
بتاريخ الأحد 06 نوفمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء


أضحى والأمر عسير
عدلي صادق
يحتفي الفلسطينيون المتجددون،



أضحى والأمر عسير
عدلي صادق
يحتفي الفلسطينيون المتجددون، مع أمتهم، بعيد الأضحى. ينفر ويقف الحجيج منهم، في رحاب المشاعر المقدسة، وحيثما كان مسرح الختام، لرحلة الوعي الإنساني على طريق التوحيد والإيثار والتراحم ومكارم الأخلاق، بمحمد النبي، صلوات الله وسلامه عليه، وبالإسلام ديناً سمحاً جامعاً لجواهر الرسالات السماوية وفحواها، جاعلاً المؤمن منسوباً لأخيه، متصلاً به، وذا حقوق مصونة، تتوجب معها عليه، واجبات لا محيد عنها!
يا رب. اللهم إني أشكو اليك ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس. أنت يا رب المستضعفين إلى من تَكِلني؟! الى قريب يتجهمني أم الى عدو ملكته أمري؟! بهذا النداء والرجاء والاستفهام، يلهج المؤمنون المسلمون في هذا اليوم، ضارعين الى رب العزة أن يمدهم بأسباب الوحدة والقوة وسعة الحيلة، وأن يهدي الأقربين الى صلاح الأمر والقلب، لكي لا يتجهموا إخوتهم الفلسطينيين المستضعفين، وأن يُعيننا سبحانه، على عدونا الهمجي المدجج بالسلاح. إن أمرنا عسير، والغزاة المعتدون الظلاميون، ماضون في الغزو، تعينهم في سعيهم قوى الاستكبار والهمجية المتلطية بالحضارة، وتخدمهم ذيول من الحاكمين والفاسدين والفاسقين وفاقدي الشرف والمروءة. إن مصاصي الدماء، لا يرتوون من دمنا. يستبد بهم سعار مديد وغير مسبوق، يحافظون به على أطول وآخر احتلال عسكري في العالم وفي التاريخ. يتطفلون على حياتنا وعلى أرضنا، ويتقصدون كرامة شعبنا وحريته، ويزحفون كالأفاعي على كل موضع قدم، يختزن ذكرياتنا في زهرة المدائن، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين. لكننا، في لحظات الحج هذه، نجدد العهد أمام الله ومع أنفسنا، على مواصلة الطريق جيلاً بعد جيل. فلا مناص من دحر هذا الاحتلال، وطي صفحته السوداء مرة والى الأبد، والمثابرة على استرجاع حقوق شعبنا، على أرضه، وحيثما توجد الحقوق، بيوتاً وبساتين ومرابع صبا احتضنت أوقات الآباء والأجداد، على أرض فلسطين الخالدة!
تتغذى الروح في يوم النفير، بشحنات من الأمل والعزيمة، مستبشرين بالفوز طال الزمن أم قصر، استجابة لدعاء المؤمنين بأن ينصرنا الله الذي لا يعجزه قهر الجبابرة، ولا رد كيد الصهاينة ومن والاهم الى نحرهم، ولا إعادة مكرهم اليهم وجعل حفرتهم التي حفروها واقعين فيها. فهم الذين نصبوا للعالم شبكة الخداع، اللهم اجعلهم مُساقين اليها، ومُصطادين فيها، واجعل الدائرة عليهم، هم والأكاسرة الذين يساندونهم!
في يوم الأضحى، ترتفع الهمم الى عنان السماء، ويتجذر الصمود، وتسمو الروح. اللهم بدد شملهم، واهد قومي المأزومين، وفرّج كرب المكروبين منهم، وامنحهم الرؤية الصافية والزهد والحب، وكل عام وشعبنا وأمتنا على طريق الفلاح!
www.adlisadek.com
adlishaban@hotmail.com                                                                                                                                                                                                                                                                


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية