جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 314 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: تقرير اللجنة الاعلامية في ثوري فتح يستعرض خطوات الاعلام والعقبات
بتاريخ الجمعة 28 أكتوبر 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

Palestinian President Abbas gestures during a meeting of the Fatah Revolutionary Council in Ramallah
تقرير اللجنة الاعلامية في ثوري فتح يستعرض خطوات الاعلام والعقبات

رام الله- الصباح - تعتبر اللجنة الاعلامية من أهم لجان المجلس



تقرير اللجنة الاعلامية في ثوري فتح يستعرض خطوات الاعلام والعقبات
رام الله- الصباح -  تعتبر اللجنة الاعلامية من أهم لجان المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اذ أنها تراقب المسيرة الاعلامية للحركة والداعمين او المناوئين لها وتمكن مراسلنا من الحصول على نسخة من تقريير اللجنة ننشر أهم ما جاء فيه
 
تقرير اللجنة الإعلامية في المجلس الثوري لحركة فتح
الإعلام الحركي خطوات إلى الأمام، وعقبات؟!
 
       إن واقع الإعلام الحركي في نهوض وتطور ملموس نسبيا عما كان عليه الحال ما قبل المؤتمر السادس للحركة، اذ تميز وبعد عامين من المؤتمر بالتالي:-
1-        جهود جماعية : حيث تقوم مفوضية الإعلام والثقافة بالعبء الأكبر كما تدعمها شبكة من الملتقيات والمجموعات البريدية والمواقع الحركية في الوطن والخارج.
 
2-        تنوع: قد ينظر للتنوع أحيانا نظرات سلبية وهي كذلك متى كان التحريض او النقد السلبي هو محرر إيقاع العمل، ولكن التنوع على وتر واحد يشجي الأذان ما نراه في معظم المواقع الحركية باستثناءات معروفة استغلت محطات سياسية لتضرب الحركة وقيادتها.
 
3-        ايمان عميق : في ظل ضعف الإمكانيات الحركية التي نطلب توفيرها، يسير الإعلام الحركي المركزي خطوات هامة إلى الإمام حيث الإذاعة (موطني) والنشرة والرسائل اليومية ودور الناطق الرسمي والمطبوعات، ما يعزز الثقة بالكادر الذي يستمر رغم الصعوبات لسبب إيمانه العميق بالحركة وفكرها وبعدها الوطني والاجتماعي.
 
4-        لامركزية:حيث تتعدد المنابر وتتنوع المساهمات وبإشكال وألوان مختلفة فان الخط العام يحكم في ظل لامركزية محمودة جعلت من كادر الحركة في مختلف الأقاليم وبشكل أو بجهد شخصي أوجماعي ينطلق بالمبادرات الثقافية والاعلامية.
4-
5-        خط إعلامي ومتابعة في الفضاءات المتعددة: وذلك ابرز ما كنا نفتقده قبل المؤتمر السادس حيث كان التخبط والعشوائية والتناقض هو السائد في ظل عدم وجود خط سياسي وإعلامي ومركزي وضابط له ، إلا أن ذلك تغير اليوم بنسب تحتاج لجهد أكبر في ظل متابعة مشهودة من الأطر العيا للخطة الإعلامية.
 
وفي ظل ذلك يمكن أن نشير إلى النواقص التالية رغم إشارتنا المتكررة السابقة لمعظمها:-
1-        عدم كفاية المبالغ المرصودة لدعم مفوضية الإعلام والثقافة.
2-        عدم تحقيق الراحة النفسية للعاملين في المفوضية الإعلامية، لذا فالمقترح منا هو فصل بند رواتبهم عن ميزانية العمل/التشغيل لتحقيق الديمومة.
 
3-        عدم وجود فضائية تعبر عن مواقف ورأي الحركة ما يشكل ضعفا ونقصا كبيرا جدا.
4-        ابتعاد فضائية فلسطين عن السياق الوطني الحركي وعدم قدرتها على مواجهة التحديات السياسية أو التعبئة باتجاه الفكر والخط السياسي الذي نمثله.
 
5-        ضعف استغلال الطاقات التنظيمية في الأقاليم بالوطن في العمل التنظيمي عامة، ومنه في خطة العمل الإعلامي ما يستنزف قدراتهم الإعلامية في أمور أخرى منها مواقع التواصل الاجتماعي والدردشات غير المثمرة وفي كثير من الأحيان ليست لصالحنا.
 
 
      إننا نقدر عاليا دور مفوضية الإعلام والثقافة في الإعلام الحركي، كما نقدر ادوار كوادر مبادرين في الأقاليم الخارجية وفي أقاليم الوطن يقومون بإعمال إعلامية هامة على الشبكة مثل موقع فلسطينينا وموقع فلسطين 194، والملتقى الفتحاوي وملتقى صوت فلسطين وموقع العهد وغيرها الكثير، ومثل ما يقوم به مركز الإعلام من تقارير يومية تفوق العشرين أحيانا.
        وتقارير المفوضيات التي تصل أعضاء المركزية والثوري والكوادر تلك التي تضع المتلقين في صورة أخر لإخبار والتطورات المتعلقة بالمفوضية المعنية والحركة، كما نقدر عاليا أدوار الكتاب والأدباء والصحفيين والإعلاميين والفنانين الحركيين في الوكالات والفضائيات والإذاعات والفضاء الالكتروني والصحف اليومية الفلسطينية والعربية الذين أعطوا صورة حقيقة وصادقة كما أعطاها كتابنا العرب المنصفين الذين نحييهم جميعا.
 
       وفي ظل خطوات النهضة الإعلامية الحركية المشهودة على صغرها ربما ولكن الفاعلة والتي نتمنى لها الاتساع أكثر فأكثر،  فاننا نقف أمام واقع مرير؟! إذ ان وسائل الاتصالات العالمية وعلى رأسها الرائي (القنوات الفضائية) والشبكة العنكبوتية (الانترنت) أصبحت وجها لوجه أمام كل شخص في كل أماكن تواجده في البيت والسيارة والمكتب والجامعة وفي الأسواق بل وفي جيبه؟! ما يستدعي منا تحركات دراماتيكية باتجاه التعامل مع هذه الوسائل الاتصالية الإعلامية من جهة، وباتجاه توثيق العلاقات مع الجماهير فلا تكون العشوائية او الانتقائية او الموسمية هي سمات علاقة حركتنا مع الناس ما يعني التقهقر والخسران.
 
الإعلام المضاد : الإسرائيلي:
       إن الإعلام المضاد لحركة فتح يتوزع ما بين الإعلام الصهيوني الرسمي واليميني خاصة وما بين إعلام بعض التنظيمات الفلسطينية المناوئة.
       على الصعيد الإسرائيلي : تعتبر القناة الثانية والعاشرة الإسرائيلية مثالا على التحريض ضد المواقف الفلسطينية عامة، وكما هو حال عدد ملحوظ من الكتاب اليمينيين خاصة في الصحف العبرية المعروفة الذين لا ينفكون من الطعن في مواقف (الرئيس / السلطة/ قيادة الحركة) وبأساليب التأليب وخلط الحقائق بإنصاف الحقائق بالأكاذيب ما (يلبك) المتابع ويقلق القارئ ويشكك المتابع.
      وفي هذا الصدد نجد مجموعة هامة من الإعلاميين والأساتذة والكتاب الاسرائيليين المتوازنين او القريبين من الموقف الفلسطيني او المحايد أحيانا ، أولئك الذين يجب ان يتم فتح حوار جاد معهم ويشكل منضبط يدعم الموقف السياسي الفلسطيني ولا يشكل تهالكا أو تنازلا أو تطبيعا بلا معنى.
 
الإعلام المضاد : الفلسطيني والعربي:
       تقف عدد من التنظيمات على قمة الجبل الأخر فلا ترغب أبدا ان تلتقي معنا، لذلك فان أي موقف تتخذه الحركة بالضرورة مرفوض ومعاب منها ،ما يصل بالبعض الى درجة التعهير والتشهير والتخوين والتكفير، ما هو مرفوض في لغة الحوار الديمقراطي او المحكوم بالقيم الأصيلة.
      وهذه التنظيمات المعروفة رغم انقساماتها الداخلية البارزة في الفترة الأخيرة الا أنها لا تتورع عن الكذب والتدليس وذكر أنصاف الحقائق و الاجتزاء للأفكار أو التضخيم للسلبيات ان وجدت في أسلوب تحريضي خطير يصل لحد الدعوات الصريحة للقتل ما يجب على حركتنا تشكيل وحدة حركية خاصة بالتحريض الداخلي، كما هو الحال بوحدة رصد التحريض الإسرائيلي وإلا سنجد أنفسنا في مواجهة شبيهة بالانقلاب الذي حصل في غزة وحينها لا ينفع الندم.
       ان واجبنا الحركي وقف التحريض الإسرائيلي، وكذلك المشابه له من قبل بعض التنظيمات الفلسطينية والعرب والا فالخاتمة ليست في صالح الشعب الفلسطيني أو حركة فتح.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.29 ثانية