جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 349 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: بكر أبو بكر : هيثم حقي وثقافة الاستهانة
بتاريخ الجمعة 07 أكتوبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

هيثم حقي وثقافة الاستهانة
بكر أبو بكر
يستهين بعض الناس بالمثقفين من مفكرين وأدباء وفنانين وكتاب وغيرهم، فيعتبرون أن النتاج الفكري أو الفني أو الأدبي أو الثقافي عامة -وان كان لكل الناس بطوائفهم


هيثم حقي وثقافة الاستهانة
بكر أبو بكر
يستهين بعض الناس بالمثقفين من مفكرين وأدباء وفنانين وكتاب وغيرهم، فيعتبرون أن النتاج الفكري أو الفني أو الأدبي أو الثقافي عامة -وان كان لكل الناس بطوائفهم وفئاتهم ثقافة أو ثقافات- لا يقارن بأهمية مع النتاج العلمي من اختراعات وكشف للحقائق وتطبيقاتها، او النتاج السياسي في تغير الدول أو انتصاب السلطان أو النتاج الاقتصادي في تلبية احتياجات الانسان المادية.
وقد يأتي مدلول الاستهانة من أن النتاج الثقافي أصبح نتاج استكمالي ( إكسسوار) عند البعض من الممكن التزين به أو الالتفات له بعد بلوغ الحاجات ذات الأولوية مثل الأكل والشرب واللبس والأمان والدفء....الخ.
وان كان للفئات الفقيرة والمهمشة في المجتمع أن تستهين فإتها بذلك، والفئات المستبدة تتفقان (شكليا) في الاستهانة وان كان لكل من الفئتين من منظور مختلف كليا.
ان اللوحة المشكلة من (صينة البطاطس بالفراخ) أو ( شورية العدس بالبصل) أكثر أولوية للفئات الشعبية أو الفقيرة من التغني بلوحة فنية أو الإشادة بعمل فني (درامي).
ويأتي التفنن في استعباد الناس وظلمهم والتنكيل بهم ضمن (ثقافة) الدوس على الرقاب واحناء الظهور والتسبيح بحمد من لا يحمد، وشكر من يجب أن يجلد بالسياط ما يجعل من المستبدين يتذبذبون أو يستهينون أو يخافون من المثقفين.
في حقيقة الأمر، لا يخاف الفقراء المثقفين وإنما يطلبون الخبز أولا ثم يغمسون فيه الثقافة ما قد يبدو وللبعض أن في ذلك استهانة، وإنما هي (ثقافة) الفقراء الذين تمثل عديد النتاجات الأدبية أوالفنية تعبيرا أصيلا عنهم ما مست ولا مست قضاياهم ..... فتتحول الاستهانة في حقيقتها إلى (مفرمة) لا تفرق بين الملوخية والشّعر او البقدونس واللوحة، او البصل والمسلسل الدرامي حيث أن كلاهما يستقطر الدمع.
المثقفون هم أولئك القادرين على التعبير عن ( ثقافات) المجتمع بشرائحه أو ثقافته المشتركة من خلال أشكال بسيطة : اهزوجة أو رقصة أو مقالة أو قصيدة أو لوحة أو مغناة أو ( مبكاة) أو قصة أو تنهيدة أو عمل مسرحي أو ..... الخ.
إن عدم القدرة على التعبير لا تجعل من الشخص (خالي) ثقافة ، وإنما في الحقيقة لكل شريحة ثقافتها سواء امتلكت قدرة التعبير أم انسحب من بين أصابعها.
يستهين المستبدون بالمثقفين في اطار الخوف ، ويستهين الفقراء (أو هكذا يبدو) بالمثقفين في اطار الأولوية، ولكل غاياته ولكل مبرراته، ولكن الاستهانة لضعف هي سمة المستبدين والاستهانة لقوة (إن سلمنا باستخدام مصطلح الاستهانة هنا) هي سمة الفقراء.
قوة الفقير انه من الممكن أن يجمع في صحنه كل عوامل الثقافة أو في بيته أو في قلبه رغم قليل استهانة ارتبطت بالأولوية، وضعف المستبد انه يستبعد من صحنه وقصره وقلبه كل عوامل الثقافة والمثقفين.
الفقير صارم حاد واضح ، والمستبد مرتبك وان بدا صلبا، متذبذب وان بدا حادا، يائس وان ظهر جبارا لذلك لا يطيق من حوله فما بالك بمن رسم أو كتب أو عبّر أو تأمل أو سرج خيله بعيدا عن قصر المستبد.
هيثم حقي فنان سوري ومخرج عربي كبير لا يستطيع احد أن يستهين به، كتب وألّف واخرج عشرات المسلسلات والأفلام... هو من عائلة مثقفين وفنانين تلقى منذ أيام رسالة شتيمة من (الموالين) للنظام.... فأصابوا والده ووالدته بسهام ألسنتهم فتألم حتى كاد قلبه المرهف يتمزق.
وهم أي الشبيحة او الموالين للنظام وان توعدوه بالقتل أو التركيع فان ما حصل مع فنان الكاريكاتور السوري الشهير علي فرزات ماثل للعيان إذ كسروا أصابع يديه وشوهوا وجهه، وما حصل للفانة سولاف فواخرجي التي طوردت في حواري الشام، وكادوا يفتكون بها ما زال في الذاكرة فلا مراثي للأدباء والعلماء والمثقفين لدى أصحاب الجبروت والسطوة والاستبداد.
المثقفون سجل الشعوب وأدواته النابضة بالحياة وهم إن لم يكونوا تعبيرا عن الفقراء وجميع الناس على اختلاف فئاتهم فمن يكونوا إذن؟!
في الاختلاف حياة كما الثقافة بتجلياتها المختلفة وتعبيراتها التي تنحت بالصخر، فيموت الإنسان ويبقى الأثر ليعلّم الشعوب، ويموت المستبد مقتولا أو منتحرا وتبقى اللوحات والجدران ونتاج الأقلام والروايات الشعبية والحركات ... وينكشف سدنة المعبد ويتجرد الفرعون من حلته...... ويظهر هيثم حقي وزمرته بأبهى زينة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.40 ثانية