جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 296 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: بسام صالح : ثلاثون عاما على غياب القائد ماجد ابو شرار
بتاريخ الجمعة 07 أكتوبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

ثلاثون عاما على غياب القائد ماجد ابو شرار
بسام صالح

كان خريف روما دافئا،عام 1981 وبالتحديد في السادس من شهر اكتوبر، روما هذه المدينة الخالدة، كانت تحتضن مؤتمرا لدعم الكتاب والصحفيين الفلسطينيين، وكان على راس الوفد الفلسطيني كاتبا سياسيا وقائدا ماجد ابو شرار مسؤول الاعلام الموحد في منظمة التحرير الفلسطينية.


ثلاثون عاما على غياب القائد ماجد ابو شرار
بسام صالح

كان خريف روما دافئا،عام 1981 وبالتحديد في السادس من شهر اكتوبر، روما هذه المدينة الخالدة، كانت تحتضن مؤتمرا لدعم الكتاب والصحفيين الفلسطينيين، وكان على راس الوفد الفلسطيني كاتبا سياسيا وقائدا ماجد ابو شرار مسؤول الاعلام الموحد في منظمة التحرير الفلسطينية. عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ثلاثون عاما، وكانها يوم امس، مازالت ذاكرتها باقية بقاء الزمن في عقول وقلوب ابناء فلسطين وابناء فتح في ايطاليا بصورة خاصة، والى جانبهم العديد من الاصدقاء والرفاق الايطاليين الذين عرفوا القائد ماجد ابو شرار عن قرب فاحبوه وقدروا مواقفه الثابته ونضاله المستمر في مجال الاعلام الفلسطيني الموحد، كم نذكره اليوم عند النظر الى ما وصل اليه اعلامنا الفلسطيني من تمزق وابتعاد عن الاهداف الرئيسية التي طالما نادى بها الاخ ماجد بالتاكيد على مركزية واهمية الاعلام في نشر وتوضيح القضية الفلسطينية بعيدا عن التعصب التنظيمي الاعمى، ففي احدى الجلسات قال لنا واجبكم ان تنقلوا بصدق قضيتكم الى الشعب الايطالي دون التمحور لهذا التنظيم او ذاك الفصيل انتم تحملون قضية شعبكم والعالم لا ينظر الى خلافاتنا الفلسطينية يريدنا موحدين وقضيتنا واحدة فتجنبوا التعصب والتحييز التنظيمي فهذا لا يفيد في الاعلام الخارجي. كم كان صادقا في كلامه، ومعرفته لاهمية الدور الذي يلعبه التواجد الفلسطيني في الخارج، نذكره بافكاره المستنيرة بفتحاويته الاصيلة وبافكاره اليسارية ضمن اطر حركة فتح التي انضم اليها عام 1967 رغم قربه من الحزب الشيوعي الا انه وجد في حركة فتح ما هو اكبر من حزب سياسي بل حركة تحرر وطني تتسع لجميع الافكار والاتجاهات انها حركة الشعب الذي يرفض الاحتلال ويرفض الخضوع ووجد في هذه الحركة حرية التعبير . .الملتزم ومكانا للنقد والتوجيه البناء لم يكن ماجد ابوشرار خارج دائرة القرار الفلسطيني فمواقفه كانت تعبر عن واقعية سياسية تشمل التحالفات الاستراتيجية وتكيتيك المرحلية، فكان يدفع باتجاه الاتحاد السوفيتي ويعتبره حليفا استراتيجيا للقضية الفلسطينية الى جانب قوى التحرر العربية والعالمية ويحدد بدقة معسكر الاعداء الذي تمثله الامبريالية الامريكية وراس حربتها اسرائيل اضافة الى القوى الرجعية في منطقتنا، ماجد ابو شرار هذا المناضل الاعلامي والسياسي كان هدفا لمجموعات الموساد الاجرامية التي ارتكبت عشرات الجرائم في اوروبا لتغتال خيرة المناضلين من كوادر الثورة الفلسطينية وقياداتها،فقامت هذه المجموعات بوضع عبوة ناسفة تحت سريره بعد ان تسللت الى غرفته في فندق فلورا وسط العاصمة الايطالية، وحين عاد الى غرفته ، بعد يوم عمل مضني ملقيا بجسده المتعب على سريره انفجرت تلك العبوة الغادرة، واستشهد القائد ماجد ابوشرار ليكون الفلسطيني الثاني بعدالشهيد وائل زعيتر الذي امتدت له يد الغدر والاغتيال الصهيوني في روما وبمسافة زمنية اقل من عشر سنوات، عاد القائد ماجد ابو شرار ليوارى التراب في مقبرة الشهداء في بيروت وقد رثاه الشاعر المرحوم محمود درويش قائلا: صباح الخير يا ماجد قم اقرأ سورة العائد وصب الفجر على عمر حرقناه لساعة نصر صباح الخير يا ماجد قم اشرب قهوتك واحمل جثتك الى روما اخرى

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.21 ثانية