جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 310 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
تحقيقات: الصناعات الشعبية في غزة... موروث اجتماعي يحرك العصب اقتصادي تحقيق: فاطمة جبر – غ
بتاريخ الجمعة 07 أكتوبر 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

الصناعات الشعبية في غزة... موروث اجتماعي يحرك العصب اقتصادي

تحقيق: فاطمة جبر – غزة
تسهم المرأة الفلسطينية في غزة بإحياء موروث اجتماعي وثقافي عريق، وهي تسعى الى كسب قوتها وتوفير مطلبات الحياة في تلك المدينة المحاصرة جنوبي فلسطين، خصوصا على صعيد صناعة


الصناعات الشعبية في غزة... موروث اجتماعي يحرك العصب اقتصادي

 تحقيق: فاطمة جبر – غزة
تسهم المرأة الفلسطينية في غزة بإحياء موروث اجتماعي وثقافي عريق، وهي تسعى الى كسب قوتها وتوفير مطلبات الحياة في تلك المدينة المحاصرة جنوبي فلسطين، خصوصا على صعيد صناعة وترويج المنتجات المحلية التي لا تتطلب استيراد المواد الخام من خارج البلاد، والذي يتعذر الحصول عليها في اغلب الاوقات.
 
وتمثل صناعة الفخار اليدوي والأثاث المحلي والتطريز والملابس الشعبية، من ابرز تلك الصناعات التراثية التي لا تزال تمثل بضاعة رائجة هناك، على الرغم من الصناعات الحديثة المحلية والمستوردة من خارج القطاع. ففي مشغلها الخاص تقوم السيدة زهراء الناصر بتدريب الفتيات الجدد على صناعة الاواني والخزف الفلسطيني، والنقش على الزجاج وطرق نسج الخيزران لصناعة بعض الأرائك والمساطب منه.
 
ومقارنة باسعار السلع المستوردة التي تلبي ذات الغرض، تتباين الاسعار بشكل ملحوظ، مما اسهم في رواج تلك الصناعات. وتقول الناصر انها استطاعت فتح اقسام جديدة لتوظيف العاطلات فيها، بعد تدريبهن على الخياطة والتطريز، في الوقت التي أعربت عن مواجهتها بعض الصعوبة في إيجاد متخصصين لتدريب الفتيات الجدد. وتطرح الورشة التي تملكها زهراء العديد من تلك المنتجات في الاسواق المحلية، حيث تقول لـ(شبكة النبأ المعلوماتية)، هناك إقبال مشجع من قبل الناس، فضلا عن كونه احياء وديمومة للصناعات المحلية التي تدعم اقتصاد المدينة، وتراعي المداخيل النقدية المتواضعة للكثير من شرائح المجتمع الغزي. وتنوه، طالما زخرت غزة بالصناعات الحرفية، فالزجاج على سبيل يعود تصنيعه هنا إلى عام 2500 قبل الميلاد. ويؤكد بعض المختصين على ان صناعة الفخار تحديدا، كانت قبل واثناء فترة الانتداب البريطاني كانت تساهم بما يقدر 40 % من مجمل دخل قطاع غزة. من جهته اعتبر الحاج أحمد إسماعيل ان صناعة الفخار تمثل أصالة شعبه، محذرا من فقدان هذا التراث فيقول، حرفة الفخار مهددة بالاندثار، خاصة فى ظل الظروف الصعبة التى يعيشها القطاع، وحالة الفقر والقهر والحصار. ويتابع حديثه مع (شبكة النبأ المعلوماتية)، المؤسسات الحكومية لا تلتفت الى أهمية الأمر، فلا يوجد لها أي دور فاعل في تدعيم وتشجيع أصحاب الورش. ويشير، ما تبقى من تلك الورش هي لإنتاج بعض المستلزمات التي يصعب توفيرها، في حين هجر الكثير من الحرفيين صناعات شعبية كانت تمثل هوية للمدن التي يقطنوها. في حين أشار الدكتور خليل حسونة الى كون تاريخ الصناعات الفخارية يعود للعهد الكنعاني، وأردف قائلا أن سيدنا نوح عمل بهذه المهنة. وأضاف، لذا من الملاحظ ان الصناعات الحرفية الغزية والفلسطينية بدون تحديد ذات نوعية وجودة عالية. فيما أيد الاستاذ حسن عطا الله ما ذهب اليه مواطنه، وأضاف، أن صناعتنا للفخار مهنة السلف الصالح، وصناعة الخيرزان مهنة قبل عام 1948م وكان أهل غزة يصنعون السلال والكراسي الخشبية وأثاث المنزل من تلك المادة بشكل اساسي. وأشار عطا الله، صناعة الخيرزان إلى غزة أتت من المهجرين من مدن الساحل لاجىء حيفا مما أدى إلى تطور هذه الحرفة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.40 ثانية