جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 334 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف
بتاريخ الأربعاء 21 سبتمبر 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف
الذهاب الى الامم المتحدة هدفه انقاذ القضية الفلسطينية من مأزق المفاوضات
اكد الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف ان التوجه الى الامم المتحدة كان واضح


الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف
الذهاب الى الامم المتحدة هدفه انقاذ القضية الفلسطينية من مأزق المفاوضات
اكد الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف ان التوجه الى الامم المتحدة كان واضح هو بهدف انقاذ القضية الفلسطينية من مأزق المفاوضات التي لم تحقق شيئاً للشعب الفلسطيني
وقال امين عام جبهة التحرير في حوار صحفي مع قناتي الاخبارية والقدس ان التوجه للامم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية هو يشكل مرحلة جديدة من مراحل النضال باتجاه نقل الملف الفلسطيني الى الأمم المتحدة والاصرار على رعايتها لأية مفاوضات مقبلة وفق شروط واضحة .
ورأى ان تصريحات الرئيس محمود عباس حول التمسك بالمفاوضات وهو موقف دبلوماسي ، واضاف ان قرار التوجه الى مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة اتخذ في المجلس المركزي واللجنة التنفيذية لمنظمة التحريرالفلسطينية ، مؤكدا ان الثوابت الفلسطينية تشكل نبراسا لا يمكن تجاوزه .
واوضح ان مخاوف البعض من ان هناك مساومة تحمل جملة من المخاطر على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين هو غير دقيق ، لان القيادة الفلسطينية متمسكة بحق العودة لشعبنا الى دياره وممتلكاته وفق القرار الاممي 194 ، والرئيس ابو مازن في كلمته كان واضح بخصوص الثوابت الفلسطينية وخاصة حق العودة .
واضاف ابو يوسف ان هذا التوجه لا يمس بمكانة منظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني ودورها كحركة تحرر وطني لأن هذا الاعتراف يؤكد على اهمية حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس .
وقال ان ما يتم تحقيقه اليوم هو بهدف تصويب الأمور فيما يتعلق بالأراضي الفلسطينية بعد وصول المفاوضات الى طريق مسدود ودعوة العالم للاعتراف بالدولة الفلسطينية ، وان قبول الدولة من الامم المتحدة يعني أن هناك دولة تحتل أراضي دولة أخرى، وبهذا يحق لنا المطالبة بتطبيق قانون الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة باستخدام كافة اشكال النضال في فرض الانسحاب على أي دولة معتدية.
ورأى ان مشروع القرار للأمم المتحدة شديد الوضوح بحيث يربط ما بين الحق في الدولة وباقي الحقوق الأخرى للشعب الفلسطيني.
واكد امين عام جبهة التحرير على رفضه لاي افكار تنتقص من الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وحق تقري المصير للشعب الفلسطينية او دولة على غرار الفاتيكان لان ذلك الافكار لا يمكن ان يقبل بها شعبنا .
وقال ان استخدام 'الفيتو' الأمريكي ضد طلب عضوية حصول الفلسطينيين على الاعتراف بالدولة في الأمم المتحدة، سيكون له انعكاس سلبي على دور الادارة الامريكية باعتبار أن ذلك يتناقض مع الشرائع والقوانين التي تكفل حق تقرير الشعوب لمصائرها ، ودعا جماهير شعبنا في الوطن والشتات وجماهير الامة العربية واحرار العالم للانخراط في أوسع اشكال التظاهر رفضاً للسياسة الاميركية والاسرائيلية التي تواصل تهديداتها بزيادة الاجراءات التعسفية، والممارسات العدوانية ضد الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة، وتضييق الخناق والحصار عليهما والتي تحاول منعنا من من صوغ حضورنا ودورنا الوطني من اجل الاعتراف مجددا بدولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة .
وأشار ان التهديد بوقف المساعدات الأمريكية والاوروبية في حال واصل الجانب الفلسطيني الإصرار على الدولة الفلسطينية، لن تؤثر على صمودنا في مواجهة الضغوط الأمريكية ، واكد رفض المساومة على عدم تقديم الطلب تحت يافطة تقديم المساعدات المالية التي ستكون ورقة ابتزاز وليس عدلا، وقال ان القيادة الفلسطينية طالبت من الاشقاء في الدول العربية الإيفاء بالتزاماتها المالية تجاه السلطة ، واشار ان أموال الضرائب الفلسطينية التي تخشى السلطة أن تقدم إسرائيل على احتجازها بعد الذهاب الفلسطيني للأمم المتحدة ،ستقاضي حكومة الاحتلال امام العالم على استغلالها اموال الشعب الفلسطيني .
ولفت ابو يوسف ان التهديدات بدأت منذ أشهر بعد قرار المجلس المركزي وتصميم القيادة التوجه للامم المتحدة والتقدم بالطلب، وهي مستمرة حتي الآن، مع زيادة كثافتها، وتعدد أشكالها،...،الهدف كان معلنا وواضحا، وهو اجبار القيادة الفلسطينية علي التراجع عما تريد، ومحاولة ارغامها علي الانصياع للرغبة الإسرائيلية الأمريكية، في العودة إلي مفاوضات ثبت فشلها، وعدم جدواها، وتأكد للفلسطينيين انه لا عائد من ورائها، سوي ضياع الوقت، وضياع الأرض، التي دأبت إسرائيل علي ابتلاعها جزءا وراء جزء، عن طريق الاستمرار في بناء المستوطنات، في أنحاء عديدة من الضفة الغربية، والقدس الشرقية، واستمرار حصار غزة دون رادع أو مانع، ووسط صمت دولي، ومباركة أمريكية.
وشدد امين عام جبهة التحرير على مواجهة الضغوط في الفترة الفاصلة بين تقديم الطلب والتصويت عليه، وضرورة توفير كل امكانيات الصمود للشعب الفلسطيني، وعدم الارتهان للتمويل الأمريكي والغربي. ووصولا إلي التهديد بزيادة الاجراءات التعسفية، والممارسات العدوانية ضد الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة، وتضييق الخناق والحصار عليهما
وأضاف بأن الإدارة الأمريكية أثبتت انحيازها الأعمى والمستمر للاحتلال من خلال الضغط باتجاه العودة للمفاوضات الثنائية تحت الرعاية الامريكية.

وقال ان ما يقوم به جنود الاحتلال والمستوطنون يجب ان يشكل حافزا للمؤتمرين في الامم المتحدة ودعاة الديمقراطية والحرية من اجل الاعتراف بالدولة الفلسطينية وانهاء الاحتلال وتوفير الحماية الدولية لشعبنا من جرائم الاحتلال ومستوطنية.
وطالب امين عام جبهة التحرير بتطوير وتفعيل المقاومة الشعبية وتوسيع دائرة المشاركة فيها ، وشدد على اهمية تطبيق اتفاق المصالحة وتعزيز الوحدة الوطنية وتشكيل حكومة فلسطينية جديدة ورسم رؤية وطنية لمواجهة المخططات والمشاريع الاسرائيلية التي تستهدف الارض والانسان .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية