جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 310 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: بعد العيد يا ربّ يا مجيد: موظفو السلطة الوطنية .. جيوب فارغة وواجبات منفوخة
بتاريخ السبت 03 سبتمبر 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

A Palestinian boy watches the funeral of Kamal al-Nairab, the leader of an armed Palestinian faction, in Rafah
بعد العيد يا ربّ يا مجيد:
موظفو السلطة الوطنية .. جيوب فارغة وواجبات منفوخة
غزة - الصباح -  ذهبت أيام العيد الثلاثة ، ودخل المعيّدون في عملية إنفاق إستثنائية ،


بعد العيد يا ربّ يا مجيد:
موظفو السلطة الوطنية .. جيوب فارغة وواجبات منفوخة
غزة - الصباح -  ذهبت أيام العيد الثلاثة ، ودخل المعيّدون في عملية إنفاق إستثنائية ، ومنهم موظفو السلطة الوطنية الذين تقاضوا قبل العيد بأيام نصف راتب فقط ، واجهوا فيه إلتزامات جمّة ، منها كسوة الاطفال والنساء ، والتحضير للعيد ، وكان سلفه شهر رمضان المبارك ، الذي يستهلك فيه الناس أضعاف ما يستهلكون في الأشهر العادية ، وقد ترك الموظفون أيام العيد ، بعد أن استراحت جيوبهم من 'العملة' حتى 'الفكة' ليقابلهم أولاد المدارس بالسؤال التالي :' متى سنشتري ملابس المدرسة يا بابا ، المدرسة يوم الأحد ولم يبق وقت !!!؟' سؤال يرن في أذن كل ولي أمر ، ويبحث عن مخرج للإجابة ، حتى الذين يكتنزون بعض مدخراتهم ، حركوها باتجاه السوق والواجبات ويسألون عن موعد صرف الراتب لكي لا يدخلون في أزمة حقيقية .
رصد (أمد) بعض الحالات والافراد الذين يتقاضون رواتبهم من السلطة الوطنية ، ليضطلع على حقيقة واقعهم بعد ما أنفقوا نصف راتبهم 'عياديات' وكسوة وتجهيز للعيد :
سالم غانم وهو موظف في وزارة الزراعة يقول لــ (أمد) :' لقد صرفت نصف راتبي الذي لا يتجاوز الـ 500دولار على كسوة الاولاد الستة واستثنيت والدتهم التي اعتذرت لها ، وبالنسبة للعيديات فقد زرت شقيقاتي الاربع بخجل كبير ، وأنا عارٍ من أي واجب سوى أنني حضرت اليهن، لأقول لهن 'كل عام وأنت بخير ... سامحيني وعيديتك محفوظة عندما تتحسن الامور..' هذا وبعض البيوت التي من الواجب أن أزورها ولأنها من صلة قربى أبعد من الشقيقات لم أزورها ، خوفاً من عدم تقبل العذر ، ورغم ذلك لم أستطع تحت وطأة الضروريات إلا أن أحصل على دين من شقيقي الذي عرض عليا مبلغاً يسند الزير كما يقال ، وتجاوزت العيد ولكن ماذا سأفعل بتجهيز الاولاد للمدارس ؟ اتمنى أن تفي الحكومة بوعدها وتصرف راتب شهر كامل في الخامس من الشهر الجاري كما يشاع '.
اما ديب الوراق يرى أن العيد مر كئيباً للغاية ، كما مرّ شهر رمضان بكلفة أقل مع إلغاء الكثير من الدعوات للإفطار بسبب قلة ذات اليد ، وكان الشهر يشهد دعوات الاهل للإفطار والتجمع حول الموائد والعيش بأجواء إيمانية وانسانية قلما تمر إلا بشهر رمضان المبارك ، وحتى العيد لم يكن كباقي الاعياد بسبب أزمة الحكومة المالية ، والتي أثرت علينا بشكل كبير ، وقليل من الأقارب من يتفهم الظروف التي نعيشها ونمر بها ، لذا أضطررت الى بيع قطعة ذهب من صداق رقبة زوجتي حتى لا أتعرض للإحراج ، وأمرر هذه المناسبة على خير '
من تقاليد الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة ، أن يتجمع الأخوة أيام العيد ، مجهزين بالحلوى أو الفواكه ، ويحصون البيوت التي سيدخلونها وبحسب قربى النساء لهم ، يخصصون لها عيدية ، ويضعونها بظرف ، ويحملها كبيرهم الذي يتقدمهم ، ويضعها بيد المرأة او الفتاة ، ويخرجون ورؤوسهم مرفوعة ، وأنسابهم يفتخرون بمن دخلت بيتهم على أحترام أهلها لها ، وأي تقصير بهذا الواجب ، تشعر المرأة بالإهانة ، والمهانة ، وتخشى أن يراجعها زواجها وأولها ويعيرونها بأهلها الذين لا يستطيعون تقديم حتى 'العيدية ' لها .
تقول السيدة زينب الرضيع وهي مشرفة اجتماعية بأحد مراكز التأهيل النفسي بغزة :'أن المرأة في فلسطين وأغلب البلاد العربية ، تنتظر أيام العيد ودخول أهلها بيتها ، لترتدي أفضل ملابسها وتظهر بأفضل مظهر ، ومهيأة لإستقبالهم بكثير من الود ، مقابل أن يتقدموا اليها بالتبريكات والعيدية ، وهذا التقليد مقترن بأدبيات أخلاقية ، جبّل عليها الشعب الفلسطيني ، حتى الأسر الفقيرة يضطر رجالها الى الدين لتطبيق هذا التقليد ، والمرأة اذا ما وجدت خللا في تطبيقه تجد نفسها دون سائر النساء وتشعر بالاهانة ، حتى ولو تظاهرت بإعذار رجالها من قلة ذات اليد ، او ظروف قاسية يمرون بها ، إلا أنها تشعر بكثير من الحزن خاصة أذا ما جلست مع قرائنها اللاتي يبدين معيادات أهلهن لهن ، ويتكلمن عن ارقام العيديات ، لتجد نفسها ناقصة عنهن وغالباً ما تصاب بالتوتر ، وتظهر علامات عدم الرضى على وجهها '.
عيد مرّ ومن النساء من لم يشعرن به أو يمر عليهن ، ومنهن أرامل الشهداء ، وزوجات الأسرى ، والمفقودين ، والغائبين لظروف الانقسام الداخلي ، هات النساء في العيد غير النساء الأخريات ، للاتي يحصين أرقاما معقولة ويصرفونها في مشواير متواضعة أو في مطاعم من الدرجة الثانية ، إلا أنهن شهدوا على العيد وجماله الخفيف ، ليقال للاتي انتكسن بعيديهن .. عيدكم القادم أجمل بأذن الله .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.28 ثانية