جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 351 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : التــــــــــــــــــــــــــــغير
بتاريخ الخميس 11 أغسطس 2011 الموضوع: قضايا وآراء

التــــــــــــــــــــــــــــغير
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
التغيير كلمة أصبحت كثير من الشعوب تطالب فيها على أمل أن تتحسن أوضاعها في شتى مناحي الحياة سياسية اجتماعية اقتصادية


التــــــــــــــــــــــــــــغير

التغيير كلمة أصبحت كثير من الشعوب تطالب فيها على أمل أن تتحسن أوضاعها في شتى مناحي الحياة سياسية اجتماعية اقتصادية ولكن السؤال من أين يبدأ التغيير وأين يقف ؟هل التغيير يعني تغير في الأشخاص أي النظام ؟أم البرامج؟أم الأدوات؟وهل تصلح مكونات الأنظمة القائمة سواء من شارك النظام وكان احد عناصره في مرحلة من المراحل ؟أو من كان احد مصوغاته من باب إضفاء الشرعية عليه بأنه توجد معارضة حاضرة تحت قبة البرلمان تشارك في صياغة السياسات له سواء برفع الأيدي أو بخفضها !وهل حقا أنتج الحراك الجماهيري في الشارع العربي أهدافه؟وهل تبادل إدارة السلطة في الدول مدعية الديمقراطية ما بين المعارضة والسلطة نمط ديمقراطي سياسي ينم عن رغبة جماهيرية !لتحقيق أهدافها أم ينم عن عجز فكري في ابتداع وسائل حكم وإدارة تخدم السواد الأعظم من الجماهير!بالعودة إلى الحالة العربية نجد في تونس لم يحدث الكثير غير تغيير في الأشخاص لان السواد الأعظم من أدوات النظام مازالت حاضرة مع فتح باب المزاد الحزبي إلى حد انه أصبح في تونس وباء يسمى تشكيل الأحزاب التي زاد عددها عن 100حزب اعترفت ورخصت لهم السلطة ومثلها ينتظر !فهل كثرة الأحزاب إلى هذا الحد نمط ينم عن ديمقراطية ؟أم هناك حالة ظمأ سياسي تدفع الكثير من عشاق ممارسة السياسة إلى تشكيل هذه الأحزاب دون النظر إلى إمكانية تحقيق أهداف الجماهير التي إزاحة النظام من اجل إيجاد نظام يخدم أهدافها !وهنا الخلل بين أهداف الجماهير التي خرجت وضحت وأهداف النخبة عديمة روح الإبداع والتي تحاكي الأنظمة في الأداء دون إن يكون لها برامج عملية قابلة على إحداث تغيير يؤدى إلى الشعور بالانجاز الذي حدث بفعل الحراك وهذا ناتج عن حالة العقم التي إصابة هذا النخبة نتيجة حالة إلا فعل التي استمرت عليها سنوات طوال أو نتيجة الاستكانة إلى ظلم النظام الذي اعدم عندها روح الإبداع وهذا يستدعي تخلي النخبة عن دورها من خلال الدفع بالقوى الشابة التي لم تصب بحالة العقم وفتح الأبواب إمامها من اجل اخذ دورها في التغير بشتى ألوانه ,لا أظهار الساحة العربية وكأنها عديمة القدرة على إنجاب أدوات قادرة على قيادة هذه الجماهير بحيث لا نري مطروحا اليوم من اجل الرئاسة في مصر إلا مجموعة من العواجيز الذين عايشوا وعاشوا مع النظام بكل حركاته وسكناته ولم يكونوا إلا جزأ من أدوات ومساحيق تجميلية عديمة الأثر في الوجه الحقيقي لنظام ,من هنا لن تكون هذه الأدوات التي تحاول اليوم صعود الدرج والخروج من عنق الزجاجة التي قبلت العيش بها في ظل الأنظمة السابقة إلى قمة الهرم من اجل قيادة المرحلة القادمة وكأن الخروج الجماهيري كان هدفه تغيير أشخاص لا استعادة كرامة شعب وأمة هدرت كرامتها منذ نصف قرن في ظل أنظمة اعتلت السلطة بشعارات وطنية وقومية مختلفة ومجموعة من البرامج الواعدة التي استمرت حبر على ورق دون النظر لها او العمل على تطبيقها مما افقد هذه الأنظمة شرعيتها مع مرور الزمن وأبقاها أداة قمعية تهدف إلى البقاء بكل السبل في السلطة كما افقد كل مكوناتها النقابية والحزبية أدوات التغير بسبب حالة التزاوج الأشر عي بين الطرفين بهدف الرغبة المشتركة ما بين الطموح والاحتواء لكالاهما ,وما الحالة الفلسطينية في خوض غمار الديمقراطية ما بين السلطة والمعارضة والتي أنتجت عملية ديمقراطية شهد القاصي والداني على نزاهتها ولكن كان المولود نتيجة هذه الحالة غير مستعد لتعاطي مع الرؤية الدولية التي يحاول فرضها على الساحة الفلسطينية فكان الحصار والمناداة بالفوضى الخلاقة التي أدت إلى حالة الانقسام الحاصل اليوم هذه الحالة المرفوضة جماهيريا بشكل عام والتي يعمل من هم في قمة هرم السلطات على التخلص منه ولكن العقبات التي توضع إمام أصحاب القرار من قبل قوى أوجدت لها اثر نتيجة حالة الاستكانة من قبل النظام العربي والذي نعتبر نحن جزء منه تعطل الوصول إلى الرغبة الجماهيرية وهذا يعني إن مفهوم الديمقراطية يعني القبول بما يطرح الأعداء والأصدقاء لا ما ترغب الشعوب أي إن التغيير محكوم بقواعد وأسس خارجية لا برغبات جماهيرية وهذا أوجد حالة التوحد في الشعارات ما بين دمشق ولندن والقاهرة وتل أبيب وتونس نتيجة سيطرة نخبة على عصب المال والإعلام الذي عمل على تظليل الشعوب فترة من الزمن ولكن ازدياد حالة الشعور بالظلم من قبل الجميع أدت إلى الخروج والمطالبة المشتركة بالتـــــــــــــــــــــــــــــــــــغير

اسم الكاتب/نبيل عبد الرؤوف البطراوي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية